متلازمة تململ الساقين

Restless Legs Syndrome

ما هو متلازمة تململ الساقين

متلازمة الساق (بالإنجليزية: RLS or Restless legs syndrome)، هي اضطراب يحدث أثناء ساعات النوم ويتميز بانزعاج الساق خلاله، والذي يحصل عن طريق الحركات المتكررة في الساقين (متلازمة الساق)، وغالباً ما يصيب البالغين في منتصف العمر وكبار السن. يزداد الأمر سوءاً نتيجة الإجهاد، ولا يمكن تحديد السبب بدقة. قد تصيب المتلازمة في كثير من الأحيان المرضى الذين يعانون من اعتلال الأعصاب المحيطية، أو مرض مزمن في الكلى، وحالات الحمل، أو حالات نقص الحديد.
تؤدي متلازمة الساق إلى انخفاض جودة النوم (الأرق)، والقلق، والاكتئاب أو النعاس أثناء اليوم، والارتباك، أو تباطؤ عمليات التفكير نتيجة قلة النوم. يتكون الاضطراب من إحساس في أسفل الساقين والتي تجعل الشخص غير شاعر بالارتياح، ما لم يتم نقل الساقين، و تحدث تلك الاضطرابات بعد وقت قصير من الذهاب إلى الفراش، بيد أنها قد تحدث أيضاً أثناء النهار، قد تصيب أحياناً الساق، أو القدمين، أو الأيدي، إضافة إلى الجزء الأسفل من الساق.

 

أثر العمر، والعرق، والنوع على الإصابة بمتلازمة تململ الساقين

على الرغم من أن متلازمة تململ الساقين تصبح أكثر انتشاراً مع تقدم العمر، إلا أن بداية ظهورها متغيرة وغير ثابتة، حيث يمكن أن تصيب الأطفال أو المراهقين. يمكن ملاحظة بداية الأعراض على المرضى الذين يعانون من درجة عالية من المتلازمة، قبل وصولهم سن العشرين وذلك في نسبة تتراوح بين 33- 40%، على الرغم من أنه بالإمكان تحقيق تشخيصاً دقيقاً للمتلازمة قبل ذلك العمر بكثير.

تتطور المتلازمة عادة ببطء إلى أعراض يومية واضطراب شديد في النوم بعد سن٥٠ عاماً، ويظهر أفراد المتلازمة العائلية أعراضاً واضحة قبل عمر 45. تتأثر النساء عادة أكثر من الرجال، في ما يقترب من نسبة ١:٢، ويعتقد أن زيادة خطر المتلازمة عند النساء له اتصال وثيق بالولادة. تتعرض من لم ترزق بأطفال إلى نفس مخاطر الإصابة مثل الرجال في نفس العمر. تصيب المتلازمة الأمريكيين من أصل أفريقي بنسب أقل من الأفراد البيض؛ ينطبق هذا حتى على المتلازمة الثانوية الناجمة عن غسيل الكلى. 

يمكن لمتلازمة تململ الساقين أن تكون إما أساسية أو ثانوية. في معظم الحالات، تعد المتلازمة اضطراب أساسي مجهول السبب للجهاز العصبي المركزي، هذا المرض مجهول السبب يمكن أن يكون متوارثاً في العائلة في٢٥-٧٥٪ من الحالات. في الحالات الأسرية (المتلازمة الأساسية)، يبدو أن المتلازمة تتبع نمط من الوراثة السائد أو المتنحي. يظهر المرض على الذين يعانون من المتلازمة العائلية في سن مبكرة، أقل من 45 عاماً، مع تباطؤ في تطور المرض. وقد أخبر عن انخفاض تدريجي في سن بداية ملاحظة المرض مع الأجيال المتعاقبة. قد تؤدي العوامل النفسية، والإجهاد، والتعب إلى تفاقم أعراض المتلازمة.

تتطور متلازمة تململ الساقين الثانوية نتيجة لظروف معينة أو عوامل نقص الحديد بشكل خاص، أو الإصابة بالاعتلال العصبي المحيطي. ونظرا لانتشار هذه الشروط في عموم الناس، فإن ارتباطه بمتلازمة تململ الساقين يجب أن يفسر بحذر.

 وتشمل الأسباب الأخرى للإصابة بمتلازمة تململ الساقين بخلاف العوامل الوراثية، ما يلي:

  • نقص حمض الفوليك أو المغنيسيوم.
  •  الداء النشواني.
  • داء السكري.
  • اعتلال الجذور القطنية العجزية.
  •  مرض لايم.
  •  التهاب المفاصل الروماتويدي.
  •  متلازمة شوغرن.
  •  اليوريمية (اليوريا في الدم).
  • نقص فيتامين B-12.
  • التبرع المتكرر بالدم.
  • الحمل هو عامل آخر مسبب للمتلازمة، والتي يمكن أن تؤثر على ٢٥-٤٠٪ من النساء الحوامل. وعادة ما تخف حدة المتلازمة في غضون بضعة أسابيع بعد الولادة. ومع ذلك، في دراسة متابعة، على المدى الطويل، وجد أن النساء اللواتي تطورت لديهن المتلازمة خلال الحمل أصبحن أكثر عرضة للمتلازمة المزمنة عمن لم يصبن بالمتلازمة أثناء الحمل، بنسبة تصل إلى 4 أضعاف.
  •  تصيب المتلازمة أيضاً ما لا يقل عن٢٥-٥٠٪ من مرضى الكلى المتقدم في المرحلة النهائية؛ تكون أعراض هؤلاء المرضى مزعجة بشكل خاص أثناء غسيل الكلى. وقد وجدت إحدى الدراسات أن الفوسفاتاز في الدم، والقلق، والتعامل مع الإجهاد بدرجة عالية من العاطفة مرتبطة بشكل قوي بالإصابة بالمتلازمة، وذلك في المرضى الذين يعانون من اليوريمية وكانوا يخضعون لغسيل الكلى، وقد تحسنت أعراض المتلازمة كثيراً بعد زرع الكلى. 

هناك أيضاً بعض الأدوية تسبب تفاقم أعراض المتلازمة، وهي:

الفسيولوجية المرضية للمتلازمة غير واضحة. حالياً، الآلية الأكثر قبولا على نطاق واسع تشتمل على عنصر وراثي، جنبا إلى جنب مع تشوهات في مسارات الدوبامين تحت القشرية المركزية، وضعف استقرار توازن الحديد. 

عندما تعطى مضادات مستقبلات الدوبامين مركزياً إلى المرضى الذين يعانون من المتلازمة، فإنه يتم تنشيط الأعراض. وتشير نتائج التصوير المقطعي لانبعاثات الفوتون المنفرد (بالإنجليزية: SPECT) إلى نقص في مستقبلات الدوبامين D2، بالإضافة إلى اختلال توازن الحديد، مما يؤدي إلى مستوى مضطرب للحديد في السائل النخاعي الشوكي.

وبالإضافة إلى ذلك، أظهرت الأبحاث شدة متزايدة من أعراض المتلازمة مع تناقص ناقلات السيروتونين في الدماغ، والتي تدعم الفرضية القائلة بأن زيادة نسب السيروتونين في الدماغ قد يؤدي إلى تفاقم المتلازمة، أما في حالة متلازمة تململ الساقين الوراثية والتي تكثر في أسر معينة، فإن عدداً من الكروموسومات المختلفة قد تكون هي السبب، بما في ذلك 12 ف، و14Q ،9P، 20P ،4Q، و17P، سواء بطريقة سائدة أومتنحية. 

