الأطفال الخدج

Premature infants

ما هو الأطفال الخدج

الطفل الخديج هو الطفل غير مكتمل النضج المولود قبل أوانه بولادة مبكرة؛ أي قبل إتمام 37 أسبوعاً من الحمل (أكثر من 3 أسابيع قبل الموعد المحدد للولادة)، حيث أن أقل من 12% من المواليد الجدد هم أطفال خدج.

غالباً ما يزن الأطفال الخدج أقل من 2.5 كيلو غرام، ولذلك فهم يظهرون صعوبات كثيرة في التكيف مع البيئة نظراً لصغر أحجامهم؛ فيواجهون صعوبة في الحفاظ على درجة حرارة أجسادهم، كما يواجهون صعوبة في الرضاعة الطبيعية، ويحتاجون لتناول الطعام بشكل أكبر، بالإضافة إلى أنهم يحتاجون للمزيد من ساعات النوم، كما قد ينامون أثناء عملية التغذية مما يفقدهم الكثير من السعرات الحرارية التي يحتاجونها، وهم معرضون أيضاً لخطر حدوث مشاكل صحية مختلفة.

سبب ولادة الأطفال الخدج في كثير من الأحيان غير معروف، فقد تساهم الظروف الصحية للأم في الولادة المبكرة، مثل إصابتها بالسكري أو أمراض القلب أو أمراض الكلى، كما تعتبر الولادة المبكرة سبباً لولادة الأطفال الخدج، إذ تزداد فرصة حدوث الولادة المبكرة في حالات الحمل المتعدد، ومن المشاكل الصحية المرتبطة بالولادة المبكرة ما يلي:

  • ضعف عنق الرحم وتمدده في وقت مبكر ويسمى أيضاً بعجز عنق الرحم.
  • وجود عيوب خلقية في الرحم.
  • مرور الأم بحالة ولادة مبكرة من قبل.
  • الإصابة بالعدوى، مثل التهاب المسالك البولية أو التهاب الغشاء الأمنيوسي.
  • سوء تغذية المرأة قبل أو أثناء فترة الحمل.
  • الإصابة بتسمم الحمل، وذلك يحدث عند ارتفاع ضغط الدم لدى المرأة الحامل وزيادة تركيز البروتين في البول، مما يؤدي إلى حدوث تمزق مبكر للأغشية بعد الأسبوع العشرين من الحمل.

ومن العوامل الأخرى التي تؤثر في احتمالية ولادة الأطفال الخدج والمرتبطة بالولادة المبكرة ما يلي:

  • عمر الأم، إذا كان أصغر من 17 سنة أو أكبر من 35 سنة.
  • الأمهات من أصل الأميركيين الأفارقة.
  • عدم وجود رعاية صحية للأم والجنين ما قبل الولادة.
  • انخفاض الوضع الاجتماعي الاقتصادي لدى الأم.
  • استخدام التبغ أو المخدرات أو الإفراط في شرب الكحول.

ومن العلامات الظاهرة على الطفل الخديج ما يلي:

  • يكون وزنه أقل من 2.5 كيلو غرام.
  • يكون لديه أنماط تنفس غير طبيعية.
  • نمو شعر على جسم الطفل الخديج.
  • تضخم البظر عند الخدج الإناث.
  • صغر كيس الصفن عند الخدج الذكور.
  • انخفاض دهون الجسم.
  • انخفاض قوة العضلات.
  • الإصابة بسوء التغذية، بسبب صعوبة المص أو البلع أو التنفس.
  • بشرة ناعمة ورقيقة، حيث يمكن رؤية الأوردة الدموية من خلالها.

تشمل الاختبارات الشائعة التي يتم إجراؤها على الأطفال الخدج ما يلي:

  • تحليل غازات الدم، لفحص مستويات الأكسجين في الدم.
  • فحوصات الدم، للتحقق من مستويات الجلوكوز، والكالسيوم، والبيليروبن.
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية.
  • مراقبة التنفس ومعدل ضربات القلب.

في كثير من الأحيان يحاول الأطباء منع حدوث الولادة المبكرة التي تكون سبباً أساسياً لولادة أطفال الخدج من خلال إعطاء الأم أدوية معينة تؤخر الولادة، ولكن عندما تصل الأمور بالأم إلى ضرورة حدوث الولادة المبكرة وعدم القدرة على إيقافها، حينها يتم إجراء ما يلي:

  • يقوم فريق الرعاية الصحية بالإعداد للولادة بشكل حذر، ويتم نقل الأم إلى مركز رعاية الأطفال الخدج في وحدة العناية المركزة (NICU).
  • وبعد الولادة يوضع الطفل في صندوق دافئ يسمى الحاضنة، يتم من خلاله التحكم في درجة حرارة الهواء المحيط بالطفل الخديج.
  • تقوم أجهزة المراقبة بتتبع تنفس الطفل الخديج، ومعدل ضربات قلبه، ومستوى الأكسجين في دمه.
  • تكون أعضاء الطفل الخديج غير متطورة بشكل كامل، ويحتاج إلى رعاية خاصة حتى تتطور أعضاؤه بما يكفي لإبقائه على قيد الحياة بدون دعم طبي، وقد يستغرق هذا من عدة أسابيع إلى شهور.
  • لا يستطيع الطفل الخديج المص والبلع قبل إتمام الأسبوع 34 من الحمل، لذلك يتم إدخال أنبوب صغير ناعم عبر الأنف أو الفم في المعدة، أما في حالة إذا كان الطفل الخديج مريضاً أو معرض للإصابة بالمرض فيمكن إعطاءه تغذية وريدية إلى أن يصبح مستقراً بما يكفي لتلقي الغذاء من خلال المعدة.
  • يمكن استخدام جهاز التنفس الاصطناعي بإدخال أنبوب إلى القصبة الهوائية، وذلك إذا كان الطفل الخديج يعاني من مشاكل في التنفس.

متى يتم إخراج الطفل الخديج من المستشفى؟ 

بشكل عام، يمكن إخراج الطفل الخديج من المستشفى بمجرد تمكنه من:

  • الرضاعة الطبيعية من ثدي الأم، أو الرضاعة بواسطة زجاجة الرضاعة.
  • التنفس الطبيعي دون الحاجة للأجهزة.
  • الحفاظ على درجة حرارة جسمه ووزنه.

هنالك عدة أمور مهمة للوقاية من أطفال الخدج، وأهمها اتباع طرق الوقاية من الولادة المبكرة، وفي كثير من الأحيان لا تكون محاولات تأخير الولادة المبكرة ناجحة، ولكن يمكن التقليل بشكل كبير من فرصة حدوث الولادة المبكرة من خلال الحصول على رعاية صحية فعالة قبل الحمل وأثناء فترة الحمل، وتشمل التدابير الوقائية المهمة لمنع الولادة المبكرة ما يلي:

  • تناول نظام غذائي صحي قبل وأثناء الحمل، حيث يتم التركيز على تناول الكثير من الحبوب الكاملة والبروتينات والخضراوات والفواكه، كما يوصى بشدّة بتناول مكملات حمض الفوليك والكالسيوم.
  • شرب الكثير من الماء كل يوم، حيث يوصى بشرب ثمانية أكواب من الماء يومياً.
  • تناول الأسبرين يومياً ابتداءاً من الثلث الأول من الحمل، وفي حال كانت المرأة تعاني من ارتفاع ضغط الدم أو كان لديها تاريخ مسبق لولادة مبكرة فقد يوصي الطبيب لها بتناول 60 إلى 80 مللي جرام من الأسبرين كل يوم.
  • الإقلاع عن التدخين وعن استخدام المخدرات أو الإفراط في شرب الكحول والعقاقير المحظورة، حيث تؤدي هذه الأنشطة إلى زيادة خطر حدوث العيوب الخلقية وكذلك الإجهاض.
  • الحصول على رعاية ما قبل الولادة في وقت مبكر والاستمرار في الحصول عليها إلى أن يولد الطفل.

تدابير وقائية أخرى:

  • يمكن في بعض الحالات تأخير الولادة المبكرة عن طريق استخدام دواء يمنع حدوث تقلصات الرحم.
  • يمكن أن يساعد دواء بيتاميثازون (Betamethasone) على تقليل حدة المضاعفات التي تحدث أثناء الولادة المبكرة.

كانت الولادة المبكرة سبباً لوفاة الأطفال قديماً، ولكن أدت التقنيات الطبية والصحية المحسنة إلى التقليل من معدلات وفيات الأطفال الخدج،  وقد يكون للولادات المبكرة تأثيرات طويلة المدى، حيث يعاني الأطفال الخدج من مشاكل صحية أو سلوكية أو عقلية تستمر إلى مرحلة الطفولة أو قد تستمر مدى الحياة، وكلما كان الطفل سابقاً لأوانه وأصغر وزناً عند الولادة يزداد لديه خطر حدوث المضاعفات، وتشمل المضاعفات المحتملة للأطفال الخدج الناجمة عن الولادة المبكرة ما يلي:

يجب على أولياء أطفال الخدج أن يولوا اهتماماً بالغاً لتطوير الطفل معرفياً وحركياً، ويشمل هذا تحقيق مهارات معينة مثل الابتسام والجلوس والمشي، كما يعتبر من المهم التركيز على تطوير الكلام، وقد يحتاج بعض الأطفال إلى علاج النطق أو العلاج السلوكي طوال فترة طفولتهم.

children's national Health system, Pediatric premature infant, Retrieved Feb.2019, From https://childrensnational.org/choose-childrens/conditions-and-treatments/critical-care/premature-infant.

:Sandy Calhoun Rice, premature infant, Retrieved Feb.2019, From https://www.healthline.com/health/pregnancy/premature-infant.

Neil K. Kaneshiro, Premature infant, Retrieved Feb.2019, From https://medlineplus.gov/ency/article/001562.htm.

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

33,261 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,212 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بالحمل والولادة
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالحمل والولادة