داء الغوشنيات

Lycoperdonosis

ما هو داء الغوشنيات

داء الغوشنيات (Lycoperdonosis) هو أحد أمراض الجهاز التنفسي الناجم عن استنشاق كمية كبيرة من أبواغ الغوشنة الكمثرية، وقد تم تصنيفه على أنه أحد أنواع الالتهاب الرئوي الناجم عن فرط الحساسية لاستنشاق أبواغ الغوشنة.

تم وصف المرض لأول مرة عام 1967م من قبل العالم ستراند وزملائه في إحدى المجلات الطبية، وفي عام 1976م تم الإبلاغ عن إصابة طفل يبلغ من العمر أربع سنوات بهذا المرض في النرويج بعد استنشاقه لكمية كبيرة من لأبواغ الغوشنة بهدف وقف نزيف الأنف، فقد كانت تستخدم قديماً في العلاج الطبي الشعبي لوقف النزيف لاعتقادهم أنَّ لها القرة على تخثر الدم.

بشكلٍ عام يعد هذا المرض من الأمراض النادرة وغير الشائعة، وقد وجد أنها قد تصيب الحيوانات أيضاً مثل الكلاب.

تحدث الإصابة بداء الغوشنيات عند استنشاق كمية كبيرة من الفطر الناضج من نوع Puffball، ومعظم أنواع هذا الفطر تنتمي لجنس الفطريات، وغالباً ما ينمو هذا النوع في شهر يوليو إلى أكتوبر ومن الممكن أن تنمو في العديد من الأماكن حول العالم.

اعراض الإصابة بداء الغوشنيات

يعد هذا المرض أحد أشكال التهاب الحويصلات داخل الرئة، وغالباً ما تكون أعراض الإصابة مشابهة لأعراض التهاب الرئة التحسسي، وأبرز أعراض الإصابة:

  • تبدأ أعراض مشابهة لأعراض نزلات البرد بالظهور بعد lمرور عدة ساعات من استنشاق الأبواغ، وقد تظهر الأعراض بشكلٍ مباشر بعد الإستنشاق.
  • حدوث تغيرات في الجهاز الهضمي، فيصاب الشخص بالغثيان والقيئ كما يشعر بآلام شديدة في البطن.
  • تصبح نبضات القلب سريعة جداً.
  • يظهر صوت غير طبيعي للنفس في نهاية الشهيق مثل الخشخشة أو الأزيز.
  • الشعور بضيق التنفس الشديد.
  • الشعور بالألم في العضلات في أنحاء الجسم المختلفة.
  • التعب الشديد والإرهاق العام في الجسم وبشكلٍ مفاجئ.
  • السعال الشديد.
  • الحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم.

  • التنفس بالإضافة للصوت في نهاية الشهيق، وهذه الأعراض مشابهة للعديد من الأمراض في الجهاز التنفس.
  • أخذ التاريخ المرضي للمصاب، وهنا عند معرفة الطبيب أنَّ المريض قد قام باستنشاق أبواغ الغوشنيات فسيسطيع تشخيص المرض أسرع وأدق.
  • إجراء الفحوصات الإشعاعية للرئة وغالباً ما يتم إجرائها بواسطة الأشعة السينية، وستكشف الصورة الإشعاعية وجود العقيدات في الرئة بالإضافة لهذا تظهر الصورة الإشعاعية وجود مشاكل في الرئة.
  • إجراء فحوصات الدم المناعية المختلفة، وأبرزها فحص لمستوى الأجسام المضادة الدالة على وجود التحسس وهي IGE، وستكون مرتفعة جداً في حالة الإصابة.

في كثيرٍ من الأحيان يقوم الأطباء بإعطاء تشخيص خاطئ للمريض، بحيث يتم الخلط بين الإصابة بداء الغوشنيات مع إصابات الرئة الأخرى مثل مرض السل أو التهابات الرئة الجرثومية الأخرى؛ نظراً لتشابه أعراضها ، ويمكن علاج المرضى بداء الغوشنيات بشكلٍ عام بالكورتيكوستيرويد corticosteroids، وهي عبارة عن أدوية كيميائية تعمل على السيطرة على رد فعل الجسم المناعي، كما أنه تعالج ضيق التنفس، بالإضافة لأنها مضادة للالتهابات، وقد وجد أنها فعالة في علاج أمراض الجهاز التنفسي.

غالباً في حال استنشاق كمية كبيرة من أبواغ هذا الفطر فسيؤدي إلى حدوث العديد من المضاعفات بالإضافة لهذا فسيحتاج الشخص إلى فترة أطول حتى يتماثل للشفاء، وأبرز مضاعفات الإصابة التي قد تحدث:

  • الإغماء والدخول في الغيبوبة.
  • تلف جزء من الرئة وفي غالب الأحيان يتم إزالة الجزء التالف جراحياً.
  • حدوث تلف حاد في الكبد.

https://www.cdc.gov/mmwr/preview/mmwrhtml/00032029.htm
https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/986747
https://lifeinthefastlane.com/ccc/mushroom-toxicity/

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

6,611 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,208 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بأمراض الجهاز التنفسي
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض الجهاز التنفسي