 

 

 

تتركز أعراض متلازمة تململ الساقين في الرغبة الملحة لتحريك الساقين، والتي عادة ما تكون مصحوبة أو تحدث استجابة لأحاسيس مزعجة في الساقين، وتتميز بكل ما يلي: 

  1.  تبدأ الرغبة في تحريك الساقين أو تسوء أثناء فترات الراحة أو الخمول.
  2. تقل الرغبة مع الحركة جزئياً أو كلياً.
  3. تزداد الرغبة في تحريك الساقين في المساء أو في الليل عنها خلال النهار.
  4. تتكرر الأعراض على الأقل ٣ مرات في الأسبوع، وتستمر  لمدة ٣ أشهر على الأقل.

تسبب الأعراض اضطراباً كبيراً في مزاولة الأنشطة الاجتماعية، والمهنية، والتعليمية، والأكاديمية، والسلوكية وغيرها من المجالات.

أعراض أخرى مرتبطة عادة مع متلازمة تململ الساقين، ولكنها ليست مطلوبة من أجل التشخيص وتشمل ما يلي:

  • اضطرابات النوم. للمزيد: كيف تتغلب على اضطرابات النوم؟
  • التعب خلال النهار.
  • حركات الأطراف غير طوعية، ومتكررة، ودورية، وهزازة، إما أثناء النوم أو أثناء الصحو وأثناء الراحة.

  ليس هناك علاج معروف لمتلازمة تململ الساق، ويهدف العلاج المتوفر إلى الحد من التوتر ومساعدة العضلات على الاسترخاء بالحمامات الدافئة، والتدريبات التي تعمل على تمدد العضلات، والتدليك، أو تقنيات مشابهة مساعدة، ويتناول المرضى الذين يعانون من نقص الحديد مكملات الحديد و جرعات قليلة من المهدئات للمساعدة على النوم.

اقرأ أيضاً: ابر الحديد

من الممكن جداً التعايش مع متلازمة تململ الساق، إذا تم اتخاذ الترتيبات اللازمة لتلافي حدوثها، والحد من تكرار النوبات، وذلك عن طريق اللجوء إلى الطبيب المختص، ودعم الأقارب والمحيطين، مع تفهمهم لطبيعة المرض.

 

تتطور الأعراض في حوالي ثلثي مرضى المتلازمة مع مرور الوقت، وتتراوح شدة الأعراض ما بين معتدلة وشديدة، فبالإضافة إلى الشعور بالأعراض في الساقين، فإن الأحاسيس قد تنتقل أيضاً إلى الذراعين أو إلى أي مكان آخر. تتميز أعراض المتلازمة بقوتها عادة في ساعات المساء والليل وتقل في الصباح.

في حين أن متلازمة تململ الساقين قد تصيب الكبار بأعراض خفيفة في وقت مبكر، فإنها عادة ما تتطور إلى أعراض قوية في سن٥٠ سنة، وتتسبب بانخفاض يومي لساعات النوم، مما يؤدي إلى ضعف اليقظة أثناء النهار. وقد ارتبطت المتلازمة مع القدرة على التحصيل الدراسي. 

يصبح المرضى الذين يعانون من المتلازمة وحركات الساق الدورية في النوم (بالإنجليزية: PLMS)، أكثر عرضة لارتفاع ضغط الدم، والصداع (الصداع النصفي وصداع التوتر)، كما ارتبطت صعوبات التعلم والذاكرة بمتلازمة تململ الساقين.

NHS. Restless legs syndrome. Retrieved on the 14th of November 2019, from

https://www.ninds.nih.gov/Disorders/Patient-Caregiver-Education/Fact-Sheets/Restless-Legs-Syndrome-Fact-Sheet

:Webmd. Restless Legs Syndrome. Retrieved on the 14th of November 2019, from

https://www.webmd.com/brain/restless-legs-syndrome/restless-legs-syndrome-rls#1

:Adam Felman. Everything you need to know about restless legs syndrome. Retrieved on the 14th of November 2019, from

https://www.medicalnewstoday.com/articles/7882.php

أدوية لعلاج متلازمة تململ الساقين

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

10,384 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,212 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بالأمراض العصبية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالأمراض العصبية