السرطان الزؤاني

Comedo cancer

ماهو السرطان الزؤاني

  • السرطان الزؤاني هو أحد أشكال السرطان التي تصيب الثدي، وهو نوع من السرطان القنوي اللابد، وهو يعتبر مرحلة مبكرة من سرطان الثدي، ويتميز بوجود نخر مركزي، أو دليل على موت الخلية وانحلالها. تشخيص هذا النوع المعين من سرطان الثدي يعتمد نوعاً من الصدفة إلى حد ما، لأنه يقتصر على قنوات الثدي وعادة لا ينتشر خارجها. ومع ذلك، من حيث الأنواع المختلفة من السرطان القنوي اللابد، يعتبر السرطان الزؤاني ذات درجة أعلى وأكثر عدوانية بقليل من الآخرين، وقد يحتاج علاجه قوة أكثر بعض الشيء.
  • لا يعتبر السرطان القنوي اللابد للثدي مرضاً واحداً، ولكنه بالأحرى مجموعة من الأمراض "غير المتجانسة". تختلف الأنواع والدرجات المختلفة للسرطان القنوي اللابد في اتجاهات مختلفة فيما يتعلق بإمكانية الإصابة بسرطان الثدي الغازية، وهناك العديد من العوامل التي تؤثر على نوع الدرجة المرتبطة بالسرطان القنوي اللابد، ولكن بصفة عامة يتم تحديده من خلال الدرجة النووية للخلايا الورمية ووجود أو عدم وجود نخر من النوع الزؤاني داخل القناة.
  • ما يحدث عادة في سرطان الثدي الزؤاني هو أن بعض الخلايا تموت وتشكل مجموعات صغيرة (تسمى هذه المجموعات الصغيرة من الخلايا الميتة "النخر الزؤاني"). وهو نوع سريع النمو من سرطان الثدي مع بعض خطر الإصابة بالسرطان الغازي في المستقبل، ولكن في معظم الأوقات يعتبر سرطان الثدي الزؤاني "قنوياً داخلياً "، بمعنى أنه يقتصر على قنوات الثدي.
  • يتم تشخيص السرطان القنوي اللابد الزؤاني بشكل عام عند ملء قناة واحدة على الأقل في الثدي وتوسيعها بواسطة خلايا كبيرة غير نمطية بشكل ملحوظ، والتي تحتوي أيضًا على نخر مركزي وفير.
  • عندما تتم إزالة عينة من آفة السرطان الزؤاني من أجل دراسة الخزعة، سيتم إيجاد أنّه يحتوي على نسيج نخري مميز مع تكلس، والذي يشبه تقريباً الحبل. إذا كانت القناة الثديية "مضغوطة"، سيتم التعبير عنها بمادة يمكن وصفها بأنها "تشبه الجبن"، تمامًا مثل معجون الأسنان. هذا "اللصق" ينتج عن انحطاط الخلايا المركزية في الورم في المراحل المبكرة، ويمكن التعبير عنه بسهولة من بقية الورم.

ما مدى فرص تكرار الإصابة بالسرطان الزؤاني؟

  • إذا تم العثور على السرطان الزؤاني لابداً في الوضع الطبيعي في قنوات الثدي، فقد اقترح أنه بعد الإزالة الجراحية فإن خطر تكرار الإصابة أعلى بقليل من السرطان القنوي اللابد غير الزؤاني. (إن عدم القدرة على الحصول على هامش جراحي "واسع" قد يكون عامل خطر آخر لازدياد التكرار الموضعي).
  • هذا هو أحد الأسباب التي أدت إلى علاج سرطان الثدي الزؤاني غالباً بالعلاج الإشعاعي، بالإضافة إلى استئصال الورم، في حين لا يستخدم لمعظم أنواع السرطان القنوي اللابد العلاج الإشعاعي. خطر عودة سرطان الثدي الزؤاني في الثدي في موضعه بعد 5 سنوات بعد استئصال الورم والعلاج الإشعاعي تبلغ نسبته ما يقارب من 8٪.
  • يعتقد عموماً أن السرطان القنوي اللابد للثدي يمثل حوالي 20-30٪ من جميع سرطانات الثدي التي تم الكشف عنها عن طريق الفحص السريري والتصوير الشعاعي للثدي، وسرطان الثدي الزؤاني اللابد يكوّن مجموعة أصغر من هذه المجموعة.
  • ولكن يجب أن نتذكر أن السرطان القنوي اللابد من جميع الأنواع لديه نسبة شفاء تصل إلى ما يقرب من 100٪. السرطان الزؤاني قد يجعل العلاج أكثر عدوانية، لكن بشكل عام تبدو التوقعات إيجابية للغاية في الغالب.
  • ومن الجدير بالذكر أنّ معدل الوفيات الإجمالي من السرطان القنوي اللابد من أي نوع منخفض للغاية، ويبلغ حوالي 2٪.


تحدث مع طبيب الآن واسأله عن السرطان الزؤاني مع خدمة اطلب طبيب
تاريخ الاضافه : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2018-10-25 11:16:59

113 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
حياة عصفور
حياة عصفور
الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
 م.محمد عيد
م.محمد عيد
السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين
شريف حسين
مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد
شيخه محمد
الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
أطباؤنا متواجدون على مدار الساعة لاعطائك النصائح الصحية
أحصل على علاج معظم الحالات الشائعة وغير طارئة
تواصل مع نخبة من الأطباء الاختصاصيين
Altibbi Login Key 1 2 4