ايبولا

Ebola

ما هو ايبولا

  • فَيرُوسُ إيبولا هو من أحد أنواع الفيروسات من أصل إفريقي والتي تعد من الفيروسات الخطيرة التي قد تصيب الإنسان أو الحيوانات كذلك مثل القرود
  • من المتعارف عليه طبيا أنه من الأمراض المعدية وسهلة الانتشار بين الأشخاص مما يتسبب بكثير من الأحيان بحدوث أوبئة في المجتمعات
  • يتسبب هذا الفيروس بمرض الإيبولا أو ما يسمى كذلك بمرض حمى الإيبولا النزفية (Ebola hemorrhagic fever)
  • ينتمي هذا الفيروس الى عائلة family Filoviridae ويتكاثر بتاثيره على الحمص الأميني الريبوزي RNA 

 

الجدير بالذكر أن هذا الفيروس يعد من أنواع الفيروسات النادرة جدا والتي تصنف في علم الأحياء الدقيقة الى خمسة مجموعات واحد منها لا تصيب الإنسان وإنما تتسبب بحدوث العدوى للحيوانات؛ (Reston ebolavirus) فقط

المجموعات هي:

  • (Zaire ebolavirus)
  • (Sudan ebolavirus)
  • (Taï Forest ebolavirus)
  • (Bundibugyo ebolavirus)

 

 

لا شك أن هناك عوامل تزيد من سرعة انتشار المرض، مثل:

  • تخلف الرعاية الصحية في المستشفيات الأفريقية، وتدهور أساليب التعقيم والنظافة والعزل
  • المقاطعات التي تصاب بالمرض غالبًا ما تكون خلف الغابات الأفريقية الكثيفة التي يصعب الوصول إليها
  • زيادة عن الجهل المنتشر بين الناس في هذه المناطق وصعوبة التحكم في حركة الفلاحين داخل وخارج المناطق المصابة
  • نتقل العدوى من إنسان لآخر عن طريق الملامسة الشخصية لإفرازاته أو سوائل جسمه كالمخاط، اللعاب، الدماء أو المني وغيره
  • يمكن أن تنتقل العدوى عن طريق ملامسة أدوات المريض الملوثة، مثل الحقن، وأدوات الاستعمال الشخصية أو من خلال تربية بعض أنواع الحيوانات وعدم الاهتمام الطبي بها

 

 

إن فترة حضانة المرض تتراوح من يومين إلى 21 يومًا قبل بدء ظهور الأعراض التي عادة ما تظهر فجأة

 

تقسم الأعراض الى أعراض مباشرة تحدث في فترة تقل عن اسبوعين وأعراض لاحقة تحدث بعد ذلك وهي:

  • حدوث ارتفاع مفاجئ في درجة الحرارة وعادة لا يمكن خفضها بالعلاجات الإعتيادية 
  • الشعور بضعف عام
  • حدوث ألم في العظام والمفاصل 
  • احمرار الأعين الشديد و تورم العين (الملتحمة) 
  • قيء وإسهال
  • نزيف حاد داخلي وخارجي يصفه الأطباء بأنه يصب صبًّا من أعضاء الجسم،
  • الشعور بألم الصدر 
  • صداع مزمن 


ومن الأعراض اللاحقة ما يلي 

  • حدوث إختلال في وظائف الكبد والكلى 
  • أحيانًا يصاب المريض بالعمى
  • حدوث السكتة القلبية 
  • الغيبوبة التامة 
  • حدوث تسمم في الدم 
  • حدوث ألم حاد في العضلات 
  • حدوث نزيف من العينين والأذنين والأنف 
  • طفح جلدي 


يجب على الطبيب استنثناء الإصابة ببعض الأمراض الأخرى ومن ثم متابعة التشخيص للإصابة بهذا الداء. 

من تلك الأمراض:

  • الملاريا
  • حمى التيفوئيد
  • داء الشيغيلات
  • الكوليرا
  • داء اللولبية النحيفة
  • الطاعون
  • داء الريكتسيات
  • الحمى الراجعة
  • التهاب السحايا
  • التهاب الكبد
  • سائر أنواع الحمى النزفية الفيروسية

 

ثم القيام بفحوصات الدم المخبرية وبعض الفحوصات السريرية:

  • أخذ التاريخ المرضي للمصاب من حيث طبيعة العمل ومكان الإقامة


هنالك بعض الفحوصات المتخصصة بهذا النوع من الفيروسات:

  • الأجسام المضادة المتخصصة بانزيم مرتبط المناعي فحص (ELISA) 
  • اختبارات الكشف عن المستضد
  • تفاعل البوليميراز التسلسلي (RT-PCR)
  • فحص الإلكترون 
  • عزل الفيروس عن طريق زراعة الخلايا.
  • كما ويجب عمل فحوصات وظائف كل من الكلى والكبد 
  • عمل فحوصات أملاح الدم الشامل

 

 

  • إن الفيروس ينتقل من الشخص المصاب للشخص السليم عبر الاتصال المباشر به
  • يُنتَشرُ عبر الاتصالَ بالسوائل أو الافرازات الجسمانيةِ المُصَابةِ بالعدوى
  • ما زال الأطباء في حالة بحث مستمر لإيجاد علاج لهذا المرض أو الوقاية منه بإيجاد مطعوم فعال له
  • إلى الآن لا يوجد أي علاج لحماية حياة الإنسان المصاب 

للوقاية من هذا الداء يجب على الشخص الابتعاد عن مكان الوباء في حال حدوثه ومراعاة قواعد الصحة والسلامه العامة 

يؤدي إلى وفاة 50 إلى 90% من المصابين (70% من الحالات تموت من النزيف المبكر).

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,367 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بالامراض المعدية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالامراض المعدية
site traffic analytics