وذمة دماغية

Cerebral edema

ما هو وذمة دماغية

الوذمة الدماغية تعرف أيضاً بتورم أو انتفاخ الدماغ، وهي حالة مرضية خطيرة ومهددة للحياة تحدث نتيجة تجمع السوائل داخل الدماغ مما يزيد حجم الدماغ. ولكون الدماغ محصوراً داخل صندوق الجمجمة، لذا أي زيادة في حجم السوائل داخل الدماغ تعمل على رفع الضغط داخل الجمجمة (intracranial pressure)،مما يقلل من جريان الدم الى الدماغ ويضعف تزويد الدماغ بالأوكسجين. الوذمة الدماغية تكون أحياناً صعبة العلاج وتؤدي الى أضرار دائمة.

ما هي أنواع الوذمة الدماغية؟

  • الوذمة الوعائية (Vasogenic edema): أكثر الأنواع شيوعاً تحدث نتيجة تحطم الحاجز الدماغي الدموي بسبب صدمة أو إصابة خارجية.
  • الوذمة الخلوية السامة (Cytotoxic/ionic/cellular edema): هنا يبقى الحاجز الدماغي الدموي سليماً، لكن هناك خلل في خلايا الدماغ تجعلها عاجزة عن إنتاج الطاقة بشكل سليم.
  • الوذمة الفراغية (Interstitial/hydrocephalic edema): تحدث بسبب استسقاء الرأس.
  • الوذمة التناضحية (Osmotic/hypostatic edema): تحدث نتيجة لفقدان التوازن التناضحي بين بلازما الدم والنسيج الحشوي للدماغ، ما يشجع على تجمع السوائل داخل الدماغ.
  • الوذمة الهايدروستاتيكية (Hydrostatic edema): تحدث نتيجة لفقدان القدرة على تنظيم الدورة الدموية داخل الدماغ.
تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج وذمة دماغية مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب وذمة دماغية؟

هناك عدة أسباب لحدوث الوذمة الدماغية مثل:

  • إصابات الدماغ: مثل الضربات المباشرة على الرأس أو نتيجة السقوط تسبب ضرراً للدماغ. الإصابات الشديدة من الممكن أن تؤدي الى حدوث كسور في عظام الجمجمة، وقد تؤدي الشظايا العظمية الناتجة عن الكسور إلى تمزق الأوعية الدموية مما يؤدي الى حدوث الوذمة الدماغية.
  • السكتة الدماغية (Stroke): بعض حالات السكتة الدماغية تؤدي إلى حدوث الوذمة، خاصة إذا كان سبب حدوث السكتة الدماغية نقصان كمية الأوكسجين الواصلة الى الدماغ، ما يؤدي الى موت خلايا الدماغ وتورمها نتيجة للإصابة.
  • الإنتانات: بعض أنواع البكتيريا قادرة على التسبب بالالتهابات والتورم للدماغ خصوصاً إذا ما تركت دون علاج.
  • الأورام: وجود الأورام يشكل ضغطاً إضافياً على الدماغ مما يسبب تورمه.
  • أسباب أخرى مثل التسمم بغاز أحادي أوكسيد الكربون، صعود المرتفعات الجبلية، عضات الحيوانات السامة، الالتهابات الفيروسية، وبعض الأدوية.
أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هي اعراض وذمة دماغية؟

اعراض الوذمة الدماغية

الوذمة الدماغية تتميز بصعوبة تشخيصها، لكن وجود بعض الأعراض والعلامات تساعد الطبيب في عملية التشخيص، مثل:

  • صداع.
  • دوخة.
  • غثيان.
  • خدر أو تنميل.
  • فقدان التنسيق العضلي العصبي.

في الحالات الشديدة قد يلاحظ على المريض أعراضاً مثل:

  • تغيرات في المزاج.
  • فقدان الذاكرة.
  • صعوبة الكلام.
  • تبول لا إرادي.
  • ضعف عام.
  • فقدان الوعي.
  • ونوبات صرع.
%86 من مستخدمي خدمة اطلب طبيب يرون ان الخدمة وفرت عليهم تكاليف زيارة الطبيب

ما هو تشخيص وذمة دماغية؟

كما ذكرنا سابقاً تشخيص الوذمة الدماغية صعب إلى حد ما ويشكل تحدياً للطبيب المعالج، لكن بالرجوع الى الأعراض والاستعانة ببعض التقنيات يمكن التوصل إلى التشخيص الصحيح. وتشمل بعض الإجراءات الشائعة التي يستخدمها الأطباء من أجل تشخيص الوذمة الدماغية:

  • الفحص السريري للمريض لبيان الأعراض التي يشكو منها.
  • التصوير الطبقي للدماغ (CT scan) لتحديد مكان الوذمة.
  • صورة الرنين المغناطيسي للرأس (MRI) لتحديد مكان الوذمة.
  • فحوصات الدم قد تساعد على التوصل الى سبب حدوث الوذمة الدماغية.

ما هو علاج وذمة دماغية؟

الوذمة الدماغية حالة مهددة للحياة لذا تحتاج الى مراقبة حالة المريض في غرفة العناية المركزة. التشخيص والعلاج المبكرين ضروريان لإنقاذ حياة المريض. ويهدف العلاج إلى إعادة تدفق الدم والأوكسجين الى الدماغ مع تقليل التورم الحاصل في الوقت نفسه، وهذا يتم عن طريق:-

  • الأدوية: تعمل على تقليل التورم وإزالة الخثرة -التي تغلق الأوعية الدموية وتقلل تدفق الدم والأوكسجين الى الدماغ- وخفض ضغط الدم .
  • العلاج التناضحي (Osmotherapy): تقنية تعمل على سحب الماء خارج خلايا الدماغ مما يؤدي إلى إزالة التورم والانتفاخ وينشط الدورة الدموية الى الدماغ ويقلل الضغط داخل الجمجمة. يتم هذا عن طريق استعمال محاليل تناضحية مثل المانيتول والمحلول الملحي عالي التوتر.
  • فرط التهوية (Hyperventilation): تهدف إلى جعل المريض يطرح غازات أكثر مما يستنشق ما يقلل تركيز غاز ثائي أوكسيد الكربون في مجرى الدم ويقلل الضغط داخل الجمجمة.
  • خفض درجة حرارة الجسم (Hypothermia): تعمل على تقليل النشاط الأيضي للدماغ وبالتالي تقليل التورم.
  • عملية فغر البطين (Ventriculostomy): تهدف إلى سحب السوائل من الدماغ عن طريق إحداث ثقب في الجمجمة وإدخال أنبوبة لشفط السوائل.
  • العملية الجراحية: الحالات الشديدة للوذمة الدماغية (كالتي تسببها الأورام) قد تحتاج إلى إجراء عملية جراحية من أجل تقليل الضغط داخل الجمجمة.

المصادر والمراجع

https://www.healthline.com/health/cerebral-edema
https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/17329953
http://www.jnaccjournal.org/article.asp?issn=2348-0548;year=2016;volume=3;issue=4;spage=22;epage=28;aulast=Mahajan

تاريخ الإضافة : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2019-01-13 11:34:51

167 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك