الراحة الجسدية والنفسية

Rest, pause

ما هو الراحة الجسدية والنفسية

كيف تحقق الراحة الجسدية والنفسية الحقيقيين؟

قد تظن أن أخذ قسط من الراحة هو شيء طبيعي تماماً كغسيل الأسنان يجب أن تقوم به كل يوم. ومع صحة ذلك بالطبع وضرورته أيضاً، إلا أن الكثير من الناس يجدون صعوبة بالغة في الحصول على هذا القسط من الراحة.

فيركز الكثير منا على الاستمرارية وعدم التوقف أبداً، لأننا نعتقد أن توقفنا لبعض الوقت يعني ضعفنا أو عدم رغبتنا في الإنتاج أو كسلنا؛ فنؤجل الراحة حتى تصبح خياراً لا مفر منه أبداً. رغم أننا نفهم جيداً أنه لا مجال للوصول للمثالية في أي شيء نقوم به، إلا أننا نحارب لأجل تحقيقها بوعي منا أو بدون وعي. ومن هنا تصبح فترة الراحة الجسدية والنفسية فترة تأنيب ضمير أو شعور بالغضب أو الملل أو تخيل أن الحياة والعمل أصبحا خارج نطاق تحكمنا.

في هذا المقال نناقش بعض الأفكار علها تساعدك في الحصول على بعض الراحة الجسدية والنفسية لضمان قدرتك على الاستمرار فيما بعد.

  • افهم دوافعك الحقيقية: ابحث بعمق في أفكارك ومشاعرك؛ لماذا تريد الانشغال لأطول فترة ممكنة؟ هل تتهرب من بعض الأفكار المعينة أو المشاكل التي ستستحوذ على تفكيرك إذا جلست دون عمل لبعض الوقت؟ هل تشعر بالفشل إذا لم تكن مشغولاً طوال الوقت؟ هل تشعر أن عدم بقائك مشغولاً سيفقدك ثقة الناس بك؟
  • استوعب أهمية الراحة: سبعون في المائة من زيارات الطبيب تكون ناجمة عن التوتر والقلق اللذان ينتجان عن قلة الراحة. لذا الحصول على قسط كاف من الراحة أو النوم هو العلاج الفعال لكل الحالات النفسية والجسدية السيئة التي تمر بها. قَدِّر أهمية اعتنائك بنفسك كما تقدر تماماً أهمية إنجاز المهمات؛ فاعتناؤك بنفسك هو السبيل لإنجاز مهام أكثر والإبقاء على مستوى إنتاجيتك لا العكس.
  • لا تضخم الأمر: تأجيل مهمة للغد لا يعني أنك فشلت في إنهائها اليوم، بل يعني أنك ستنجزها غداً لأنك بحاجة الآن للراحة التي ستؤهلك للقيام بها على أفضل وجه غداً.
  • تسامح مع نفسك: أدرك أنك لست روبوتاً؛ فهناك بعض المهام التي لا تنتهي أبداً والتي لا تنصلح مهما بذلت فيها من جهد.
  • اعتنِ بنفسك: ابحث عما يشعرك بالحياة ويجدد روحك لتفعله في أوقات راحتك؛ هل هو الطبخ؟ التأمل؟ الرسم؟ تناول القهوة بمزاج عال؟ لعب الرياضة؟ اختر ما تحبه لا ما يمليه عليك من حولك واستمتع بحياتك.
الراحة الجسدية والنفسية مع خدمة اطلب طبيب

المصادر والمراجع

https://psychcentral.com/blog/how-to-really-rest/
https://www.wikihow.com/Rest
https://www.psychologytoday.com/us/blog/feeling-it/201608/how-get-the-deepest-rest-all
https://www.helpguide.org/articles/sleep/getting-better-sleep.htm

تاريخ الإضافة : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2019-01-13 11:13:55

131 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك