اعراض الزكام (نزلات البرد)

Cold like symptoms

ما هو اعراض الزكام (نزلات البرد)

مرض يكون شبيه بالإنفلونزا وهو مصطلح يستخدمه الأطباء ومقدمي الرعاية الصحية لوصف أي فيروس يتسبب في أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا. لا تنتج الأنفلونزا الحقيقية إلا عند الإصابة بفيروس الإنفلونزا ويمكن أن يكون سببه فيروس الإنفلونزا من النوع A أو B. ومع ذلك هناك العديد من الأمراض التي تسبب أعراض مشابهة لمرض الإنفلونزا الحقيقي الذي يصيب الإنسان.

نزلات البرد هي عدوى الجهاز التنفس العلوي، يمكن أن يتسبب فيها أكثر من 100 فيروس مختلف. ومع ذلك فإن الفيروس الأنفي هو في الغالب الذي يجعل الناس يعانون من أعراض نزلات البرد وهو معدي للغاية.

على الرغم من احتمالية الإصابة بالزكام في أي وقت من السنة، إلا أن نزلات البرد أكثر شيوعاً خلال أشهر الشتاء. هذا لأن معظم الفيروسات المسببة لنزلات البرد تزدهر في الجو البارد الرطب.

تنتقل نزلات البرد بواسطة عطاس او سعال الشخص المصاب، فيرسل قطرات مليئة بالفيروس تحلق في الهواء. كما يمكن أن تمرض إذا قمت بلمس السطح الملوث (مثل مقبض الباب) الذي تم التعامل معه مؤخراً بواسطة الشخص المصاب ثم قمت بلمس أنفك أو فمك أو عينيك. ويمكن بدورك ان تصيب آخرين في أول يومين إلى أربعة أيام بعد التعرض لفيروس البرد.

تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج اعراض الزكام (نزلات البرد) مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب اعراض الزكام (نزلات البرد)؟

هناك العديد من الفيروسات التي تسبب نزلات البرد والتي يصل عددها 200 نوع مختلف

أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هي أعراض اعراض الزكام (نزلات البرد)؟

تبدأ أعراض نزلات البرد عادة بالتهاب في الحلق، والذي عادة ما يزول بعد يوم أو يومين. وتتبعه الأعراض الأنفية من سيلان الأنف والاحتقان، بالإضافة إلى السعال في اليوم الرابع والخامس. الحمى غير شائعة عند البالغين ولكن الحمى البسيطة ممكنة، ومن المرجح أن يصاب الأطفال بالحمى مع البرد.

مع أعراض البرد، يمتلىء الأنف بإفرازات الأنف المائية في الأيام القليلة الأولى. وفي وقت لاحق تصبح هذه الافرازات أكثر سمكا وأكثر قتامة. المخاط الداكن طبيعي ولا يشير دائماً إلى أنك قد طورت عدوى بكتيرية مثل عدوى الجيوب الأنفية.

ويمكن أن تشمل الأعراض بشكل عام:

  • صداع الرأس.
  • آلام الجسم.
  • الإعياء.

إذا كان لديك أي من هذه الأعراض، ولكن اختبار الإنفلونزا يعطي نتيجة سلبية والطبيب أو مقدم الرعاية الصحية لا يعتقد أنك مصاب بالإنفلونزا، فقد يقوم بتشخيصك "بمرض يشبه الإنفلونزا" والتي هي نزلات البرد.

%86 من مستخدمي خدمة اطلب طبيب يرون ان الخدمة وفرت عليهم تكاليف زيارة الطبيب

ما هو تشخيص اعراض الزكام (نزلات البرد)؟

يتم تشخص الاصابة بنزلات البرد من قبل الطبيب حيث يقوم بسؤال المصاب عن تاريخة الطبي وتعرضه للهواء البارد او الخروج اثناء الجو الممطر او تعامله مع شخص قد اصيب بنزلات البرد خلال الفترة السابقة لاصابته حيث يمكن ان يطلب اجراء مسحة للحلق و اختبار الكشف عن الانفلونزا.

