ورم ليفي شحمي

Lipofibroma

ما هو ورم ليفي شحمي

الورم الليفي الشحمي هو ورم حميد يتكوّن من النسيج الضام الليفي، وعدد واضح من الخلايا الدهنية، يُعتبر الورم الليفي الشحمي نوع من أنوع الورم الشحمي.

يُعتبر الليمفوم الشحمي من الأورام الحميدة التي تتكوّن من الأنسجة الرخوة، والتي من الممكن أن تصيب أي موقع في الجسم تقريبًا.

وتختلف هذه الأورام عن بعضها في طريقة الإصابة، حيث إنَّ بعضها يتميّز بالعدوانية وإمكان تكرر الظهور، ممّا قد يضطر الجراح أحيانًا لاستخدام العلاج الإشعاعي، لمنع تكرار حدوث الإصابة.

من أنواع هذه الأورام:

  • الورم الوعائي
  • الورم الليفي العصبي
  • الورم الدهني أو الليفي

  • أمراض الكبد والبنكرياس
  • أمراض الغدة الدرقية
  • إدمان الكحول
  • السكري
  • الإجهاد النفسي والعاطفي على المدى الطويل
  • الاستعداد الوراثي

  • بشكل عام، من الممكن أن لا تسبب أورام الأنسجة الرخوة أي ألم أو أعراض، لدرجة أنّها أحيانًا تُكتشف بالصدفة، أو بملاحظة انتفاخ أو تورّم في مكان ظهور الورم.
  • يعتمد ظهور الأعراض على حيوية العضو الذي يتشكّل فيه الورم وعلى مكان الورم
  • حيث إنّه قد يسبب الليمفوم الشحمي محدودية في الحركة وألمًا في حال تشكّله بالقرب من أحد المفاصل أو الأعصاب مثلًا.
  • من المهم مراقبة وضع الليمفوم الشحمي في حال عدم إزالته، وعند ملاحظة أي زيادة في حجم الورم أو حدوث ألم في منطقة الورم فيجب إعادة تقييم الحالة عند الطبيب.
  • عمومًا، تختلف الأعراض في حال ظهورها باختلاف مكان الورم وحجمه، ومدى انتشاره بين أنسجة العضو المصاب.

 

  • يُكتشف الورم الليفي الحميد أحيانًا بالصدفة
  • من الممكن أن لا يتسبب في أي أعراض
  • لكنّ زيادة حجم الورم قد تتسبب في ألم أو تغيّر في شكل العضو، أو الشعور بوجود كتلة، كما هو الوضع في فحص الثدي الذاتي مثلًا

الأمر الذي يستدعي اتخاذ إجراءات أخرى تشخيصية:

  • التصوير الشعاعي
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية
  • أخذ خزعة
  • إجراء الفحص المخبري النسيجي للتأكد من عدم وجود الخلايا السرطانية، ولمعرفة التركيب النسيجي الدقيق للورم.

عادةً ما يُلجأ إلى الإزالة الجراحية للورم الشحمي الليفي، خاصة في الحالات التي يزيد فيها حجم الورم زيادة غير مقبولة، فمن الممكن أن تشكّل ضغطًا على الأنسجة والأوعية الدموية للعضو المصاب، وفي بعض الحالات قد يلجأ الطبيب لاستخدام العلاج الشعاعي لضمان عدم تكرر تشكّل الورم.

  • من الوارد أن يتحوّل الورم الليفي الشحمي إلى ورم سرطاني، ولكنها تُعتبر حالة نادرة.
  • ومن المضاعفات المترتبة على الليمفوم الشحمي، الضغط على الأنسجة والأوعية الدموية والأعصاب المحيطة للورم، ممّا يسبب الشعور بعدم الراحة.
  • كما أنَّ اللجوء للجراحة يعرّض المصاب لمضاعفات العمليات المعروفة، عدا عن ظهور بعض النُدب كأثر للإزالة الجراحية للورم.

 

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

16,220 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,185 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 5 دقائق

ابتداءً من 0.99فقط
أمراض مرتبطة بالأورام الخبيثة والحميدة
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالأورام الخبيثة والحميدة