فحوصات الدم السرطانية

Cancer blood tests

ما هو فحوصات الدم السرطانية

يشير السرطان إلى عدد كبير من الأمراض التي تتميز بتطور الخلايا غير الطبيعية، التي تنقسم بشكل خارج عن نطاق السيطرة، ولديها القدرة على اختراق أنسجة الجسم الطبيعية وتدميرها، عدا عن قدرتها على الإنتشار إلى جميع أنحاء جسم الإنسان. ويعتبر السرطان السبب الرئيسي الثاني للوفاة في الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن معدلات البقاء على قيد الحياة تتحسن بالنسبة للعديد من أنواع السرطان، ويعود ذلك إلى التطورات في فحوصات السرطان وعلاجه.

وحيث أن السرطان يعتبر من الأمراض الخطيرة، ازدادت أهمية الفحوصات والإجراءات التي تساعد في تشخيصه، ومن هنا تأتي أهمية فحوصات الدم الخاصة بتشخيص السرطان. في حال الاشتباه بوجود مرض السرطان، قد يطلب الطبيب بعض فحوصات الدم السرطانية أو فحوصات مخبرية أخرى مثل تحليل البول أو تحليل خزعة من المنطقة المتوقع إصابتها بالسرطان.

بشكل عام لا يمكن لفحوصات الدم حسم وجود الإصابة بالسرطان، باستثناء بعض حالات سرطان الدم. لكن هذه الفحوصات تزود الطبيب بمؤشرات وأدلة حول ما يحدث داخل جسمك، وهذا يؤكد أن مجرد طلب الطبيب إجراء الفحوصات الخاصة بالكشف عن السرطان؛ لا يعني بالضرورة وجود الإصابة.

 

أهمية فحوصات الدم السرطانية

 

تستخدم عينات الدم المأخوذة لإجراء الفحوصات السرطانية للبحث عن وجود أي دلائل أو مؤشرات على وجود السرطان، حيث يمكن أن تُظهر نتائج بعض الفحوصات وجود بعض المواد أو البروتينات التي تنتج عن وجود السرطان، عدا عن أهمية فحوصات الدم المخبرية في إعطاء الطبيب الفكرة اللازمة عن مدى قدرة الأعضاء على أداء وظائفها بشكل صحي وسليم، وعن مدى تأثرها بوجود السرطان.

 

أنواع فحوصات الدم السرطانية

 

فيما يلي بعض أنواع فحوصات الدم المخبرية المستخدمة في تشخيص السرطان:

تعداد الدم الشامل (CBC)

يعتبر تعداد الدم الشامل فحص من الشائع اجراؤه في كثير من الحالات المرضية، ويُظهر هذا الفحص تعداد كامل لخلايا الدم بأنواعها الحمراء والبيضاء والصفائح الدموية، حيث أن الإرتفاع في عدد هذه الخلايا بنسبة معينة، أو وجود خلايا غير طبيعية سواءً بنسب قليلة أو كبيرة، قد يعتبر مؤشرا على احتمال وجود السرطان، ويتم تأكيد التشخيص بعمل خزعة لنخاع العظم وفحصها مخبرياً.

فحص بروتينات الدم يعتبر اجراء فحص الترحيل الكهربائي لبروتينات الدم من الفحوصات المهمة للكشف عن بعض بروتينات المناعة التي ترتفع في بعض حالات السرطان، مثل السرطان النخاعي المتعدد، وتستخدم فحوصات تأكيدية تشخيصية أخرى في حال وجود المؤشرات.

فحوصات علامات الأورام (Tumor Markers)

علامات الورم هي المواد الموجودة في الدم أو سوائل الجسم أو الأنسجة التي تنتجها أحياناً الخلايا السرطانية، ويستعمل هذا النوع من الفحوصات للكشف عن احتمال وجود أنواع معينة من السرطان، كما ويمكن استخدامها للمساعدة في رصد التقدم المًحقق في علاج السرطان، وتقييم الحاجة إلى التدخل الجراحي، ومن الأنواع الشائعة لهذه الفحوصات:

  • CA15-3  مؤشر لسرطان الثدي.
  • CA19-9  مؤشر لأورام الجهاز الهضمي.
  • CA-125  مؤشر لسرطان المبيض وتطوره.
  • PSA مؤشر لسرطان البروستات وتطوره.
  • CEA ويستخدم في مراقبة المرضى الذين يعانون من أنواع مختلفة من الأورام الخبيثة، مثل أمراض الجهاز الهضمي والبنكرياس والثدي والرئة.

ومن الجدير بالذكر أن وجود هذه العلامات لا يعني بالضرورة وجود السرطان.

 

فحص خلايا السرطانية المنتشرة (CTC)

يستخدم هذا النوع من فحوصات الدم للكشف عن الخلايا التي انفصلت عن موقع السرطان الأصلي وتحركت عبر مجرى الدم، ووافقت إدارة الغذاء والدواء على إجراء هذا الفحص للأشخاص المصابين بسرطان الثدي وسرطان القولون والمستقيم أو سرطان البروستات.

ما هو تشخيص فحوصات الدم السرطانية؟

كيفية إجراء الفحوصات

تعتبر خطوات إجراء هذا النوع من الفحوصات بسيطة وتتمثل في زيارة المختبر وسحب عينة دم، حيث يقوم الفني المسؤول بربط ذراع المريض بربطة مطاطية للتمكن من إيجاد الوريد، وقد يطلب من المريض فتح وإغلاق قبضة اليد حتى تبرز الأوردة أكثر، ويتم إدخال الإبرة بالوريد مما يسبب بعض الألم الخفيف وأخذ عينة دم بسيطة، ومن ثم إزالة الربطة وسحب الإبرة والضغط على مكان الوخز، وإرسال العينة إلى الفحص بعد وضع المعلومات اللازمة عليها.

نتائج فحوصات الدم السرطانية

 

يجب تفسير النتائج بعناية من قبل الطبيب، لأن العديد من العوامل ممكن أن تؤثر في النتائج مثل بعض التغيرات الجسمية والتدخين وغيرها من العوامل، بالإضافة إلى أن بعض الحالات غير السرطانية يمكن أن تتسبب أحياناً في نتائج غير طبيعية، وفي حالات أخرى قد يكون السرطان موجودًا على الرغم من أن نتائج فحص الدم طبيعية.

يراجع الطبيب نتائج الاختبار لتحديد ما إذا كانت النتائج تقع ضمن القيم الطبيعية. أو قد يقارن الطبيب النتائج مع نتائج الاختبارات السابقة في حالات متابعة علاج السرطان.

وعلى الرغم من أهمية فحوصات الدم السرطانية، إلا أن إجراءات تشخيصية أخرى يجب اتباعها وخاصة في حالة ظهور نتائج أو مؤشرات غير طبيعية في فحوصات الدم السرطانية للتمكن من إجراء التشخيص النهائي وحسم وجود الإصابة بالسرطان أو عدمها.

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
تاريخ الإضافة : 2018-04-26 10:35:27 | تاريخ التعديل : 2018-05-12 01:56:11

104 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
altibbi
altibbi
آلاف الأطباء متاحين للاجابة على اسئلتك مجاناَ