تقنيات التلقيح بالمساعدة

Assisted reproduction

ما هو تقنيات التلقيح بالمساعدة

يشير مصطلح تقنيات التلقيح بالمساعدة إلى العلاجات المستخدمة في تحقيق الحمل، وتشمل تقنيات التلقيح بالمساعدة مجموعة واسعة ومتنوعة من العلاجات التي تعتمد على أسباب العقم أو عدم القدرة على الإنجاب. ويعد الحمل المتعدد أحد أكثر المضاعفات شيوعا والذي يمكن الوقايه منه بالحد من عدد الأجنة التي يتم زرعها في جسم المرأة. وتتوفر خيارات عديدة من تقنيات التلقيح بالمساعدة والتي يتطلب اعتماد أحدها استشارة الطبيب ومناقشة الخيارات المتاحة مع الوالدين واستشاري أخصائي الخصوبة أحياناً.

أنواع تقنيات التلقيح بالمساعدة:

  • تحفيز الإباضة: وتستخدم هذه الطريقة عند النساء اللاتي يواجهن مشاكل في حدوث الإباضة أو وجود إباضة غير منتظمة، وتنطوي هذه الطريقة على إعطاء دواء هرموني يحث على الإباضة عن طريق تشجيع البويضات على النمو في المبيضين وإطلاقها، مما يزيد من فرصة الحمل خاصة عند حدوث الجماع في وقت إطلاق البويضة.
  • التلقيح داخل الرحم: تنطوي هذه الطريقة على استخدام أنبوب طويل وضيق يشبه القشة الرقيقة في وضع الحيوانات المنوية في رحم المرأة، ويعتبر التلقيح داخل الرحم من الطرق الفعالة في علاج حالات العقم التالية:
  1. النساء اللواتي لديهن ندبات أو عيوب في عنق الرحم.
  2. الرجال الذين لديهم عدد قليل من الحيوانات المنوية.
  3. الرجال الذين لديهم مشاكل في حركة الحيوانات منوية.
  4. الرجال الذين يعانون من مشاكل في الانتصاب.
  5. الرجال الذين يعانون من بعض مشاكل القذف.
  6. الأزواج الذين يجدون صعوبة في الجماع.
    ويمكن الجمع بين كل من تقنية تحفيز الإباضة وتقنية التلقيح داخل الرحم مما يزيد من فرص الإنجاب. ويعتمد نجاح التلقيح داخل الرحم على عوامل عديدة مثل سبب العقم لدى الزوجين وعمر الزوج وغيرها من العوامل.
  • الإخصاب خارج الجسم: أو طفل الأنابيب كما هو متعارف عليه وينطوي على جمع وحضن كل من البويضة من المرأة والحيوانات المنوية من الذكر في طبق زراعة خاص في المختبر لتتم عملية التلقيح وإنتاج الجنين الذي يتم زرعه لاحقاً في رحم المرأة.
  • نقل الجاميت داخل قناة فالوب: تقوم هذه الطريقة على استرجاع البويضات من المبيضين وإدخالها بين طبقتين من الحيوانات المنوية في أنابيب دقيقة يتم إدخالها في قناة فالوب حيث تترك البويضة والحيوانات المنوية ليتم تخصيبها طبيعياً، ولم تعد هذه الطريقة شائعة الاستخدام ومع ذلك يتم استخدامها كأحد الخيارات لأسباب تعود إلى المعتقدات الدينية أحياناً.
  • حقن الحيوانات المنوية داخل الهيولى: تستخدم هذه الطريقة بشكل خاص للتغلب على مشاكل الحيوانات المنوية وتستخدم نفس خطوات الإخصاب الخارجي ولنفس الأسباب ولكنها تنطوي على الحقن المباشر للحيوان المنوي الواحد في كل بويضة لتحقيق الإخصاب وهذا ما يميزها عن الإخصاب الخارجي.
  • التشخيص الوراثي قبل الغرس: تستخدم هذه الطريقة لتقليل الخطر أو تجنب انتقال مرض وراثي أو خلل في الكروموسومات خاصة لدى الأزواج لديهم أو لدى عائلاتهم تاريخ مرضي لمرض وراثي، وتنطوي على فحص الحالة الوراثية للأجنة والتأكد من عدم تأثرها بحالة وراثية معينة قبل زرعها في الرحم.
  • تأجير الرحم: تنطوي هذه الطريقة على وجود إمرأة بديلة تقوم بحمل الطفل داخل رحمها بهدف إعطائه للزوجين بعد الولادة. وتتعارض هذه الطريقة مع المعتقدات الدينية والاجتماعية لدى الكثير من الأشخاص مما يجعلها غير شائعة خاصة في المجتمعات الإسلامية والشرقية.
تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج تقنيات التلقيح بالمساعدة مع خدمة اطلب طبيب

المصادر والمراجع

https://medlineplus.gov/assistedreproductivetechnology.html
https://www.nichd.nih.gov/health/topics/infertility/conditioninfo/treatments/art
https://www.varta.org.au/information-support/assisted-reproductive-treatment/types-assisted-reproductive-treatment
https://www.princetonivf.com/assisted-reproduction/
https://www.ivf.com.au/fertility-treatment/ovulation-induction-oi

تاريخ الإضافة : 2011-04-11 18:43:58 | تاريخ التعديل : 2019-01-13 11:52:52

147 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك