فقدان الذاكرة

Memory problems

ما هو فقدان الذاكرة

هي حالة اضطراب الذاكرة أو فقدانها، وتعني الذاكرة هنا الذكريات المخزنة في الذاكرة. وهناك شكلين من فقد الذاكرة:

  • فقد الذاكرة التقدمي (وهي ضياع القابلية لتذكر الأحداث القريبة ونسيان المعلومات والأحداث القريبة، لأن المعلومات لا تنتقل إلى الذاكرة طويلة الأمد).
  • فقد الذاكرة الرجوعي (وهو فقدان الذكريات من الوعي أكثر من النسيان، ولا يستطيع المريض أن يتذكر سوى الأشياء الحديثة بعد حدوث فقد الذاكرة).

تتمثل هذه الحالة بنسيان غير عادي للأحداث الجديدة أو ذكريات الماضي أو كليهما معا، وقد يكون فقدان الذاكرة عابرا ولفترة مؤقتة قصيرة، وقد يستمر ويسوء مع مرور الوقت.

تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج فقدان الذاكرة مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب فقدان الذاكرة؟

يعود فقدان الذاكرة إلى أسباب عديدة قد تشمل ما يلي:

  • الأدوية، قد تتسبب بعض الأدوية في فقدان الذاكرة مثل مضادات الاكتئاب، مضادات الهيستامين، الأدوية المضادة للقلق، مرخيات العضلات، المهدئات، الحبوب المنومة، وبعض أدوية الألم التي تعطى بعد الجراحة.
  • تعاطي الكحول والمخدرات والتبغ، حيث يضر التدخين بالذاكرة عن طريق تقليل كمية الأكسجين التي تصل إلى الدماغ، وقد أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يدخنون يجدون صعوبة في ربط أسماء الأشخاص مع وجوههم أكثر من غير المدخنين، كما يمكن للمخدرات غير المشروعة أن تحدث تغيرا في المواد الكيميائية الموجود في المخ مما يؤدي إلى نسيان بعض الذكريات، ومن المعروف أيضا أن استخدام الكحول بشكل مفرط يؤدي إلى فقدان الذاكرة.
  • الحرمان من النوم، تعد كمية ونوع النوم من الأمور المهمة للذاكرة، حيث أن الحصول على القليل من النوم أو الاستيقاظ بشكل متكرر في الليل يؤدي إلى الإرهاق الذي يتداخل مع القدرة على تجميع المعلومات واستردادها.
  • الاكتئاب قد يتسبب الاكتئاب في صعوبة في الانتباه والتركيز مما قد يؤثر على الذاكرة.
  • الإجهاد والتوتر والقلق، قد يؤثر القلق والتوتر على التركيز ويشتت الانتباه مما ينعكس سلبا على القدرة على التذكر، كما أن الإجهاد الناجم عن صدمة عاطفية مثلا قد يؤدي إلى فقدان الذاكرة.
  • نقص التغذية، تلعب التغذية دورا مهما في أداء الوظائف الدماغية بشكل صحيح، كما أن نقص بعض العناصر الغذائية مثل فيتامين B1 و B12 يمكن أن يؤثر سلبا على الذاكرة.
  • إصابات الرأس، قد تؤدي إصابات الرأس الشديدة الناتجة عن حادث سير أو سقوط مثلا إلى فقدان قصير أو طويل الأمد في الذاكرة، وقد تتحسن الذاكرة تدريجيا مع الزمن.
  • السكتة الدماغية، تحدث السكتة الدماغية كنتيجة لتوقف تدفق الدم إلى الدماغ بسبب انسداد الأوعية الدموية إلى الدماغ أو تسريب في أحد الأوعية في الدماغ، غالبا ما تسبب السكتات الدماغية فقدانا للذاكرة على المدى القصير، قد يتذكر الشخص المصاب بسكتة دماغية ذكريات حدثت في مرحلة الطفولة، لكنه لا يستطيع تذكر ما تناوله على الغداء.
  • الخرف، يعتبر الخرف خسارة تدريجية للذاكرة وجوانب أخرى من عملية التفكير التي قد تكون شديدة بطريقة كافية لتؤثر على القدرة على العمل وأداء الأنشطة اليومية، ويعد الزهايمر من الأنواع الشائعة للخرف.
  • مشاكل صحية في الغدة الدرقية.
  • بعض الالتهابات مثل الإيدز والسل الرئوي والزهري الذي يؤثر على الدماغ.
  • وجود أورام في المخ.
  • توقف القلب أو التنفس لفترة طويلة.
  • التهاب في منطقة الدماغ أو ما حولها.
  • إجراء عملية جراحية في الدماغ.
  • فقدان الذاكرة العابر العالمي (فقدان الذاكرة المؤقت المفاجئ) لسبب غير واضح.
  • استسقاء الرأس.
  • بعض مشاكل الصحة العقلية مثل اضطراب ثنائي القطب.
  • العلاج بالصدمات الكهربائية الذي قد يتسبب في فقدان الذاكرة والذي غالبا ما يكون فقدان قصير الأمد.
  • الصرع غير المسيطر عليه.
  • بعض الأمراض التي تتسبب في فقدان أو تلف أنسجة المخ أو الخلايا العصبية، مثل مرض باركنسون، أو مرض هنتنغتون، أو التصلب المتعدد.
أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هو تشخيص فقدان الذاكرة؟

يتم تشخيص فقدان الذاكرة باتباع خطوات عديدة قد تشمل ما يلي:

  • إجراء الفحص الجسدي للمريض.
  • التعرف الدقيق على التاريخ الطبي للحالة.
  • فحص القدرة على التوازن والوظائف الحسية وردود الفعل.
  • فحص قدرة المريض على الحكم على الأشياء وذاكرة المريض سواء كانت قصيرة أو طويلة الأمد.
  • إجراء تخطيط للدماغ وتصوير الدماغ باستخدام الرنين المغناطيسي.
  • إجراء بعض فحوصات الدم المخبرية التي قد تكشف عن وجود التهابات أو نقص في التغذية أدى إلى فقدان الذاكرة.

الاستفسار عن عدة أمور تتعلق بوضع المريض الصحي و نمط حياته والتي قد تشمل ما يلي:

  • الاستفسار عن تعاطي المريض للكحول أو المخدرات أو التبغ.
  • أنواع الأدوية التي يستخدمها المريض.
  • وقت بدء مشاكل الذاكرة.
  • التاريخ المرضي العائلي.
  • التعرض لأي إصابات في الرأس.
  • قدرة المريض على تذكر الأحداث القريبة أو البعيدة.

ما هو علاج فقدان الذاكرة؟

يعتمد علاج فقدان الذاكرة على نوع المسبب للحالة، وقد يشمل ما يلي:

  • تغيير الأدوية المسببة لفقدان الذاكرة من قبل الطبيب المختص.
  • تناول المكملات الغذائية بإشراف الطبيب يساعد في حالات فقدان الذاكرة الناجمة عن نقص التغذية.
  • علاج الاكتئاب المسبب لفقدان الذاكرة.
  • علاج السكتة الدماغية المسببة لفقدان الذاكرة قد يساعد في استعادة الذاكرة.
  • استخدام بعض العقاقير التي تختص بمعالجة مشاكل الذاكرة المرتبطة بمرض الزهايمر.
  • استخدام الأدوية التي تساعد على خفض ضغط الدم للتقليل من حدوث المزيد من تلف الدماغ الناتج عن الخرف المرتبط بارتفاع ضغط الدم.
  • العلاج النفسي والدعم الأسري.

العلاج باستخدام تقنيات تساعد المريض في التعويض عن مشكلة الذاكرة والتي قد تتم بمساعدة وإشراف المعالج المختص والتي قد تشمل ما يلي:

  • الحصول على معلومات جديدة لتحل محل الذكريات المفقودة بمساعدة المعالج المهني.
  • تعلم استراتيجيات لتنظيم المعلومات وتسهيل تخزينها.
  • استخدام المساعدات الرقمية، مثل الهواتف الذكية، للمساعدة في المهام اليومية وتذكير المرضى بالأحداث الهامة، وأوقات تناول الأدوية وغيرها.

كيف يمكن الوقاية من فقدان الذاكرة؟

من الطرق المتبعة للوقاية من فقدان الذاكرة ما يلي:

  • تجنب تناول للكحول والتبغ والمخدرات.
  • ارتداء أغطية الرأس عند ممارسة الرياضة، أو عند وجود احتمالية التعرض لخطر الإصابات في الرأس.
  • المحافظة على العقل نشطا طول الحياة، وذلك بأخذ الدروس واستكشاف الأماكن الجديدة وقراءة الكتب الجديدة وممارسة الألعاب التي تنطوي على التحديات الذهنية.
  • ممارسة التمارين الرياضية واتباع نظام حياة يتميز بنشاط بدني.
  • اعتماد نظام غذائي صحي.
  • المحافظة على رطوبة الجسم وتناول كميات كافية من السوائل والماء.

المصادر والمراجع

https://www.healthline.com/health/amnesia#prevention
https://www.medicalnewstoday.com/articles/9673.php
https://medlineplus.gov/ency/article/003257.htm
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/alzheimers-disease/in-depth/memory-loss/art-20046326
https://www.webmd.com/brain/memory-loss#2-5
https://www.webmd.com/brain/memory-loss#2

تاريخ الإضافة : 2012-04-22 13:51:33 | تاريخ التعديل : 2019-01-13 12:09:12

191 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك