مرض ورمي

Neoplastic

ما هو مرض ورمي

الأورام هي نمو غير طبيعي وانتشار خلايا غير طبيعية بأحجام مختلفة، حيث تكون هذه الخلايا حميدة أو خبيثة، أمّا الأمراض الورمية هي الحالات التي تسبب نمو الورم سواء حميدة أو خبيثة. الأورام الحميدة هي نمو غير سرطاني، وعادة ما تنمو ببطء ولا يمكن أن تنتشر إلى الأنسجة الأخرى؛ ولكن الأورام الخبيثة فهي سرطانية ويمكن أن تنمو ببطء أو بسرعة. تحمل الأورام الخبيثة خطر ورم خبيث أو تنتشر في الأنسجة والأعضاء المتعددة.

مصطلح اللوكيميا يعبر عن الأورام اللمفاوية التي تظهر مع انتشار واسع في نخاع العظم، عادة ما يكون مصحوباً بوجود أعداد كبيرة من الخلايا الورمية في الدم المحيطي. من ناحية أخرى يتم استخدام ورم الغدد اللمفاوية لوصف الانتشار الظاهر كتجمعات نسيجية متقطعة.

كيف تتكون الأورام؟

ورمي هو نمو غير طبيعي للأنسجة (مثل الحؤول أو خلل التنسج) حيث تتكون كتلة، يشار إليها عادة باسم الورم. الأورام الخبيثة هي أيضاً معروفة ببساطة باسم السرطانات.

في السنوات الخمسين الماضية، حصل تطور كبير في فهم الخلايا اللمفاوية الطبيعية والأورام.

الخلايا الورمية هي عنصر نادر في الأوعية الدموية الدقيقة في الأوعية الدبقية البشرية، حيث إن انتشار الأوعية الدموية الدقيقة هو السمة المميزة البيولوجية والتشخيصية الرئيسة للورم الأرومي الدبقي البشري، وواحدة من أكثر أشكال السرطان البشري عدوانية.

تشير كلمة ورم، التي تعني نمو جديد في اللغة اليونانية، إلى أي نمو غير طبيعي، سواء كان خبيثاً أو حميداً. ويشير مرض ورمي إلى كل من النمو الخبيث والحميد، بينما تقع جميع أنواع السرطان في فئة أمراض الأورام الخبيثة.

مرض ورمي مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب مرض ورمي؟

الأسباب الدقيقة للنمو الورمي لا تزال قيد البحث. بشكل عام، يتم بدء نمو الورم السرطاني عن طريق طفرات الحمض النووي داخل الخلايا، حيث يحتوي الحمض النووي على جينات تخبر الخلايا كيف تعمل وتنمو وتقسم. عندما يتغير الـDNA داخل الخلايا فإنها لا تعمل بشكل صحيح؛ هذا الانفصال هو ما يجعل الخلايا تصبح سرطانية.

هناك عدد من العوامل المساهمة التي يمكن أن تتسبب في تحور الجينات وتؤدي إلى نمو ورم حميد أو خبيث. بعض العوامل المشتركة ما يلي:

  • الوراثة.
  • العمر.
  • الهرمونات.
  • التدخين.
  • تناول الكحول.
  • البدانة.
  • التعرض المفرط للشمس.
  • اضطرابات المناعة.
  • الفيروسات.
  • التعرض المفرط للإشعاع.
  • السموم الكيميائية.
أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هي اعراض مرض ورمي؟

اعراض مرض ورمي

أعراض مرض الأورام تعتمد إلى حد كبير على مكان وجود الورم، ولكن الأعراض العامة الشائعة للمرض الورمي بغض النظر عن مكان وجوده:

  • فقر الدم.
  • ضيق في التنفس.
  • ألم في البطن.
  • التعب المستمر.
  • فقدان الشهية.
  • القشعريرة.
  • إسهال.
  • حمى.
  • براز دموي.
  • الآفات.
  • كتل الجلد.
  • في بعض الحالات، لا يُظهر المرض الورمي أي أعراض.

أعراض المرض الورمي في الثدي:

أكثر أعراض سرطان الثدي شيوعاً هو وجود الكتل. إذا كانت أورام الثدي سرطانية، فقد تشمل الأعراض ما يلي:

  • ألم عند اللمس.
  • تورم.
  • احمرار أو تهيج.
  • تغيير في شكل الثدي.
  • وجود الإفرازات.

أعراض المرض الورمي في المهبل:

بعض النساء قد لا يكون لديهم أي أعراض. عندما تظهر الأعراض، يمكن أن تشمل:

  • نزيف مهبلي بعد الجماع.
  • إفرازات مهبلية غير طبيعية أو نزيف.
  • ألم الحوض.
  • ألم مهبلي.
  • في بعض الأحيان، يتم العثور على هذا السرطان أثناء إجراء فحص روتيني خاص بأمراض النساء حتى لو لم تكن هناك أعراض.

أعراض المرض الورمي في العقد الليمفاوية:

إذا تطور ورم في العقد أو الأنسجة اللمفاوية، يلاحظ وجود تورم أو كتلة في المنطقة المصابة، ويشار إلى الأورام السرطانية في أنسجة الليمفاوية باسم الليمفوما.
تشمل الأعراض الأخرى لورم الغدد اللمفاوية ما يلي:

  • زيادة التورم في الرقبة أو الإبطين أو الفخذ.
  • فقدان الوزن.
  • حمى.
  • إعياء.
  • تعرق ليلي.

أعراض المرض الورمي في البشرة:

يمكن أن تؤثر الأورام على البشرة، وقد تؤدي إلى الإصابة بسرطان الجلد. تشمل بعض الأعراض الأكثر شيوعاً المرتبطة بهذا النوع من السرطان ما يلي:

  • الآفات.
  • القروح المفتوحة.
  • طفح يسبب الحكة أو طفح مؤلم.
  • انحناءات في الجلد.
  • الجلد الذي قد ينزف.
%86 من مستخدمي خدمة اطلب طبيب يرون ان الخدمة وفرت عليهم تكاليف زيارة الطبيب

ما هو تشخيص مرض ورمي؟

لتشخيص المرض الورمي بشكل صحيح، يحدد الطبيب أولاً ما إذا كانت الأورام حميدة أو خبيثة. سيقوم الطبيب بإجراء فحص شامل للتاريخ الطبي للمريض اختبارات الدم، وربما خزعة على التكتلات المرئية.

تشمل الاختبارات الأخرى المستخدمة لتشخيص أمراض الأورام السرطانية:

إنّ تشخيص المرض الورمي يعتمد بشكل كبير على وجود حمى:

  • الحمى غالباً ما تكون عرضاً للمرض الورمي، وتوجد الكثير من التقارير التي تؤكد بأن المرضى الذين تم تشخيصهم بوجود مرض ورمي كانوا يعانون من الحمى لأشهر وحتى سنوات قبل التحقيق الشامل الذي أثبت وجود الورم.
  • الورم الكلوي الكطراني هو النموذج الأولي للورم المرتبط بالحمى في كثير من الأحيان، ويوصف في عدة مجموعات من المرضى الذين يعانون من حمى غير معروف المسببات. في الواقع الحمى هي أعراض نادرة نسبياً من سرطان الخلايا الكلوية. أفادت دراسة أن 8.2٪ فقط من 146 مريضاً كانوا مصابين بالحمى.

متى يجب الذهاب للطبيب:

  • إذا لاحظت ظهور أي علامات غير عادية، أو شامات، أو طفح جلدي يجب ترتيب زيارة مع الطبيب.
  • إذا تم تشخيص الحالة كمرض أورام حميدة، سوف يرغب الطبيب في مراقبة الأعراض للكشف عن أي نشاط غير عادي. إذا كان الورم ينمو، يجب الاتصال بالطبيب، حيث يمكن أن تصبح الأورام الحميدة سرطانية بمرور الوقت.
  • إذا تم تشخيص الحالة كمرض ورم خبيث مثل السرطان، يجب استشارة الطبيب حول خيارات العلاج.
  • سيعطي التشخيص المبكر أفضل خيارات العلاج للحالة.

المصادر والمراجع

What is the meaning of neoplastic disease? — Stelvio Therapeutics
https://www.healthline.com/health/neoplastic-disease
https://www.healthline.com/health/vaginal-tumors#symptoms
http://annals.org/aim/article-abstract/677951/significance-fever-neoplastic-disease

أدوية لعلاج مرض ورمي

تاريخ الإضافة : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2019-01-13 11:32:46

163 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك