نابتة عظمية

Osteophyte

ما هو نابتة عظمية

تمثل النابتة العظمية كتل عظمية (نتوءات عظام) تنمو على عظام العمود الفقري أو حول المفاصل، وغالباً ما تتشكل بالقرب من المفاصل المصابة بالفصال العظمي، وهي حالة تتسبب في ألم شديد وتصلب في المفاصل المصابة.

يمكن للنابتة العظمية أن تنمو من أي عظمة، لكنّها توجد غالباً في عظام:

  • الرقبة.
  • الكتف.
  • الركبة.
  • الجزء السفلي من الظهر.
  • أصابع اليد أو أصابع القدم الكبيرة.
  • القدم أو الكعب.

  • تحدث النابتة العظمية عندما تصاب المفاصل بالالتهاب، حيث يدمر أولاً الفصال العظمي الغضروف، وهو نسيج قوي أبيض اللون ومرن يغطي العظام ويسمح لها بالحركة بشكل أسهل.
  • غالباً ما يتطور الفصال العظمي وهو أحد أشكال التهاب المفاصل في الركبة، والورك، والعمود الفقري، والمفاصل الصغيرة في اليد، وقاعدة إصبع القدم الأكبر.
  • عندما تتلف المفاصل بشكل كبير، قد تتشكل عظام جديدة حول المفاصل. ويسمى النمو العظمي هذا بالنابتة العظمية.
  • قد تتشكل النابتة العظمية في العمود الفقري بسبب التهاب الفقار اللاصق، وهو أحد أنواع التهاب المفاصل الذي يصيب العمود الفقري بشكل محدد.

لا يشترط أن تسبب النابتة العظمية أعراضاً دائماً، ولكنها قد تسبب مشكلات في الحالات التالية:

  • الاحتكاك بعظمة أو أنسجة أخرى في الجسم؛ مثل الأوتار، أو الأربطة.
  • تقييد الحركة.
  • الضغط على أعصاب قريبة منها.

بالطبع تختلف أعراض النابتة العظمية حسب الموقع التي تظهر به، فإصابة العمود الفقري بها عادة ما يسبب ألماً وتصلباً في الظهر، وظهورها في عظام الرقبة قد يسبب ضغطاً على عصب قريب ما يسبب ألماً ووخزاً وخدراناً وضعفاً في الذراعين، وظهور النابتة في الكتفين في حد من المساحة المتاحة لحركة الأوتار والأربطة، الأمر الذي قد يرتبط بالتهاب الأوتار أو تمزق الكفة المدورة.

أما بالنسبة للأطراف السفلية، فالإصابة بالنابتة العظمية في الورك أو الركبة قد يقلّل من نطاق الحركة وغالباً ما يكون مرتبطاً بالتهاب المفاصل المؤلم، وقد ينجم عنها ألم في الركبة عند ثنيها أو عند مد الساق.

  • يسأل الطبيب المريض عن أعراضه وقد يفحص المنطقة المصابة، وقد يفحص حركة المفاصل وقوة العضلات.
  • يبحث الطبيب أيضاً في التاريخ الطبي للمريض.
  • عادة ما يطلب الطبيب أيضاً صور بالأشعة السينية للتحقق من التشخيص، حيث تمكن هذه الصور الطبيب من الكشف عن أي التهاب في المفاصل أو أي نابتة عظمية.
  • كما قد يطلب الطبيب فحوصات تصويرية أخرى مثل الرنين المغناطيسي للتحقق فيما إذا كان هناك أي تمزق في الأوتار أو الأربطة.

متى يتوجب عليك مراجعة الطبيب فوراً؟

لا بد من مراجعة الطبيب فوراً إن تسببت النابتة بألم أو تصلب في المفصل، أو إن رافقها أعراض أخرى في أي من مناطق الجسم مثل الشعور بالخدران أو ألم في الأعصاب ما يشير إلى ضغطها على عصب ما.

كيف يتم علاج النابتة العظمية؟

  • إن كانت النابتة العظمية تسبب الألم، فقد يوصي الطبيب بتناول الأدوية المسكنة التي تصرف دون وصفة طبية، مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية.
  • قد ينصح أيضاً الطبيب من يعانون من الوزن الزائد بخسارة الوزن فذلك يخفف من الضغط على المفاصل وخصوصاً في الطرف السفلي والظهر بشكل كبير.
  • يعد العلاج الفيزيائي أيضاً وسيلة مهمة في العلاج، فهو يُساعد المريض من خلال تدريبه على تمارين مقوية للعضلات المحيطة بالمنطقة المصابة.
  • يعد الإجراء الجراحي أيضاً خياراً متاحاً في بعض الحالات وذلك للسيطرة على أي التهاب في المفاصل، وعادة ما يلجأ إليه الطبيب في حالات الفصال العظمي في الورك أو الركبة.

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

16,247 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,206 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بالأورام الخبيثة والحميدة
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالأورام الخبيثة والحميدة