تشنج المهبل

Vaginismus

ما هو تشنج المهبل

تشنج المهبل هي الحالة التي تؤثر على قدرة المرأة على الانخراط في أي شكل من أشكال الاختراق المهبلي ، بما فيها الجنسي، إدخال سدادات قطنية، ودخول الفحوصات الخاصة بأمراض النساء، وذلك بحدوث انقباضات لاإرادية في عضلات المحيطة بالمهبل إذ تشكل منعكس شرطي للعَضَلَةُ العانِيَّةُ العُصْعُصِيَّة. قد يسبب المنعكس توترًا في عضلات المهبل فجأة، الأمر الذي يجعل من أي نوع من الاختراق المهبلي وخاصةً الجماع إمّا مؤلمة أو مستحيلة الحدوث.

التشنج للمرأة يحدث إذا لم تكن قد شهدت اختراق جنسي أو أي نوع من الاختراق المهبلي أو محاولتها لمس منطقة المهبل وما حولها. يكثر في المراهقات والنساء في أوائل العشرينات، وهذا السن الذي تحاول فيه كثير من الشابات استخدام سدادات قطنية ،أو ممارسة الجنس، أو الخضوع لمسحة المهبل.

تعتبر التشنج المهبلي حالة نادرة الحدوث، وغير معروفة السبب.

أنواع التشنج المهبلي

التشنج المهبلي الأولي

هو النوع من التشنج الذي لا يحدث فيه اختراق للمهبل سواء عن طريق الإيلاج أو خلال الفحوصات الداخلية للمرأة وغالبًا يحدث مع الفتاة العذراء.

التشنج المهبلي الثانوي

هو النوع من التشنج الذي يحدث فيه اختراق للمهبل سواء عن طريق الإيلاج أو خلال الفحوصات الداخلية للمرأة وغالبًا يصيب المتزوجات.

الفرق بين تشنج المهبل وعُسر الجماع

قد يخطئ البعض في التفريق بين عُسر الجماع (وهوالألم المصاحب للجماع أو للاتصال الجنسي نتيجة لعامل عضوي أو نفسي) والتشنج المهبلي غير معروف السبب.

عُسر الجماع يحدث غالبًا بسبب كيسات المبيض أو تورم في الحوض أو الأعضاء التناسلية أو جفاف المهبل.

إلى الآن لم يستطع الأطباء تحديد السبب الرئيسي وراء حدوث تشنجات المهبل، والاحتمال الأكبر هو القلق والخوف من ممارسة الجنس (الجماع)، وتختلف الأسباب من امرأة لأخرى؛ فبعضهن لا يتألمن إلّا أثتاء الجماع فقط ولا يتأثرن بالفحوصات الداخلية للرحم أو إدخال أي شيئ أخر للمهبل، وبعضهن الآخر قد يتأثر من أي شيء، لذا فقد تتعدد الأسباب الكامنة وراء التشنج المهبلي، ومن أهم أسباب تشنج المهبل ما يلي:

الاعتداء الجنسي أو تجربة سابقة مؤلمة

 في حال كانت أول تجربة في ممارسة الجنس مصحوبة بألم نتيجة عدم لباقة شريك الحياة، فإن المرأة قد تعاني من تشنج المهبل في اللقاء الجنسي الذي يليه.

التعرض للإيذاء الجنسي

تعرض المرأة في الصغر أو الكبر للاعتداء الجنسي بجميع أشكاله (مثل الاغتصاب).

الاعتقاد أن ممارسة الجنس أمر غير أخلاقي 

 قد تنشأ الفتاة في مجتمع أو محيط أو عائلة محافظة، تعتبر التفكير بالمسائل والرغبات الجنسية شيئًا قذر ومليء بالخطايا والمعاصي.

الخوف من الآلام المرتبطة بالجماع

لا سيما أن فض غشاء البكارة عند أول محاولة للاتصال جنسي يؤدي إلى التشنج.

الألم مع الجماع

في الماضي أو الحاضر إذا اشتكت المرأة من ألم أثناء الجماع قد يعيقها ويوترها ويجعل عملية الجماع أمرًا غاية في الصعوبة.

الشذوذ الجنسي

أو الرغبة في النساء بدلًا من الرجال.

التعرض لفحص مهبلي مؤلم.

العلاقة الزوجية

 في حال عدم وجود انسجام عائلي، أو في حال قيام الرجل بإيذاء زوجته كلاميًا أو جسديًا، أو في حال إجبار الفتاة على الزواج من الرجل الذي اغتصبها وذلك للحفاظ على شرف العائلة، فإن المرأة قد تقوم بالاحتجاج أو الرد على الإهانات بوسيلة غير كلامية ولا شعورية، وذلك بتشنج المهبل التلقائي أثناء اللقاء، وبذلك تمنع زوجها من الاستمتاع، من جهة، وتحافظ على كرامتها من جهة أخرى، كونها تعتبر عملية الإيلاج اغتصابًا.

التشنج الثانوي

  • يحدث عند المرأة التي سبق أن تمكنت من تحقيق اختراق جنسي.
  • ربما يرجع ذلك إلى أسباب مادية مثل عدوى فطرية أو الرض أثناء الولادة، أو قد يكون نتيجة لأسباب نفسية.
  • العلاج للتشنج الثانوي هو نفس العلاج للأولي.
  • هناك مجموعة من العوامل التي يمكن أن تسهم في التشنج المهبلي.
  • هذه قد تكون نفسية أو فسيولوجية، ويعتمد العلاج على السبب في حالة المرأة.

لعلّ التشنج اللاإرادي لعضلات المهبل أثناء ممارسة العلاقة الحميمة هي أهم عرض من أعراض التشنج المهبلي، وقد يرافقها بعض الأعراض مثل الخوف والقلق من الجماع، وقد يرافقها ايضًا انخفاض الرغبة الجنسية، ومن أهم أعراض وعلامات تشنج المهبل ما يلي:

  • ضيق نتيجة تشنج المهبل بما يكفي لجعل الجماع صعب أو مستحيل.
  • الكثير من الألم للمرأة وبهذا تحاول دائمًا تجنب العلاقة الجنسية.
  • صعوبة الجماع وألم أثناء الجماع.

يعتمد الطبيب في التشخيص على الأعراض المرافقة للتشنج المهبلي، وكما ذكر سابقًا فقد تتشابه أعراضها مع أعراض عُسر الجماع، ويشمل تشخيص تشنج المهبل على ما يلي:

  • الحالة النفسية للمرأة

وفي حال تعرضها لإعتداء جنسي، أو خوفها من ممارسة الجنس، أو تعرضها للألم في المرات السابقة.

  • فحص الحوض

هو فحص بدني لأجهزة الحوض لدى الإناث، وقد تشعر المرأة التي تعاني من تشنج المهبل من الخوف للتعرض لفحص الحوض خشية التألم، لذ يجب مناقشة ذلك مع الطبيب.

العلاج عادة ما ينطوي على تقديم المشورة للحصول على السبب الجذري للتشنج المهبلي، إذ يجب العلم أنّ تشنج المهبل ليس مرضًا للقلق منه، إذ يقتصر على علاج المسبب فقط وإجراء بعض التقنيات الاسترخاء، ومن أهم طرق علاج التشنج المهبلي:

المشورة الجنسية

تشمل المشورة التعريف عن الجنس والعلاقة الحميمة بين الزوجين، والتعريف الكامل عن الأعضاء الجنسية لدى الزوجين. تعاون الزوج ممكن أن يساعد في الموضوع والتعاون بين الاثنين مهم جدًا خاصة أثناء الجماع.

الموسعات المهبلية

وضع الموسعات في المهبل مع تزايد في الحجم يومًا عن يوم على مدى عدة أسابيع وهذا يساعد على فتح المهبل واسترخاء العضلات.

تمارين كيجل

تساعد تمارين كيجل على شد عضلات الحوض التي بدورها تتحكم بعضلات المثانة والمهبل.

 

 

 

  • شعور الزوجان بالإحراج والانزعاج والإحباط والتقصير.
  • معاناة المرأة من تقريع الذات والشعور بالذنب وفقدان الثقة بالنفس.

كل ذلك نتيجة إحساسها بأنها حجر أمام إنجاح عملية الإيلاج، في حين قد يعتقد الرجل خطأ بأنه هو المسؤول عن عدم نجاح العملية، كونه يعاني من القذف السريع في حال انتهت محاولات الإيلاج بالقذف المسبق.

  • يحتمل أن ينتهي الزواج بالانفصال أو الطلاق

علماً بأنه سجلت بعض الحالات تم فيها الحمل بواسطة قذف السائل المنوي على الجهاز التناسلي الخارجي للزوجة، وهذا يعرف بالحمل العذري، حيث تأخذ الحيوانات المنوية طريقها إلى داخل المهبل وقد ينجح إحداها بالوصول الى البويضة وتلقيحها.

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,378 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بالصحة الجنسية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالصحة الجنسية
site traffic analytics