المعالجة باليد

Manipulation

ما هو المعالجة باليد

عند محاولة علاج الألم المزمن، تعتمد كيفية العلاج على العديد من العوامل، بما في ذلك الحالة المرضية المرتبطة بالألم بالإضافة إلى الأعراض الأخرى.

المعالجة باليد والتدليك هما نوعان من تقنيات السيطرة على الألم يمكن لها أن تساعد على التخفيف من الشعور بالألم بشكل كبير.

ماذا نعني بالمعالجة باليد؟

المعالجة باليد هي أحد أشكال العلاج اليدوي التي يتم تقديمها قبل شخص لديه رخصة لمزاولة المهنة، بحيث يكون إما طبيب عظام أو مقوم عظام، ويقوم هذا الشخص المختص باستخدام يديه أو أدوات صغيرة للتلاعب بالعضلات والأنسجة الرقيقة الأخرى. ولا يقتصر هذا على عقد العضلات وفتلها مثل ما هو الوضع في عملية التدليك العادية، وإنما هو نهج علاجي متخصص لعلاج الألم.

يهدف المعالجة باليد والتدليك إلى تخفيف الألم وتحسين القدرة على الحركة لزيادة القدرة على ممارسة النشاطات اليومية بشكل طبيعي.

فيما تستخدم المعالجة باليد؟

هناك نوعان للمعالجة باليد، وهما التقويمي وعلاج العمود الفقري، وتستخدم لعلاج ما يلي:

هل تعد المعالجة باليد من طرق العلاج الآمنة؟

تعد أشكال العلاج هذه آمنة جداً كما أنها فعالة بشكل كبير، وأي ألم أو شعور بعدم الراحة مثل الإرهاق والدوار يزول بعد مرور يومين كحد أقصى، وتعد المعالجة التقويمية واليدوية من أبرز طرق العلاج التكميلي المعتمدة في العديد من الدول أبرزها الولايات المتحدة.

ما هي أنواع المعالجة باليد والتقنيات المستخدمة فيها؟

  • المعالجة التقويمية
    يتم تنفيذ هذا النوع من المعالجة من قبل الأطباء الذين يستخدمون الضغط اليدوي أو القوة لعلاج بعض الاضطرابات العضلية الهيكلية واستعادة الصحة العامة في الجسم. ويستخدم هذا النوع العديد من التقنيات للتعامل مع الألم المرتبط بالعضلات أو الأنسجة الرقيقة الأخرى.
  1. تقنية الضغط العكسي: هذه التقنية تساعد على تحسين الراحة في بعض المواضع وهي جيدة لعلاج تقلصات العضلات والألم العضلي الحاد.
  2. تقنية طاقة العضلات: باستخدام تقنية طاقة العضلات، ستتحرك في موضع محدد واتجاه معين ضد قوة مضادة يطبقها الطبيب.
  3. تقنية الأنسجة الرقيقة: باستخدام هذا الأسلوب، يطبق الطبيب التمدد والضغط والجر إلى العضلات بالقرب من العمود الفقري.
  4. تقنية الدفع: تستخدم هذه التقنية القوة لاستعادة الحركة إلى المفصل. تشتهر تقنية الدفع بصوت الفرقعة التي تصدر من المفاصل عند تحريكها بهذه الطريقة.

على الرغم من أن تقنيات المعالجة التقويمية هذه يمكن أن تساعد في معالجة الألم المزمن، إلا أن بعض الأشخاص يجب أن يتجنبوها: أولئك الذين لديهم سرطان العظام أو هشاشة العظام ومن لديهم دمج في الفقرات، على سبيل المثال.

  • المعالجة بتقويم العمود الفقري
    هي من سبل العلاج الأكثر شيوعاً لعلاج آلام أسفل الظهر وآلام الرقبة، وتتضمن إعادة تنظيم المفاصل ونقلها داخل أو خارج نطاق حركتها الطبيعي.
    كما يستخدم هذا العلاج عادة للحد من تقلصات العضلات وتخفيف الضغط على الأعصاب في العمود الفقري.
    وتتضمن المعالجة بتقويم العمود الفقري تقنيتين أساسيتين:
  1. التعديل منخفض السرعة: يطبق هذا الأسلوب التمدد البطيء أو سحب أو دفع القوى.
  2. التعديل عالي السرعة: باستخدام هذه التقنية، يطبق المعالج اليدوي ضغطاً ثابتاً ويحرك المفصل من خلال نطاقه الكامل للحركة، ثم يقوم بالدفع اليدوي السريع في اتجاه محدد لزيادة حركة المفصل.
تاريخ الإضافة : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2018-08-18 20:28:44

106 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
altibbi
altibbi
آلاف الأطباء متاحين للاجابة على اسئلتك مجاناَ