التهاب اللثة

Gingivitis

التهاب اللثة

هل تعاني من أعراض التهاب اللثة ؟

قم بالإجابة عن الأسئلة المتعلقة بالأعراض لتتطمئن على صحتك و نساعدك بشكل أفضل.
قم باختيار الأعراض اللتي تعاني منها.

ما هو التهاب اللثة

التهاب اللثة هو من أهم أمراض اللثة والأسنان وهو تهيج، احمرار وتورم يحدث في اللثة والذي قد تتراوح أعراضه من احمرار بسيط الى ألم حاد قد يمتد الى الأسنان.

يحدث التهاب اللثة عادة بسبب تراكم طبقة من الرواسب اللزجة أو البكتيريا على الأسنان، وهو نوع غير مدمر من أمراض اللثة، ولكن التهاب اللثة غير المعالج يمكن أن يتطور إلى التهاب دواعم السن، وهو الأمر الأكثر خطورة، ويمكن أن يؤدي في النهاية إلى جفاف حول الأسنان وفقدان الأسنان.

تشمل علامات التهاب اللثة الاحمرار والانتفاخات التي من الممكن أن تنزف بسهولة. في الحالات الخفيفة من التهاب اللثة، قد لا يعرف المرضى حتى أنهم مصابون به، لأن الأعراض معتدلة، ويمكن أن تعالج بسهولة مع التنظيف الجيد للفم.

من الأسباب التي تؤدي للإصابة بالتهاب اللثة ما يلي:

  • يكمن السبب الرئيسي وراء الإصابة بالتهاب اللثة في تراكم بقايا الطعام والبكتيريا على سطح الأسنان وفي المسافات بين الأسنان وبعضها مما يؤدي إلى تكوين الجير عند الخط اللثوي للأسنان مسببا تورم والتهاب اللثة.
  • التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء الحمل وخلال فترة المراهقة وسن اليأس.
  • النمو العشوائي للأسنان فيصعب تنظيفها وبالتالي يحدث التهاب اللثة.
  • عدم الاهتمام بنظافة الفم والأسنان ما يجعل اللثة أكثر عرضة للحساسية والالتهاب.
  • الغزو البكتيري للبكتيريا الفموية والذي يسرع من الإصابة بتورم اللثة.
  • تناول بعض أنواع الأدوية مثل: الأدوية المضادة للتشنجات وأدوية الذبحة الصدرية.
  • نقص اللعاب في الفم والذي يزيد من احتمالية إصابتك بالتهاب اللثة.

من الأكثر عرضة للإصابة بالتهاب اللثة؟

يمكن أن يحدث التهاب اللثة لأي فئة من الأشخاص ولكن يرتفع معدل الإصابة به في الحالات الآتية:

  • الحمل (بالإنجليزية: Pregnancy).
  • التدخين (بالإنجليزية: Smoking).
  • الإصابة بداء السكري (بالإنجليزية: Diabetes).
  • اعوجاج الأسنان (بالإنجليزية: Teeth Crowding).
  • أمراض نقص المناعة مثل: الإيدز أو ما يعرف بمرض نقص المناعة المكتسبة (بالإنجليزية: AIDS).
  • الأورام والأمراض السرطانية.
  • التقدم في العمر.
  • سوء التغذية ونقص فيتامين سي.
  • العوامل الوراثية أو الجينية (بالإنجليزية: Genetic Factors).
  • التاريخ المرضي في العائلة.

للمزيد اقرأ: التهاب اللثة للحامل

يحدث التهاب اللثة نتيجة تراكم بقايا الطعام والتصاقها على أسطح الأسنان وبين الأسنان وبعضها وفي وجود البكتيريا يتكون الجير ويتراكم بصورة أكبر ليمتد إلى اللثة مما يؤدي إلى احمرار وتورم اللثة ويمكن أن يتفاقم الأمر ويتطور إلى مضاعفات أخرى مثل: نخر العظم.

وتتواجد البكتيريا بشكل طبيعي في الفم وتعمل على حماية الفم وتطهيره وتعد من أنواع البكتيريا النافعة ولكن في حالة إهمال نظافة الفم والأسنان تلعب البكتيريا دوراً عكسيا مما يساهم في تكوين الجير وتكلسه على مينا الأسنان ويتسبب ذلك في حدوث الالتهاب.

تتعدد أعراض التهاب اللثة لتشمل:

  • احمرار اللثة.
  • تورم اللثة.
  • الم في اللثة او الأسنان.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • نزيف اللثة، ونزول الدم في بعض الاحيان.
  • تغير الملمس والشكل العام للثة و جفاف الفم.
  • نمو غير طبيعي للثة قد يؤثر على اماكن الأسنان في الفم.

يسهل تشخيص مرض التهاب اللثة في عيادة طبيب الأسنان من خلال الفحص بالأدوات التشخيصية وفحص الجيوب السنية للتأكد من سلامتها ويكون طول الجيب السني طبيعيا إذا تراوح طوله بين 1 إلى 3 سم، وفي حالة التهاب اللثة يزداد طول الجيب أكثر من ذلك.

كما يلجأ الطبيب أيضا في الغالب إلى التشخيص بالأشعة السينية (بالإنجليزية: X-Ray) لفحص عظام الفك والأنسجة المحيطة والتأكد من عدم تآكل العظام أو تأثره بمرض التهاب اللثة.

 

إذا كنت تعاني من أعراض التهاب اللثة فعليك مراجعة طبيب الأسنان لتقييم الحالة لتجنب مضاعفات امراض اللثة، حيث تتعدد طرق علاج التهاب اللثة:

علاج التهاب اللثة بالماء المالح

أظهرت نتائج دراسة أجريت في عام 2016 أن المضمضة بالماء المالح يمكن أن يكون مفيداً جداً في شفاء اللثة الملتهبة؛ فالملح مطهر طبيعي يساعد الجسم على شفاء نفسه.

كيف يساعد الماء والملح على التخفيف من التهاب اللثة

  • تهدئة اللثة الملتهبة.
  • تخفيف الألم.
  • تقليل البكتيريا.
  • إزالة جزيئات الطعام.
  • تخفيف رائحة الفم الكريهة.

كيفية استخدام الماء المالح لعلاج التهاب اللثة

  1. إضافة 1/2 إلى 3/4 ملعقة صغيرة من الملح إلى كوب من الماء الفاتر ومزجه جيداً.
  2. مضمضة المحلول في الفم لمدة تصل إلى 30 ثانية.
  3. بصق المحلول.
  4. تكرار المضمضة مرتين أو ثلاث مرات في اليوم.

المضمضة بالماء المالح في كثير من الأحيان أو لفترة طويلة يمكن أن يكون له آثار سلبية على مينا الأسنان، فقد يؤدي الاستخدام طويل المدى إلى تآكل الأسنان بسبب الخصائص الملحية للمزيج، لذلك يجب تركها بين فترة وفترة.

علاج التهاب اللثة عند طبيب الأسنان

التنظيف العميق هو الخط الأول في علاج أمراض اللثة بخلاف التنظيف المنتظم، والذي عادة ما يتم فقط فوق خط اللثة، حيث إن التنظيف العميق يمر تحت خط اللثة.

  • يستخدم طبيب الأسنان أدوات خاصة أكثر فاعلية من الطرق المنزلية.
  • يعمل طبيب الأسنان على إزالة الرواسب اللزجة والجير حول الأسنان، وهذا ما يعرف باسم "تحجيم الأسنان". قد يكون هذا غير مريح، خاصة إذا كان تراكم الرواسب واسعاً أو اللثة حساسة للغاية.
  • سيشرح طبيب الأسنان أو أخصائي الأسنان أهمية نظافة الفم وكيفية التنظيف بالفرشاة بشكل فعال.
  • يجري بعدها طبيب الاسنان ما يعرف ب "التخطيط الجذري". هذا عندما يتم تنظيف الأسطح الخشنة لجذور الأسنان لمساعدة اللثة على الالتصاق بالأسنان بشكل جيد.

يوصي الطبيب بمواعيد المتابعة، مع مزيد من عمليات التنظيف المتكررة إذا لزم الأمر، حيث إن إصلاح أي أسنان تالفة يساهم أيضاً في نظافة الفم، فبعض مشاكل الأسنان مثل الأسنان المعوجة، أو التيجان، أو الجسور المركبة بشكل سيء، قد تجعل من الصعب إزالة اللويحات الجيرية بشكل صحيح، ويمكن أيضا أن تتسبب بتهيج اللثة.

علاج التهاب اللثة بالأدوية

لا يوجد حبة سحرية أو كريم يمكن أن يعالج أمراض اللثة مباشرة، ورغم ذلك قد يستخدم طبيب الأسنان الدواء كجزء من العلاج:

  • الرقاقة المطهرة أو كريات المضادات الحيوية: يدخل طبيب الأسنان هذه المواد الدقيقة أو الجسيمات الصغيرة في جيوب في اللثة، وتطلق الدواء ببطء مع مرور الوقت للمساعدة على تقليل حجم الجيب والتخلص من البكتيريا.
  • جل المضادات الحيوية: استخدام الجل على جيوب اللثة بعد التنظيف العميق للمساعدة في السيطرة على العدوى.
  • الإنزيم القامع: يتم تناول هذه الحبوب بعد التنظيف العميق لمنع بعض الإنزيمات في الفم من تدمير أنسجة اللثة.
  • المضادات الحيوية عن طريق الفم.

علاج التهاب اللثة التقرحي الناخر الحاد بالأدوية

  • المضادات الحيوية.
  • مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية.
  • الزيلوكائين (المخدر أو البنج الموضعي) لتخفيف الألم.
  • كما أن المضمضة الفموية بمحلول بيروكسيد الهيدروجين 3٪ قد يكون مفيداً أيضاً.

تستخدم الأدوية للقضاء على العدوى البكتيرية التي هي السمة المميزة لالتهاب اللثة التقرحي الناخر الحاد. بعد ذلك، يمكن استخدام المضادات الحيوية أيضاً في علاج التهاب اللثة المزمن البسيط، ولكن لا يوجد دليل حالي يبرر هذا الاستخدام.

المضادات الحيوية المستخدمة في علاج التهاب اللثة

  • البنسلين

يستخدم في المرضى الذين يعانون من التهاب اللثة التقرحي الناخر الحاد الذين ليس لديهم حساسية من البنسلين.

  • الإريثروميسين

يستخدم في المرضى الذين يعانون من التهاب اللثة الذين لديهم حساسية من البنسلين.

  • المينوسيكلين

يستخدم كعامل مساعد عند عمل تنظيف الأسنان، أو إجراءات إزالة عصب الأسنان والتخطيط للحد من عمق التسوس في المرضى الذين يعانون من التهاب اللثة. يمكن استخدامها كجزء من برنامج عمل متابعة حالة اللثة الذي يتضمن نظافة الفم الجيدة، وتنظيف الأسنان، والتخطيط لعملية إزالة العصب في الأسنان.

  • الدوكسيسيكلين

علاج التهاب اللثة بالجراحة

في بعض حالات التهاب اللثة المزمنة قد لا تنفع كل طرق العلاج السابقة فيتم اللجوء إلى الجراحة لعلاج التهاب اللثة.

  • جراحة اللثة: ينقل الجراح الأنسجة من جزء آخر من الفم (مثل الحنك)، ويغطي جذور الأسنان المكشوفة لمنع فقدان أو تسوس العظام وللمساعدة في حساسية الأسنان.
  • جراحة الفلاب: يتم رفع اللثة حتى يتمكن الجراح من الوصول إلى عمق الجير تحت خط اللثة. ثم يُركّب اللثة مرة أخرى في مكانها، بحيث تكون ضيقة حول السن للمساعدة في منع تشكيل الجير.

اقرأ أيضاً: أمراض اللثة وعلاجها بالأعشاب

للمزيد: امراض اللثة والانسجة الداعمة وكيفية علاجها

ينصح أطباء الأسنان وأخصائيي علاج اللثة بالإلتزام بعدة تعليمات للحفاظ على سلامة اللثة وحمايتها من التعرض للالتهاب وغزو البكتيريا ومن هذه النصائح:

  1. استخدام فرشاة الأسنان الإلكترونية (بالإنجليزية: Electric Toothbrush).
  2. استخدام فرشاة الأسنان على الأقل مرتين يومياً.
  3. المداومة على استعمال خيط الأسنان على الأقل مرة واحدة يومياً.
  4. مضمضة الفم باستمرار باستخدام غسول مطهر للفم.
  5. الاهتمام بنوعية الطعام وتناول الخضراوات والفواكه.

تنظيف الاسنان بواسطة الفرشاة يمنع تراكم طبقة الجراثيم على سطح الأسنان، بينما يساعد استعمال النصاح السني في التخلص من بقايا الطعام ومن الجراثيم وإزالتها من الفراغات التي بين الأسنان ومن تحت خط اللثة. وطبقاً لتوجيهات منظمة أطباء الأسنان الأمريكية، يمكن لمنتجات غسول الفم المضادة للبكتيريا أن تساعد على التقليل من كمية الجراثيم في الفم، والتي تؤدي بدورها إلى نشوء طبقة الجراثيم وحدوث التهابات اللثة.

  • تنظيف الأسنان مرتين يومياً على الاقل للوقاية من تسوس الأسنان المؤدي لالتهاب اللثة. 
  • استخدام فرشاه جيده النوع. 
  • استخدام مستحضرات مضمضة الفم. 
  • استخدام غسول الفم و الأسنان باستمرار. 
  • المحافظه على قواعد الصحة العامة و النظافة الشخصية.
  • استخدام معجون الأسنان الواقي من تسوس الأسنان.

بدون الخضوع للعلاج يمكن أن ينتشر مرض اللثة ويؤثر بذلك على الأنسجة والأسنان والعظام مما يؤدي إلى حدوث مضاعفات منها:

  • حدوث عدوى في اللثة وخراج في النسيج اللثوي والذي قد يمتد إلى عظم الفك.
  • التهاب اللثة المتكرر (بالإنجليزية: Recurrent Gingivitis).
  • التعرض لتقرحات في اللثة (بالإنجليزية: Gum Ulceration).
  • التهاب دواعم السن (بالإنجليزية: Periodontitis) والذي قد يتسبب في نخر عظام الفك.
  • الأمراض القلبية الوعائية مثل: النوبات القلبية (بالإنجليزية: Heart Attack) والسكتة الدماغية (بالإنجليزية: Stroke) بالإضافة إلى خطر الإصابة بأمراض الرئة.

وبالرغم من ذلك يمكن تفادي التعرض لمثل هذه المضاعفات إذ أن علاج التهاب اللثة واتباع تعليمات طبيب الأسنان يمكن أن يحول دون حدوث مضاعفات.

 

Christine Frank. Gum Disease (Gingivitis and Periodontitis). Retrieved on the 18th of March, 2020, from:

https://www.healthline.com/health/gingivitis

Tim Newman. Causes and treatment of gingivitis. Retrieved on the 18th of March, 2020, from:

https://www.medicalnewstoday.com/articles/241721

Christian Nordqvist. Causes and treatment of gingivitis. Retrieved on the 18th of March, 2020, from:

https://www.medicalnewstoday.com/articles/241721

Emily Cronkleton. 10 Home Remedies for Gingivitis. Retrieved on the 18th of March, 2020, from:

https://www.healthline.com/health/dental-and-oral-health/gingivitis-home-remedy#firstlinetreatments

WebMD. Gum Disease: Symptoms and Treatment. Retrieved on the 18th of March, 2020, from:

https://www.webmd.com/oral-health/features/gums-problems-gingivitis#2

James M Stephen. Gingivitis Medication. Retrieved on the 18th of March, 2020, from:

https://emedicine.medscape.com/article/763801-

Tania K. Cowling. Professional Gingivitis Treatment And Home Care. Retrieved on the 18th of March, 2020, from:

https://www.colgate.com/en-us/oral-health/conditions/gum-disease/professional-gingivitis-treatment-and-home-care-0713

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بأمراض الأسنان
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض الأسنان
site traffic analytics