نوبة نقص تروية عابرة

Transient Ischemic attack

هل تعاني من أعراض نوبة نقص تروية عابرة ؟

قم بالإجابة عن الأسئلة المتعلقة بالأعراض لتتطمئن على صحتك و نساعدك بشكل أفضل.
قم باختيار الأعراض اللتي تعاني منها.

ما هو نوبة نقص تروية عابرة

نقص تروية الدماغ العابر (بالإنجليزية: Transient İschemic Attack) هو انقطاع الدم عن جزء من الدماغ لفترة وجيزة يرافقها اضطراب في الوظائف العصبية، ولكن دون حدوث احتشاء حاد (ضرر طويل المدى).

انقطاع الدم ينتج عنه افتقار الدماغ إلى الأكسجين، وذلك الذي يؤدي إلى ظهور أعراض تشبه أعراض السكتة الدماغية مثل اضطراب الرؤية، والكلام، وفقدان الإحساس أو الضعف والخدران في جزء من الوجه أو الأيدي والأقدام.

يستمر نقص التروية الدموية العابر لفترة قصيرة مقارنة بالسكتة الدماغية، حيث يتراوح تأثير حدوثها بين عدة دقائق وعدة ساعات، ولكن تختفي الأعراض تماما ً خلال 24 ساعة، كما لا يعاني المريض بعدها من أي إعاقات مزمنة.

على الرغم من أن نقص التروية الدموية العابر يحدث وينتهي خلال فترة وجيزة ولا يترك خلفه أي أضرار، إلا أن حدوث نقص التروية الدموية العابر يعتبر مؤشراً طارئ على احتمالية حدوث سكتة دماغية خلال الفترة المقبلة، حيث أن الاحتمالية السنوية لحدوث سكتة دماغية بعد نقص التروية الدموية العابر 3-4%، وتصل هذه النسبة إلى 11% خلال أول 7 أيام بعد حدوث نقص التروية الدموية العابر.

 

يؤدي حدوث إغلاق جزئي أو كلي في أحد الأوعية الدموية الصغيرة في الدماغ، نتيجة لحدوث تصلب في هذه الأوعية أو حدوث التجلطات الدموية - السبب الأكثر شيوعاً - إلى توقف وصول الدم المحمل بالغذاء والأكسجين اللازم لحياة كل جزء من خلايا الدماغ العصبية، حيث يؤدي إلى توقف وصول الدم بشكل مؤقت إلى هذه الخلايا مما يعطل عملها جزئيا ً ولكنه لا يؤدي إلى موتها.

تكون الأعراض الناتجة عن هذا الحدث في الدماغ متنوعة ومتباينة بين المرضى، وتعتمد على المنطقة المصابة في الدماغ ووظيفتها.

ومن هذه الأسباب المحتملة والتي تؤدي إلى حدوث نقص التروية الدموية العابر:

  • تصلب في جدار بعض الشرايين الرئيسية والمهمة في إيصال الدم إلى الدماغ. مثل: الشريان السباتي، والشريان الفقري، وبعض الشرايين داخل الدماغ.
  • وصول خثرات إلى الدماغ نتيجة لبعض الأمراض مثل: أمراض الصمامات القلبية، وجلطة بطينية، وتخثرات نتيجة الرجفان القلبي، وأمراض الشريان الأبهري.
  • تسلخ الشريان الأبهري.
  • التهاب الشرايين، يحدث عادة لدى المرضى الكبار في السن وبشكل أكثر لدى السيدات.
  • تعاطي المواد المخدرة مثل الكوكايين.
  • وجود مشكلة تشغل حيز مثل التأثير الكتلة، مثل وجود نزف تحت الجافية، على الرغم من أنه غالبا ً يسبب أعراض مستمرة ومتزايدة لكن يمكن أن يسبب نقص التروية الدموية العابر.
  • حالات فرط التخثر.

أسباب حدوث نقص التروية الدموية العابر في الأطفال يختلف عن المسلسلات في البالغين، ومن هذه الأسباب:

  • أمراض القلب الخلقية المسببة للجلطات الدموية الدماغية، وتعتبر المسبب الأكبر.
  • عدوى الجهاز العصبي المركزي.
  • التهاب الأوعية الدموية.
  • متلازمة مارفان.
  • التصلب الدرني (بالإنجليزية: Tuberous Sclerosis).
  • فقر الدم المنجلي.
  • الورم العصبي الليفي (بالإنجليزية: Neurofibromatosis).

العوامل المساعدة لحدوث نقص التروية الدموية العابر

يمكن أن يصيب نقص التروية الدموية العابر أي شخص، ولكن يوجد بعض العوامل التي يساعد وجودها في الشخص على حدوث نقص التروية الدموية العابر بالنسبة أكبر، ومن هذه العوامل:

  • عمر أكبر من 55 عام يعتبر أحد العوامل المساعدة.
  • وجود تاريخ عائلي للسكتات الدماغية.
  • حدوث إصابة بنقص التروية الدموية العابر سابقا ً.
  • تدخين السجائر.
  • وجود مرض السكري.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • وجود السمنة.
  • ارتفاع مستوى الكوليسترول الضار في الجسم.
  • وجود اضطراب في نبضات القلب مثل الرجفان الأذيني.

اقرأ أيضاً: كبار السن أكثر عرضة لخطر الإصابة بالسكتة الدماغية

تختلف أعراض نقص التروية الدموية العابر باختلاف المنطقة التي انقطع عنها الدم، حيث أن انقطاع الدم عن المنطقة المسؤولة عن النظر تختلف عن المنطقة المسؤولة عن تنظيم الكلام وهكذا. ومن هذه الأعراض:

  • الشعور بضعف أو خدر أو تنميل في الوجه أو اليد أو القدم، ويتميز بأنه يصيب جهة واحدة من الجسم.
  • الشعور بالدوار وفقدان التوازن.
  • الفقدان الكلي للبصر في عين أو كلا العينين، أو ضعف أو ازدواجية في الرؤية.
  • التكلم بكلام غير مفهوم، أو اللعثمة أو صعوبة الفهم.

قد يختبر المريض نوبة واحدة من الأعراض أو نوبات متكررة ولكنها تتميز بأنها تستمر لفترة قصيرة وتتعافى بسرعة.

اقرأ أيضاً: علامات تحذر من السكتة الدماغية

تشخيص نقص التروية يكون من خلال السيرة المرضية للمريض حيث يمكن أن يرويها هو إذا كان قادر واستعاد وعيه وحالته الطبيعية، ويمكن أن يصفها أحد المقربين من المريض. ثم يتم إجراء الفحص السريري للمريض لِتقييم العلامات الحيوية. ثم يتم إجراء الصور المختلفة حسب وضع المريض مثل:

  • التصوير باستخدام الموجات فوق الصوتية للشريان السباتي، وهو الريان الرئيسي في الرقبة، لتشخيص وجود تضييق فيه أو انسداد.
  • التصوير المقطعي المحوسب.
  • التصوير المقطعي للأوعية الدموية، لتقييم حالة الأوعية الدموية في الدماغ والرقبة.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي، والتصوير بالرنين للأوعية الدموية.
  • الاستخدام لتخطيط صدى القلب.
  • التصوير الملون للأوعية الدموية، حيث يتم إدخال قسطرة إلى الأوعية الدموية حتى الرقبة ثم يتم حقن مادة ملونة بتفصيل حالة الأوعية الدموية في الدماغ بشكل دقيق.

يقوم الطبيب بتقييم حالة المريض وتقييم العوامل الأخرى المسببة للمرض مثل السمنة وارتفاع ضغط الدم. كما يجب استثناء مسببات أخرى الأعراض مثل انخفاض سكر الدم، أو تعاطي دواء أو مادة مخدرة حيث يمكن أن تكون الأعراض متشابهه.

اقرأ أيضاً: ما الفرق بين الجلطة القلبية السكتة القلبية و الجلطة الدماغية

بسبب أن أعراض نقص التروية الدموية العابر تستمر لفترة قصيرة فيمكن أن تتلاشى الأعراض قبل وصول الإسعاف أو قبل وصولك إلى المشفى، لكن الهدف الأساسي هو منع حدوث سكتة دماغية لاحقة ولذلك يتم اتخاذ الإجراءات العلاجية التي تكون عن طريق العلاج الدوائي وهو العلاج الأساسي في هذه الحالات لمنع تكون جلطات أو خثرات في الدم. أو عن طريق العملية الجراحية.

العلاج الدوائي

يتضمن العلاج الدوائي ما يلي:

  • مضاد الصفائح الدموية (بالانجليزية: Antiplatelets) مثل الكلوبيدوجريل.
  • مضاد تخثر الدم (بالانجليزية: Anticoagulants).
  • علاجات دوائية لأمور أخرى مثل علاج لارتفاع ضغط الدم، وعلاج لخفض مستوى الكوليسترول.

العلاج الجراحي

يتم من خلال تصحيح التضييق الموجود في الوعاء الدموي، لتوفير تدفق دموي طبيعي الدماغ.

اقرأ أيضاً: 10 علامات تسبق حدوث السكتة الدماغية

ينتهي نقص التروية الدموية العابر دون حدوث أي إعاقات طويلة المدى، حيث تكون الحالة مؤقتة وتنتهي بشكل كامل خلال وقت قصير ولكن يجب الاهتمام بتبعات حدوث نقص التروية الدموية العابر وأخطر هذه التبعات هي السكتة الدماغية.

حيث يصاب ما يقارب 200.000-500.000 شخص سنوياً في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها بنقص التروية الدموية العابر، وسجل 30% من الأشخاص الذين أصيبوا بسكتة دماغية اختبارهم حدوث نقص التروية الدموية العابر قبل وقوع السكتة الدماغية.

لذلك من المهم أن يدرك المريض أهمية إجراء الإجراءات الطبية اللازمة، ويلتزم بالمتابعة الطبية. أيضاً يحتاج المريض أن يعرف ما هي أعراض السكتة الدماغية، وأن يتم طلب الإسعاف بشكل عاجل في حال حدوث أي مشكلة.

اقرأ أيضاً: حقائق حول السكتة الدماغية الشبابية

NHS. Transient ischaemic attack (TIA). Retrieved on the 29 of November, 2019, from

https://www.nhs.uk/conditions/transient-ischaemic-attack-tia/

Ashish Nanda. Transient Ischemic Attack. Retrieved on the 29 of November, 2019, from

https://emedicine.medscape.com/article/1910519-overview#showall

 WebMD. What Is a TIA?. Retrieved on the 29 of November, 2019, from

https://www.webmd.com/stroke/what-is-tia

 American Heart Association. What is a TIA. Retrieved on the 29 of November, 2019, from

https://www.stroke.org/en/about-stroke/types-of-stroke/tia-transient-ischemic-attack/what-is-a-tia

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بالأمراض العصبية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالأمراض العصبية
site traffic analytics