ما هو علاج اعراض الزكام (نزلات البرد)؟

  • عند تشخيص الإصابة بالإنفلونزا يكون الطبيب قادر على وصف الأدوية المضادة للفيروسات للمساعدة على تقصير مدة الإصابة وتقليل حدة الأعراض. للأسف هذه الأدوية المضادة للفيروسات غير فعالة ضد الأمراض الشبيهة بالإنفلونزا التي لا يسببها فيروس الإنفلونزا.
  • بدلا من ذلك فإن علاج المرض الشبيه بالإنفلونزا يكون على الأرجح شبيهاً بمعالجة العدوى الفيروسية الأخرى. ولأنها عدوى فيروسية والمضادات الحيوية ليست فعالة في علاج نزلات البرد. ومع ذلك يمكن للأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية مثل مضادات الهيستامين ومزيلات الاحتقان والأسيتامينوفين ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية أن تخفف من الاحتقان والأوجاع وأعراض البرد الأخرى. كما يجب شرب الكثير من السوائل لتجنب الجفاف.
  • كما بتناول بعض الناس المكملات الغذائية مثل الزنك وفيتامين ج، لمنع أو تخفيف أعراض البرد. وتفتقر هذه المكملات الى الدراسات العلمية التي توثق فعاليتها في محاربة نزلات البرد.

كما وجدت دراسة أجريت عام 2015 أن تناول مستحلبات الزنك عالية الجرعة (80 ملليجرام) يمكن أن تقصر مدة نزلات البرد إذا أخذت خلال 24 ساعة من ظهور الأعراض. ولا يبدو أن فيتامين ج يمنع نزلات البرد ولكن إذا كنت تتناوله باستمرار، فقد يقلل من الأعراض وفقا لمراجعة كوكرين 2013. كما وجدت دراسة أجريت عام 2017 أن فيتامين د يساعد في الوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا.
عادة ما تختفي نزلات البرد خلال 7 إلى 10 أيام. ويجب مراجعة الطبيب إذا:

  • لم تتحسن اعراض البرد خلال أسبوع تقريباً.
  • ارتفعت درجة الحرارة جداً.
  • كانت الحمى تدوم لفترة طويلة.

يمكن في بعض الحالات أن تكون هناك حساسية أو عدوى بكتيرية تتطلب المضادات الحيوية، مثل التهاب الجيوب الأنفية أو التهاب الحلق. كما يمكن أن يكون السعال المزعج أيضاً علامة على الإصابة بالربو أو التهاب الشعب الهوائية.

كيف يمكن الوقاية من اعراض الزكام (نزلات البرد)؟

لا توجد لقاحات أو أدوية يمكن أن تمنع الأمراض الشبيهة بالإنفلونزا عامة. على الرغم من أن الحصول على لقاح ضد الإنفلونزا سيساعد على تجنب الإنفلونزا، إلا أنه لا يوقف إمكانية الإصابة بأمراض أخرى تشبه أعراض الأنفلونزا. بدلا من ذلك قد يساعد اتخاذ تدابير أخرى للبقاء في صحة جيدة على تجنب الأمراض الشبيهة بالإنفلونزا:

  • غسيل اليدين بشكل متكرر وسليم هو الطريقة الأكثر فعالية لمنع انتشار الجراثيم.
  • عندما لا تتوفر لك إمكانية الوصول إلى الصابون والماء، فإن مطهر الأيدي فعال في تنظيف يديك طالما أنها غير متسخة بشكل واضح، تأكد من وجوده معك دائماً.
  • إذا كنت تعاني من السعال، فتأكد من تغطية فمك لتقليل عدد الجراثيم التي تنتقل إلى الأشخاص الآخرين. لا تغطي فمك بيديك فقط وانما يجب استخدام المنديل.
  • يترك زملاؤك المرضى جراثيمهم في جميع أنحاء المكتب وآخر شيء تريد القيام به هو إعادة الاغراض إلى منزلك، وبالتالي جلب العدوى إلى المنزل.
  • قد يبدو الخروج من المدينة طريقة جيدة للابتعاد عن جميع المرضى من حولك، لكن من المحتمل أن يكون هناك مرضى آخرون أينما كنت أو على الأقل في طريقهم إلى هناك. لذا كن مستعداً للجراثيم حتى لا ينتهي بك الأمر إلى جلب المرض إلى المنزل كهدية تذكارية.
  • المدارس هي من الاماكن الرئيسية لتكاثر الجراثيم. حيث الكثير من الأطفال يلعبون في الأماكن الضيقة ويختلطون مع الكثير من الأطفال المرضى.

ما هي مضاعفات اعراض الزكام (نزلات البرد)؟

المصادر والمراجع

https://www.healthline.com/health/cold-flu/cold-or-flu#common-cold
Calling Your Sickness a Flu-Like Illness
https://www.healthline.com/health/cold-flu/cold-or-flu#cold-treatment
Flu or Cold? Know the Differences

أدوية لعلاج اعراض الزكام (نزلات البرد)

تاريخ الإضافة : 2013-08-27 01:45:29 | تاريخ التعديل : 2019-01-13 12:10:35

193 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك