وظيفة جنسية

Sexual function

ما هو وظيفة جنسية

تتطور الوظيفة الجنسية بعد البلوغ، ولكن الهوية الجنسية تتحدد في السنة الثالثة أو الرابعة من العمر، إن الأطفال الذين يعجزون عن اكتساب الشعور بالجنس المحدد لهم عند الولادة يعانون عادة من اضطراب الهوية الجنسية أو مشاكل متعلقة بالجنس المختلط فيما بعد خلال الحياة. يوضع تشخيص اضطراب الهوية الجنسية في شخص يعاني من هوية جنسية مختلطة قوية ومستمرة مع عدم الراحة تجاه الجنس المحدد. يبدأ العديد من اليافعين باستكشاف أجسادهم وتجربة الفعالية الجنسية مع الآخرين خلال فترة البلوغ. يقيم العديد من اليافعين وبخاصة الذكور اتصالاً جنسياً في وقت مبكر من الحياة، مع العلم بأنهم لا يثقفون بشكل جيد حول منع الحمل، مخاطر الحمل، أو الأمراض المنتقلة بالجنس. وتقيم اليافعات من الإناث اتصالاً جنسياً بسبب مشاعر الحب، في حين أن الفضول يشكل الدافع الأساس عند الذكور. تعتبر مناقشة موضوع الوظيفة الجنسية مع اليافعين وتثقيفهم حول حول منع الحمل والوقاية من الأنراض الجنسية المنتقلة بالجنس إحدى المسؤليات الهامة التي تقع على عاتق الطبيب. عادة ما يهاب اليافعون مناقشة هذه المواضيع، وقد يخشون اكتشافهم من قبل الوالدين. يتم استكشاف الوظيفة الجنسية والتناسل إضافة إلى منع الحمل خلال سنوات النشاط التناسلي الباكرة، وهي الفترة التي تشكل فيها هذه النقاط أولويات بالنسبة للبالغين. قد يشكل العقم قضية هامة في هذه المجموعة، وقد تؤدي المشاعر المتعددة التي تنتاب أي شخص يعاني من العقم إلى مشاكل جنسية متعددة. يتنافص عدد مرات الاتصال الجنسي والرضا المرافق له مع تقدم العمر ، وخاصة بعد الضهى.، عادة ما يترافق الضهى بنقص كبير في أنتاج الإستروجين، مما يؤدي إلى تبدلات في سماكة ظهارة المهبل ومرونتها، إضافة إلى الوسط الحمضي للمفرزات المهبلية. قد تؤدي هذه التبدلات إلى نقص التزليق الذي يؤهب لحدوث الأخماج وعسر الجماع، إضافة إلى الصعوبة في الوصول إلى حالة الإيغاف. وفي العديد من الشركاء الأكبر سناً يتراجع تواتر الجماع نظراً لعجز الذكر عن الانتصاب. وقد تتأثر الوظيفة الجنسية كذلك بالأمراض المختلفة والأدوية.
وظيفة جنسية مع خدمة اطلب طبيب
تاريخ الإضافة : 2012-06-03 16:39:55 | تاريخ التعديل : 2018-04-29 18:00:01

170 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك