ملاريا ربع

Quartan malaria

ما هو ملاريا ربع

مَلاَرْيا رِبْع هي عبارة عن نوبات دورية متكررة من ظهور أعراض الملاريا التي تظهر كل رابع يوم (كل 72 ساعة) من دورة مرض الملاريا، وتستمر من 4 إلى 10 ساعات ثم تختفي.
ولكي نفهم ماهية أعراض الملاريا وكيف تظهر وأسباب ظهور هذه الأعراض بهذا الشكل سنتعرض بشيء من التفصيل لدورة حياة الملاريا.

ما هي الملاريا؟

  • الملاريا مرض يهدد الحياة، ينتقل عادة عبر لدغة بعوضة الأنوفيليس المصابة، حيث يحمل البعوض المصاب طفيل بلازموديوم ملاريا، وعندما يلدغ هذا البعوض المصاب أحد الأشخاص يتم إطلاق الطفيل إلى مجرى الدم.
  • توجد الملاريا في مناطق المناخات الاستوائية وشبه الاستوائية حيث تعيش الطفيليات. تشمل هذه المناطق إفريقيا، جنوب الصحراء الكبرى، جنوب شرق آسيا، أمريكا اللاتينية، والشرق الأوسط. هذه الدول لديها مناخات دافئة أكثر ملاءمة لطفيليات الملاريا والبعوض الذي يحملها.
  • تقول منظمة الصحة العالمية أنه في عام 2016، كان هناك حوالي 216 مليون حالة مصابة بالملاريا في 91 دولة، وهو يقتل أكثر من 400.000 شخص في السنة.

  • يمكن أن يصاب الشخص بالملاريا من خلال لدغة بعوضة الأنوفيليس المصابة بطفيل الملاريا. هناك أربعة أنواع من طفيليات الملاريا التي يمكن أن تصيب البشر: بلازموديوم ملاريا، وبلازموديوم أوفالي، وبلازموديوم فيفاكس، وبلازموديوم فالسيبارم.
  • يتسبب بلازموديوم فالسيبارم في ظهور شكل أكثر شدة من المرض، وعادة ما يكون الأشخاص المصابون هذا النوع من الملاريا أكثر عرضة للوفاة. يمكن للأم المصابة أيضا نقل المرض إلى طفلها
  • عند الولادة.
    تنتقل الملاريا أيضاً عن طريق الدم، لذلك يمكن أن تنتقل عن طريق: زراعة عضو أو نقل الدم أو استخدام الإبر والحقن المشتركة.

دورة حياة طفيل الملاريا وطبيعة المرض

  • تنتشر طفيليات البلاسموديوم عن طريق لدغة بعوضة الأنوفيليس المصابة بالعدوى، والتي تتغذى على الدم البشري من أجل تغذية بيوضها.
  • أثناء تناول وجبة الطعام (عادة بين الغسق والفجر)، تضخ البعوضة المصابة أشكالًا غير ناضجة من الطفيليات، تدعى "سبوروزويت" (sporozoites) إلى مجرى دم الشخص.
  • يتم نقل السبوروزويت بواسطة الدم إلى الكبد، حيث تنضج وتتحول إلى أشكال تعرف باسم "شيزونت" (schizonts).
  • على مدى أسبوع إلى أسبوعين، يتضاعف كل شيزونت إلى آلاف من الأشكال الأخرى المعروفة باسم "ميروزويت" (merozoites).
  • تخرج الميروزويات من الكبد إلى مجرى الدم حيث تغزو خلايا الدم الحمراء وتنمو وتنقسم أكثر وتدمر خلايا الدم.
  • الفاصل الزمني بين غزو خلية الدم وتمزق تلك الخلية من قبل الجيل القادم من الميروزويات هو حوالي 48 ساعة بالنسبة لبلازموديوم أوفالي، وبلازموديوم فيفاكس، وبلازموديوم فالسيبارم.
  • أما بالنسبة لبلازموديوم ملاريا، فتستغرق الدورة حوالي 72 ساعة بين غزو خلية الدم وتمزق تلك الخلية، وبالتالي فإن الطفيليات تمزق خلايا دم حمراء كل 72 ساعة؛ وهذا هو السبب في ظهور الأعراض على هيئة "ملاريا ربع".

