دورة الاستجابة الجنسية

Sexual response cycle

ما هو دورة الاستجابة الجنسية

تقسم الدورة الجنسية إلى عدة أطوار وهي لدى الإناث أربعة أطوار بينما هي خمسة أطوار لدى الذكور أولاً دورة الاستجابة الجنسية الإنثوية: ١- طور الإثارة ويبدأ طور الإثارة مع التنبيه الجسدي أو النفسي ويستمر لدقائق أو ساعات. يحدث التورد الجنسي في الصدر ويترافق مع نعوظ الحلمتين واحتقان الثديين. ترتفع الرحم ويبدأ تزليق المهبل. يتضخك البظر والأشفار وتحدث زيادة في سرعة النبض وفي الضغط الشرياني وتزداد مقوية معظم العضلات. ٢- طور الهضبة، خلال طور الهضبة يستمر الثدي بالاحتقان وينتصب البظر. تفرغ غدتا بارثولين مفرزاتهما قرب فتحة المهبل، وترتفع الرحم بشكل خيمة لتسهيل مرور النطاف. ينتبج المهبل والأشفار ويزداد الضغط الشرياني، نظم القلب، سرعة التنفس والمقوية العضلية. ٣- طور الإيغاف، خلال طور الإيغاف يتم تفريغ التوتر الجنسي. يمكن أن يحدث طور الإيغاف دون وجود تنبيه جسدي حقيقي. يتركز هذا الور في البظر ، المهبل، والرحم. تتقلص العضلات في المهبل والرحم وأسفل الرحم، والعضلات الشرجية. وعادة ما تحدث ٥-١٢ تقلصات متزامنة بفاصل ثانيج واحدة. تكون التقلصات القليلة الأولى هي الأشد والأقرب. يصل كل من الضغط الشرياني، النظم القلبي، وسرعة التنفس رلى ذروتها( يحدث انفتال الأصابع في معظم النساء خلال طور الإيغاف). قد يحدث الإيغاف لعدة مرات لدى الأنثى قبل أن تدخل في طور الخمود. ٤- طور الخمود، خلال طور الخمود يتراجع حجم الثديين والحلمتين ويعود المهبل ، البظر، والرحم إلى حجمها الطبيعي. يختفي التورد الجنسي ويعود الضغط الشرياني، النظم القلبي ،وسرعة التنفس إلى قينتها الطبيعية. دورة الاستجابة الذكرية: ١- طور الإثارة، يبدأ هذا الطور مع المحرضات الجنسية إو النفسية حيث يمكن أن يستمر لدقائق أو ساعات. تنتصب الحلمتان والقضيب ويزداد الضغط الشرياني والنظم القلبي. تصبح العضلات متوترة ويتجمع الدم في الأطراف مع احتقان الأوعية الدموية في القضيب والصفن، ويحدث انتباج وارتفاع في الخصيتيت. ٢- طور الهضبة، يزداد حجم الخصيتين بمقدار ٥٠٪ كما تنتبج الموثة والقضيب. يزداد الجريان الدموي وتفرز غدد كوبر أو البصلة الإحليلية المفرزات السابقة للقذف، والتي يمكن أن تحتوي على نطاف. يزداد الضغط الشرياني، نظم القلب، سرعة التنفس والمقوية العضلية، ويشاهد التورد الجنسي في الصدر. ٣-طور الريغاف، يتم تفريغ التوتر الجنسي خلال طور الإيغاف، ويمكن لهذا الطور أن يحدث دون تحريض جسدي حقيقي. تحدث تقلصات متزامنة في الحويصلين المنويين الأسهرين والموثة. تدفع القناة الدافقة بالسائل المنوي نحو الإحليل، ويحدث القذف مع تقلصات الإحليل . تكون التقلصات القليلة الأولى هي الأقوى والأكثر تقارباً. وتتقلص المعصرة الشرجيةة خلال هذا الطور كذلك. تحدث نقطة القذف الوشيك قبل القذف بعدة ثوان، وتمثل اللحظة التي يشعر بها الذكر بأن الإيغاف قد أصبح محتماً. ٤- طور الخمود،يتراجع حجم الأعضاء التناسلية والقضيب خلال طور الخمود وتعود لحالتها الرخوة. تهبط الخصيتان ويختفي التورد الجنسي، وتعود قيم الظغط الشرياني ، النظم القلبي ومعدل التنفس إلى طبيعتها. ٥- طور العصيان،لا يشاهد طور العصيان رلا في الذكور، وبسبب هذا الطور يعجز الرجال عن الدخول في طور الإيغاف لعدة مرات . وخلال هذا الطور يعجز أي قدر من التحريض عن إحداث قذف جديد. ويستمر هذا الطورلدقائق في الشباب، ولكنه قد يمتد لساعات وحتى أيام مع تقدم العمر. إن التشابهات بين دورة الاستجابة الجنسية الذكرية والأنثوية واضحة. وبالرغم من أن متوسط الفترة التي يستغرقها كل طور قد تختلف بين الجنسين(نظراً للسلوك المكتسب بالدرجة الأولى) فإن التبدلات التي تحدث في كل دورة متشابهة. ونظراً لاختلاف الدارات العصبية التي تتواسط كل من هذه الأطوار، فإن سوء الوظيفة الجنسية قد يتناول بعض هذه الأطوار دون غيرها.
دورة الاستجابة الجنسية مع خدمة اطلب طبيب

المصادر والمراجع

أساسيات التوليد والأمراض النسائيةترجمة وإعداد د. محمد فراس الصفدي - دار اللآلئ دمشق- سوريا
تاريخ الإضافة : 2012-06-03 15:38:35 | تاريخ التعديل : 2018-04-29 18:00:01

134 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك