نطفة

Spermatozoon

ما هو نطفة

الخلية الإنتاشية الذكرية الناضجة، وتتكون من رأس قرصي الشكل، وقطعة وسطية قصيرة، وذنب متحرك طويل. وفي الإنسان فإن قطر الرأس يكون تقريباً 5 مو، والذنب 60 مو ، الذي يدفع النطفة بالإلتواء بشكل بيضاوي حوالي 1-3 مم /الثانية.وتحتوي النطفة على قليل من الهيولي .والنطفة هي خلية فردانية وهي تشكل العرس الذكري، وتتحد مع الوبيضة لتكين الزيجوت، وهو خلية منفردة بطاقم كامل من الكروموسومات، ويتطور في العادة إلى الجنين.النطفة تقدم نصف المعلومات الوراثية للناتج الضعفاني، وفي الثديات، فإن جنس الوليد يتحدد من النطفة. النطفة التي تحمل الكروموسوم Y ستؤدي إلى مولود ذكرXY، بينما النطفة التي تحمل الكروموسوم X ستؤدي إلى مولو أنثىXX.والبويضة تقدم دائماً الكرموسوم X . وخلال التلقيح فإن متقدرات النطفة تدمر من قبل البويضة ، وهذا يعمل أن الأم فقط تزود الطفل بالمتقدرات، ودنا المتقدرات.، مما يعني إمكانية ملاحقة الأجداد من جهة الأم. يفحص في السائل المنوي : عدد المنويات، الحركة، شكلها، وحجمها ومستى الفركتوز والباهاء. عدد المنويات: يقيس عدد المنويات في دفقة الرجل. والعادي أن يكون العدد فوق العشرين مليون في الميليلتر المكعب. وأقل من ذلك يعتبر قلة المنويات. الحركة: تقيم حركة المنوياتوالعادي أن يكون أكثر من٥٠٪ نشيطة الحركة،وكلما زادت كمية المنويات زادت نسبة المنويات المتحركة. الشكل:حسب منظمة الصحة العالمية فإنه منالطبيعي أن تكون ٣٠٪ على الأقل عادية. الحجم: يقاس حجم السائل المنوي ، والعادة أن لا تقل الكمية عن ١-٦،٥ ميليلتر ، وقد يعود نقصها إلى غياب الحويصلات المنوية أو انسدادها. مستوى الفركتوز: يقاس مستوى الفركتوز في السائل المنوي والعادي يكون بين ٣ملغم لكل ميليلتر والنسبة القليلة يمكن أن تفسر بمشاكل في الحويصلات المنوية. الباهاء:بحدد منظمة الصحة العالمية الباهاء بين ٧،٢-٧،٨ وارتفاع الحموضة قد يدل على انسداد الحويصلات المنوية ، والوارتفاع الباهاء قد يدل على وجود التهاب أو إنتان . كما يمكن فحص العينة للكريات الدموية البيضاء وعندما يكون العدد أكثر من مليون في كل ميليلتر ، فقد يدل ذلك على وجود إنتان.ويقاس أيضا وقت التحلل، ويستمر في العادة أقل من ٦٠ دقيقة للتحول من الكثيف إلى الساذل، وإطالة المدة أكثر من ذلك قد يدل على وجود إنتان أيضا. لتحسين كثافة النطاف، وزيادة الحركية يفضل اعطاء المرضى "كورس" معالجة دوائية لمدة 73-74 يوماً، اي لمدة شهرين ونصف الى ثلاثة شهور، وهو الزمن اللازم لتشكل النطفة الناضجة في الانسان من بذرة النطفة. وأهم العلاجات الدوائية هي: تامو كسيفين: بجرعة 20ملغ في اليوم وهو الدواء المنتخب لنقص النطاف. سيترات الكلوميفين: (وهو مضاد استروجين)، التي تسبب انتاج متزايد لمواجهة القند، الذي بدوره يزيد مستويات التستوسترون الدورية داخل الخصية، لأن التراكيز بين الخصوبة العالية للتستوستيرون ضرورية من أجل تكون المني. ويفضل اعطاء الكلوميفين بجرعة 25ملغ في اليوم لمدة 25 يوماً ثم راحة لفترة خمسة ايام لمدة 3-6أشهر. البينتوكسين فيللين: من ميزاته أنه يزيد اللزوجة الدموية، ويحسن الدوران الشعري المتأذي. ويستخدم احياناً لعلاج قلة النطاف. ولدعم الخطط العلاجية السابقة يمكن وصف بعض مركبات متعددة الفيتامينات: فيتامين C، فيتامين E، عناصر الزنك، والمنغنيزيوم، لتحسين نوعية وحركة النطاف، يضاف لذلك توعية المريض بحمية غنية بالحموض الدسمة (الصنوبر، الجوز مع السكريات، سكر نبات، العسل) ولا شك انه بعد مرور ثلاثة اشهر على المعالجة الجراحية والدوائية، يفضل اعادة تقييم فحص السائل المنوي، واجراء دراسة الدوبلر لتقييم وضع الأوعية المنوية.
نطفة مع خدمة اطلب طبيب
تاريخ الإضافة : 2011-01-26 17:17:59 | تاريخ التعديل : 2018-04-29 17:45:24

141 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك