الورم الحبيبي المقيح

Pyogenic granuloma

ما هو الورم الحبيبي المقيح

يمثل الورم الحبيبي القيحي النمو الذي يتكوّن في الجلد ويتميز باللون الأحمر، ويكون حجمه صغيراً ويأخذ شكلا مستديراً، ومن الممكن أن ينزف في أي وقت لاحتوائه على كميات من الدماء المحتبسة.
ينمو هذا الورم الجلدي القيحي بشكل رئيس عند الأطفال والبالغين الصغار، وعلى الرغم من أنه قد يصيب جميع الأعمار إلا أنه ينتشر لدى النساء الحوامل بسبب تغيرات الجسم أثناء الحمل.

يبدأ الورم الحبيبي القيحي بشكل سريع ويستمر عادة أسابيع، ثم يستقر على شكل عقدة بارزة حمراء اللون عادة ما تكون أصغر من 2 سم، ويمكن أن يظهر على سطح اليد ويكون ملمسه خشناً أو ناعماً، وإذا كان حميداً يمكن إزالته بسهولة بإشراف الأطباء المختصين.

أين تحدث تلك الأورام؟

يمكن العثور على الأورام الحبيبية القيحية على أجزاء متفرقة من الجسم ومنها:

  • على سطح الأيدي، أو الأصابع.
  • الوجه، والعنق، والصدر.
  • يمكن أن تظهر على الشفاه، أو بالظهر.
  • داخل الفم، أو على أحد جفون العينين.
  • الأعضاء التناسلية.
  • ومن الممكن أن تنمو في بعض الحالات النادرة على قرنية العين، وتحدث عند النساء الحوامل على اللثة وتسمى "أورام الحمل".

ما هي أسباب الورم الحبيبي المقيح؟

ليس من الواضح دائمًا ما الذي يسبّب هذا الورم، حيث من الممكن أن تحدث هذه الزيادة وتنمو على الجلد خاصة بعد الإصابات، ولكن السبب في ذلك غير معروف. وتشمل الأسباب الأخرى أورام الحبيبية القيحية الصدمة الناتجة عن لدغ الحشرات، أو عن طريق خدش الجلد بشكل متكرر.

كما أنه من الممكن أن يتسبّب الهرمون في تغيير الجسم خلال الحمل، كما يمكن أن يسبب الأورام الحبيبية القيحية بعض الأدوية ومن بينها ( indinavir، وكريكسيفان، وإيزوتريتينوين اكوتاني، acitretin ،Soriatane)، وبعض حبوب منع الحمل.

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

ما هو تشخيص الورم الحبيبي المقيح؟

من المحتمل أن يكون الطبيب قادرًا على تشخيص الورم الحبيبي القيحي من خلال شكله، فقد يأخذ الطبيب خزعة لإجراء تشخيص أكثر دقة، وهذا الإجراء ينطوي على أخذ عينة من الأنسجة، للتأكد من الحالات السرطانية الخبيثة التي يمكن أن تسبب نوعًا مماثلاً من النمو، وتشمل هذه الظروف سرطان الخلايا الحرشفية، وسرطان الخلايا القاعدية، وسرطان الجلد.

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

ما هو علاج الورم الحبيبي المقيح؟

يعتمد علاج الورم الحبيبي القيحي على حجمه وموقعه، ويمكن تقسيمه بناء على ذلك كالتالي:

  • الورم الحبيبي القيحي صغير الحجم، في كثير من الأحيان قد لا تحتاج الأورام الحبيبية القيحية الصغيرة إلى العلاج، فمن الممكن أن تختفي من تلقاء نفسها.
  • الأورام الحبيبية كبيرة الحجم، في حالة ظهور الورم بحجم كبير، فيمكن في هذه الحالة أن يبدأ الطبيب المعالج في اتخاذ الإجراءات اللازمة لوقف النزيف ومنع ظهوره مرة أخرى. وتعتبر الطريقة الأكثر فعالية لإزالة الأورام الحبيبية القيحية من خلال الإزالة الكاملة جراحياً واستخدام الغرز لإغلاق الجرح، وهو إجراء يستخدم لعدم ظهور الورم مرة أخرى بدلاً من القشط. وفي بعض الأحيان قد يختار الطبيب العلاج عن طريق المواد الكيميائية، مثل نترات الفضة ووضعها على الورم الحبيبي القيحي للمساعدة في النزيف، ويمكن أيضاً إزالة هذه الزيادة باستخدام جراحة الليزر. كما يجب التنبيه إلى أنه لا يمكن اللجوء إلى إزالة الورم الحبيبي بشكل شخصي، لأنه من الممكن أن يؤدي في هذه الحالة إلى النزيف لفترة طويلة، إضافة إلى أن الطبيب يستخدم الأدوات المناسبة لإزالتها مثل أدوات الكي.
  • الأورام الحبيبية القيحية على العين، يمكن إزالة الأورام الحبيبية القشرية التي تنمو على العين جراحياً أو معالجتها بالمراهم التي تحتوي على الكورتيكوستيرويدات، لأنها تساعد على تقليل الالتهاب.
  • الورم حبيبي القيحي أثناء الحمل، قد يوصي الطبيب للمرأة الحامل بالانتظار لمعرفة ما إذا كانت سوف تختفي من تلقاء نفسها بعد الولادة، لأنه في بعض الأحيان يساعد انخفاض مستويات الهرمون على تراجع الورم أو اختفائه.
    كما يجري تطوير العلاجات أيضًا، حيث توصلت الدراسات الحديثة إلى وجود دواء جديد يدعى "تيمولول" يستخدم كجيل لعلاج تلك العقد والآفات التي تظهر على أسطح الجلد دون وجود آثار جانبية.
هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

ما هي مضاعفات الورم الحبيبي المقيح؟

الأورام الحبيبية القيحية حميدة دائماً، ولكن النزيف المتكرر لها هو أكثر أنواع المضاعفات شيوعًا. ومع ذلك، يمكن أن تنمو هذه الأورام أو الحبيبات القيحية مرة أخرى بعد إزالتها، ووفقا للكلية الأمريكية للأمراض الجلدية، فإن نصف الحالات الذين يعانون من الورم الحبيبي القيحي يظهر لديهم في منطقة الظهر خاصة عند البالغين الشباب.

وفي حالات نادرة، يمكن أن تظهر عدة آفات في المنطقة التي تمت فيها إزالة الورم الحبيبي القيحي، خاصة إذا لم يتم إزالة الورم الحبيبي تمامًا، في حين من الممكن أن تنتشر الأجزاء المتبقية في الأوعية الدموية للمنطقة المصابة ذاتها.

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

المصادر والمراجع

https://www.healthline.com/health/pyogenic-granuloma
https://emedicine.medscape.com/article/1084701-overview
https://www.skinsight.com/skin-conditions/adult/pyogenic-granuloma
https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC5535648/

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
تاريخ الإضافة : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2019-01-13 11:35:11

184 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
altibbi
altibbi
آلاف الأطباء متاحين للاجابة على اسئلتك مجاناَ