كيف تحدث مَلاَرْيا رِبْع؟

  • تحدث القشعريرة والحمى في نوبات دورية تستمر من 4 إلى 10 ساعات، وتتكون أولا من مرحلة من الاهتزاز والرعشة، ثم مرحلة من الحمى والصداع الشديد، وأخيرا مرحلة من التعرق الغزير والتي خلالها تنخفض درجة الحرارة إلى طبيعتها.
  • بين النوبات قد تكون درجة الحرارة طبيعية أو أقل من الطبيعي.
  • تتكرر هذه النوبات إما على فترات من 48 ساعة (في ما يسمى بمَلاَرْيا غِبّ) أو 72 ساعة (في ما يسمى بمَلاَرْيا رِبْع)، حيث تتزامن هذه النوبات مع إطلاق جيل جديد من الميروزويتات في مجرى الدم ليصيب خلايا الدم الحمراء.

اعراض ملاريا ربع

تتطور أعراض الملاريا عادة في غضون 10 أيام إلى 4 أسابيع بعد الإصابة. وفي بعض الحالات قد لا تتطور الأعراض لعدة أشهر؛ حيث أن بعض طفيليات الملاريا يمكن أن تدخل الجسم ولكن تكون كامنة، فلا تُحدِث أعراض لفترات طويلة من الزمن.

تشمل الأعراض الشائعة للملاريا:

  • ارتفاع درجة الحرارة مع القشعريرة والعرق الغزير.
    صداع الراس.
  • غثيان وقيء وألم بطن وإسهال.
  • فقر دم وأنيميا.
  • ألم عضلي وتشنجات.
  • غيبوبة.
  • براز دموي.

سيقوم طبيبك بمراجعة تاريخك الصحي بما في ذلك أي سفر حديث إلى المناخات الاستوائية.
سيقوم طبيبك أيضا بإجراء الفحص البدني ومن خلاله سوف يتمكن من تحديد ما إذا كان لديك طحال أو كبد متضخم.

إذا كنت تعاني من أعراض الملاريا، فقد يطلب منك الطبيب إجراء المزيد من اختبارات الدم للتأكد من التشخيص. هذه الاختبارات سوف تُظهر:

  • هل أنت مصابًا بالملاريا أم لا؟ وأي نوع من الملاريا لديك؟
  • إذا كان المرض قد تسبب في فقر الدم.
  • إذا كان المرض قد أثر على أعضائك الحيوية.
  • إذا كانت حدثت مضاعفات.

  • يتم توفير العلاج لهذا المرض عادة في المستشفى حيث يصف الطبيب أدوية مبنية على نوع الطفيل المسبب للمرض.
  • في بعض الحالات، قد لا يستجيب المرض للدواء الموصوف بسبب مقاومة الطفيليات للأدوية. إذا حدث ذلك، قد يحتاج طبيبك إلى استخدام أكثر من دواء واحد أو تغيير الأدوية تمامًا لعلاج حالتك.
  • هناك أنواع معينة من طفيليات الملاريا، مثل بلازموديوم فيفاكس وبلازموديوم أوفالي لديها مراحل كبدية، حيث يمكن للطفيل أن يعيش في جسمك لفترة ممتدة من الزمن وإعادة تنشيطه في وقت لاحق مما يتسبب في انتكاسة العدوى. إذا تبيّن أن لديك أحد هذه الأنواع من طفيليات الملاريا؛ فستحصل على دواء ثانٍ لمنع الانتكاس في المستقبل.

  • لا يوجد لقاح متاح للوقاية من الملاريا، ولكن تحدث إلى طبيبك إذا كنت مسافرًا إلى منطقة فيها الملاريا شائعة أو إذا كنت تعيش في منطقة فيها الملاريا شائعة. في هذه الحالة قد يصف الطبيب لك أدوية لمنع المرض.
  • قد يساعد النوم تحت ناموسية في الوقاية من لدغ البعوض المصاب. قد يساعد أيضًا تغطية الجلد أو استخدام البخاخات التي تحتوي على طارد للناموس في الوقاية من العدوى.
  • القضاء على أماكن تكاثر بعوض الأنوفيليس عن طريق تجفيف المستنقعات والمسابح الراكدة وغيرها من أماكن تجمع البعوض.

https://www.britannica.com/science/malaria
https://www.healthline.com/health/malaria#causes
https://www.webmd.com/a-to-z-guides/malaria-symptoms

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

840 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,210 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بالامراض المعدية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالامراض المعدية