الرحم ذو القرنين

Bicornate uterus

ما هو الرحم ذو القرنين

الرحم في جسد الأنثى هو العضو الذي تنمو فيه البويضة المخصبة وتنمو إلى جنين، من المعروف أن أشكال الرحم تختلف من امرأة لأخرى وهذا طبيعي تماماً.

الرحم ذو القرنين هي الحالة التي يكون فيها لدى المرأة رحم على شكل قلب أو ما يسمى بذي القرنين.

من الطبيعي أن يتغير حجم رحم المرأة إلى حجم أكبر عندما تستعد للحمل وكذلك أثناء فترة الحمل، و في حالات معينة عند مراجعة الطبيب أو الطبيبة قد تجد المرأة التي لديها رحم قلبي أن طفلها يكمن في وضع غير منتظم مما قد يؤثر على الولادة.

هل يؤثر الرحم ذو القرنين أو الرحم القلبي على الخصوبة؟

لعل من أكثر الأسئلة المتعلقة بهذا النوع من الرحم تكون إذا كانت هذه الحالة تؤثر على الخصوبة، أظهرت بعض الدراسات أن هذا التباين في شكل الرحم لا يؤثر بشكل مباشر على الخصوبة عندما تحاول المرأة الحمل.

ومن المرجح أيضاً أن وجود الرحم القلبي لا يؤثر على عملية إخصاب البويضة وزراعتها.

ولكن تشير بعض الدراسات السابقة إلى أن وجود شذوذ في شكل الرحم هو السبب الأكثر شيوعاً في النساء اللواتي لم يتمكن من إنجاب أي أطفال.

يُعتقد أن هذه المشاكل ناجمة عن تقلصات الرحم غير المنتظمة أو انخفاض قدرة الرحم على الحمل مقارنة بالرحم الطبيعي.

لذلك لا يمكن الجزم في حال كانت هذه الحالة قد تقلل الخصوبة، و يفضل مراجعة الطبيب.

الرحم ذو القرنين مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب الرحم ذو القرنين؟

هل يوجد أسباب معينة لحدوث حالة الرحم ذو القرنين أو الرحم القلبي؟

يتطور رحم المرأة عندما تكون جنين في رحم أمها، إذا لم يتطور رحمها بشكل طبيعي خلال هذه الفترة هذا ما يعرف باسم خلل أو تشوه خلقي، وهذا يعني أن المرأة تكون لديها هذه الحالة منذ الولادة، لذلك من المستحيل منع حدوث هذه الحالة.

يكون السبب الرئيسي عندما تفشل القنوات في الاندماج مع بعضها بشكل صحيح فينقسم الرحم إلى قسمين مما يتسبب في ظهور شكل الرحم القلبي.

أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هي اعراض الرحم ذو القرنين؟

هل يوجد أعراض للرحم ذو القرنين أو الرحم القلبي؟

حوالي 3% من النساء لديهن شكل رحم غير طبيعي. تضم هذه النسبة العديد من التشوهات مثل تغيرات في حجم الرحم أو هيكل الرحم أو شكله. يعتبر وجود رحم قلبي من أكثر هذه الأنواع انتشاراً.

في معظم الحالات تولد المرأة مع رحم قلبي ولكن قد لا تكون على علم بذلك حيث أنه لا توجد أعراض واضحة أو لا تشعر بأي شيء غير طبيعي، كثير من النساء يكتشفن هذه الحالة بعد إجراء فحص بالموجات فوق الصوتية أو التصوير عند عيادة الطبيبة.

ومع ذلك من الممكن أن تعاني المرأة الحاملة للرحم القلبي من بعض الأعراض التالية:

%86 من مستخدمي خدمة اطلب طبيب يرون ان الخدمة وفرت عليهم تكاليف زيارة الطبيب

ما هو تشخيص الرحم ذو القرنين؟

بسبب عدم وجود أي أعراض، عادةً لا تعرف المرأة أنها تملك هذا النوع من الرحم إلا عندما تقوم بتصوير صورة صوتية غالباً عندما تكون حامل أو لسبب آخر، من الجدير بالذكر أنّ العديد من الحالات لا يتم تشخيصها أبداً.

يمكن إجراء الفحوصات التالية لتشخيص الرحم القلبي:

  • فحص الحوض
  • فحص الأشعة السينية للرحم وقناتي فالوب بعد حقن صبغة خاصة
  • فحص الموجات فوق الصوتية
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) لإنتاج صور تفصيلية للرحم

متى يجب الذهاب للطبيب؟

من الأفضل لأي إمرأة الذهاب للطبيب في الحالات التالية:

  • إذا كانت المرأة تعاني من الإجهاضات المتكررة
  • أو إذا كانت تعاني من الدورة الشهرية الغير منتظمة
  • أو إذا كانت تعاني بفترات معينة من الآلام بشكل غير طبيعي

ما هو علاج الرحم ذو القرنين؟

هل يمكن العلاج باستخدام الجراحة؟

قد لا تحتاج المرأة أبداً إلى علاج الرحم القلبي، لكن في حالات معينة ينصح باستخدام الجراحة.

قد يُنصح بإجراء هذه الجراحة إذا كانت المرأة تعاني من حالات الإجهاض المتكرّرة والتي يُعتقد أن الرحم القلبي هو السبب.

إن إجراء هذه العملية كحل للعقم هو حل غير متفق عليه، حيث أن أغلب الأبحاث التي أجريت تشير إلى أن وجود رحم قلبي لن يؤثر على فرص المرأة في الإنجاب، و لكن يمكن اللجوء إليه كحل نهائي.

نصائح للتعايش مع الرحم ذو القرنين

و حالياً تصنف المرأة الحامل برحم قلبي أو ذو قرنين حامل بدرجة خطورة عالية. أي أنها يجب أن تراجع الطبيب بشكل دوري أكثر من النساء الأخريات لمراقبة حالتها وأي مشاكل من الممكن أن تصيبها خلال فترة الحمل، حيث أنه إذا كان نمو الطفل قد تم و هو في وضعية المقعد قبل موعد الولادة المتوقعة فقد يكون من الضروري إجراء عملية قيصرية.

ما هي مضاعفات الرحم ذو القرنين؟

هل الاجهاض أكثر احتمالاً في حال وجود الرحم ذو القرنين أو الرحم القلبي؟

من الصعب تحديد الأرقام الدقيقة حول زيادة خطر الإجهاض والولادة المبكرة، يوجد دراسات عديدة ولكن الاختلافات الواسعة في نتائج هذه الدراسات تجعل من الصعب معرفة ما هي فرص الإجهاض.

  • على سبيل المثال دراسة واحدة وجدت أن حالات الإجهاض المتكررة في النساء المصابات بعيوب الرحم قد تتراوح بين 1.8 و 37.6٪.
  • وأنّ لدى المرأة التي لديها رحم قلبي فرصة أكبر لولادة طفل يعاني من عيوب خلقية مقارنة مع امرأة ذات رحم ذو شكل منتظم.
  • في إحدى الدراسات الأخرى، وجدت أن مخاطر تشوهات الولادة عند الأطفال الذين يولدون لامرأة ذات رحم قلبي أعلى بأربع مرات من امرأة برحم سليم.

المصادر والمراجع

1- What is a bicornuate uterus, Bethany Cadman, Retrieved January 10th 2019 from https://www.medicalnewstoday.com/articles/320822.php

2- Overview of Bicornuate Uterus, Krissi Danielsson, by Verwellfamily Website, Retrieved January 10th 2019 from https://www.verywellfamily.com/bicornuate-uterus-and-risk-of-miscarriage-23716893- What Is a Bicornuate Uterus and How Does It Affect Fertility? by Healthline Website, Retrieved January 10th 2019 from https://www.healthline.com/health/womens-health/bicornuate-uterus#outlook

تاريخ الإضافة : 2011-04-04 14:04:29 | تاريخ التعديل : 2019-01-28 10:35:00

152 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك