مراهقة

Adolescence

ماهو مراهقة

تعتبر المراهقة من المراحل العمرية الهامة جداً في حياة الإنسان وذويه، ولها طبيعة خاصة، فهي تمثل مرحلة انتقالية بين الطفولة والبلوغ، ويتم خلالها اكتساب المعارف والمهارات المختلفة، ويتعلم الفرد كيف يتحكم بمشاعره ويدير علاقاته ليمكنه ذلك من اكتساب هوية خاصة به تجعله جاهزاً لمصاعب الحياة عندما يصبح شخصاً بالغاً. تحدث خلال فترة المراهقة تغيرات سريعة لا تقتصر فقط على الناحية الجسدية، وإنما تشمل نواحٍ عديدة كالتطور العصبي، والذهني، والعاطفي، والاجتماعي، وتعتمد هذه التغيرات على الفرد نفسه وعلى البيئة المحيطة به، فليس من الضروري أن يمر كل المراهقين بنفس التغيرات ويمارسوا نفس السلوكيات.

يمكن تقسيم مرحلة المراهقة إلى ثلاثة مراحل اعتماداً على العمر، وهي المراهقة المبكرة من عمر 11-14 سنة، والمراهقة المتوسطة من عمر 15-17سنة، والمراهقة المتأخرة من عمر 18-21 سنة. على الرغم من سهولة اعتماد العمر للحديث عن المراهقة، إلا أن استخدامه من الممكن أن يعبر بدقة فقط عن مدى التغيرات الجسدية المصاحبة لهذه المرحلة. ومن الذي معرفته مهمة أيضاً بخصوص هذه المرحلة، أنه ليس من الضروري أن تتغير كل النواحي بنفس السرعة، فالتطور الجسدي على سبيل المثال غالباً ما يسبق التطور النفسي والاجتماعي.

التطور الجسدي

يعرف البلوغ على أنه التغيرات الجسدية لمرحلة المراهقة التي تبدأ في الإناث عند عمر 11 عاماً، وفي الذكور عند عمر 13 عاماً، وتحدث بسبب تغيرات الهرمونات التي تبدأ قبل ذلك بسنوات لتسبب حالات من المزاجية أحياناً. يتم اكتمال النمو الجسدي في أغلب المراهقين في الفترة العمرية ما بين 15 و17 سنة أي المراهقة المتوسطة، فيقتربون كثيراً من طول وعمر البلوغ، وقد يكون حجمهم أكبر من آبائهم وأمهاتهم ويصبحون قادرين على الإنجاب، ولكنهم ما زالوا يحتاجون للدعم من ذويهم.

على الرغم من أن ترتيب التغيير الحاصل في الخصائص الجسدية في هذه المرحلة يكون بشكل عام متشابهاً بين المراهقين، إلا أن العمر الذي تحدث فيه يختلف بين مراهق وآخر، ويعتمد ذلك على جنس المراهق وعوامل أخرى كالبيئة والتغذية وغيرها.

تحدث التغيرات الجسدية بسرعة مما قد يسبب القلق لبعض المراهقين بما يتعلق بمظهرهم الخارجي خصوصاً إذا بدأ تطورهم الجسدي قبل أو بعد أقرانهم في العمر، لذلك لا بد من طمأنتهم أن هذا أمر طبيعي، فلا توجد في مثل هذه المسائل حدود عمرية فاصلة دقيقة. تشمل التغيرات الجسدية بداية دورات الحيض ونمو شعر الجسم والعانة وتحت الإبط في الإناث، وتغير الصوت ونمو شعر تحت الإبط والجسم والعانة والانتصاب في الذكور. ينمو المراهقين ذكوراً وإناثاً بسرعة كبيرة، وهذا يستهلك طاقة أكبر من السابق ويجعل المراهقين ينامون لساعات أطول.

ومن المهم الإشارة هنا أيضاً إلى أن طبيعة الأمراض التي قد يصاب بها المراهقون سوف تتأثر ليصبحوا معرضين للأمراض العقلية والتناسلية.

التطور الذهني

ينظر المراهقون في البداية إلى العالم حولهم وكل ما فيه بشكل محدد، ويمنحون الأمور تقييماً محدداً، فكل شيء بنظرهم إما صحيح أو خاطئ، ولأنهم لا يفكرون في المستقبل، فهم غالباً يتصرفون بعشوائية ولا يدركون عواقب أفعالهم قبل ممارستها. يتغير ذلك ببلوغهم المراهقة المتأخرة ليصبحوا قادرين على إدراك خفايا الامور والإحساس بما يفكر به غيرهم، لكنهم لا يزالون غير قادرون على تطبيق هذه المهارات بشكل منظم، مما يدفعهم إلى التصرف دون تفكير مسبق.

التطور العاطفي

تعتبر رغبة المراهقين بتأكيد استقلاليتهم من أبرز مطالبهم وأهدافهم في هذه المرحلة، ويأخذ هذا أشكالا عديدة، مثل عدم إظهار العاطفة، والسلوكيات المثيرة للخلاف، وتجاوز حدودهم، وقضاء وقت أطول مع الأصدقاء، والرغبة في الابتعاد عن الأهل في البعض مع امتلاك مشاعر متضاربة بخصوص التخلي عن أمان العائلة والمنزل.

التطور العصبي

ترتبط التغيرات العصبية بالهرمونات ويكون الدماغ مسؤولاً عنها، وتشمل التصرفات المتعلقة بالبحث عن السعادة وردود الأفعال العاطفية وتنظيم النوم، بالإضافة إلى اتخاذ القرارات والتنظيم والتخطيط للمستقبل.

التطور الاجتماعي والنفسي

تتسع دائرة علاقات الأفراد في المراهقين لتخرج عن نطاق عائلاتهم إلى تكوين صداقات مع آخرين من نفس الجنس ومن الجنس الآخر، وأشخاص من مجموعات عرقية أخرى والبالغين كمعلميهم مثلاً. يمتلك المراهقين في هذه الفترة مشاعر وأفكار متعارضة، فهم يكافحون من أجل استقلاليتهم وبناء شخصيتهم الخاصة بهم، لكنهم في نفس الوقت يميلون إلى تقليد نظرائهم في العمر.

المراهقة والأهل

تعد مرحلة المراهقة فترة مرهقة للأهل الذين عليهم أن يناضلوا ليتوصلوا إلى طريقة للتعامل مع سلوك أبنائهم المتناقض، فعلى سبيل المثال قد تشكو الفتاة لأهلها من معاملتهم لها كطفلة، ثم ما تلبث أن تتذمر بسبب رغبة أمها بمساعدتها لها في ترتيب الطاولة لتناول الغداء. وكما يمارس المراهقين سلوكيات متضادة فإن آباءهم أيضاً قد يشابهونهم عندما يشعرون بالفخر لرؤية أولادهم يكبرون، ولكنهم في نفس الوقت لا يحبذون فكرة أنهم بدأوا يبتعدون عنهم، وذلك بسبب عاطفتهم الشديدة كأب وأم، مما يجعل الأمور أصعب وأصعب.



هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
تاريخ الاضافه : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2018-07-18 12:58:15
114 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
حياة عصفور
حياة عصفور
الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
 م.محمد عيد
م.محمد عيد
السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين
شريف حسين
مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد
شيخه محمد
الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
أطباؤنا متواجدون على مدار الساعة لاعطائك النصائح الصحية
أحصل على علاج معظم الحالات الشائعة وغير طارئة
تواصل مع نخبة من الأطباء الاختصاصيين
Altibbi Login Key 1 2 4