ألمُ المعٍدة

Gastralgia

ما هو ألمُ المعٍدة

ألم المعدة هو ألم شديد ومفاجئ في المعدة أو الشرسوف (الجزء الذي يقع فوق المعدة مباشرة)، سببه تهيج عصب المعدة ويمتد إلى الظهر أحياناً

  • قد يؤدي إلى التقيؤ في بداية نوبة الألم أو خلالها أو بعدها
  • يعد ألم هذه الحالة من الآلام الشديدة جداً، حيث يخشى المريض أن يموت من شدته
  • يبدأ الألم في الجزء السفلي من عظام الثدي
  • تستمر نوبة الألم من دقائق معدودة إلى عدة ساعات
  • تستنزف نوبة الألم هذه المريض تماماً
  • بالرغم من الألم الحاد جداً، إلا ان النوبة لا تعتبر قاتلة

العوامل التي تزيد من فرصة حدوث تهيج المعدة:

  • العادات الغذائية السيئة مثل الإفراط في تناول الطعام
  • تناول الطعام غير القابل للهضم بسهولة وعدم مضغه جيدًا
  • شرب المشروبات الساخنة مثل الشاي والقهوة
  • شرب المشروبات الروحية الكحولية
  • تناول البوظة

كذلك يمكن للملاريا والاستمناء التسبب بهذه النوبة التي تتكرر باستمرار لدى المصابين بحالات عصبية وهستيرية والتي تترافق مع نزلة المعدة المؤدية للقرحة المزمنة وعسر الهضم بأشكاله المختلفة


من الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى الإصابة بهذه الحالة:

  • الإصابة بسرطان المعدة.
  • الإصابة بأورام المعدة الحميدة.
  • عادةً تبدأ النوبة بتهيج مباشر أو غير مباشر للعصب الذي يحمل الإشارات إلى الدماغ من المعدة وبعض الألم ينتج عن رد فعل عصبي ثانوي من أجزاء مختلفة من الجسم مثل مجرى البول أو الأعضاء التناسلية.
  • التعرض الضغط النفسي.
  • التدخين.
  • التسمم الغذائي.
  • الحساسية.
  • الإمساك.
  • وجود الغاز في المعدة.
  • حصى المرارة,
  • الإصابة بالتهاب الحوض.
  • الإصابة بمرض الارتداد المريئي.

الألم يبدأ عادة مباشر أو غير مباشر بعد تهيج العصب الرئوي المعدي, وهو العصب الذي ينقل الإشارات إلى الدماغ من المعدة وأعضاء البطن الأخرى. بعض آلام في المعدة هي انعكاس ثانوي التي تحدث عندما ينشأ الألم في جزء آخر من الجسم ، كما هو الحال في مجرى البول أو الأعضاء التناسلية.

  • نوبة ألم مفاجئ تستمر من دقائق إلى ساعة أو أكثر.
  • ألم في المعدة يمتد إلى الظهر، القص والأضلاع وقد يصل إلى الذراع.
  • فقدان شهية وغثيان وقيء يسبق حدوث النوبة.
  • عادةً يكون الجلد بارداً وشاحباً.
  • تحدث تقلصات لا إرادية في العضلات مما يؤدي إلى خروج الغازات والتقيؤ.
  • شعور شديد بالتعب بعد النوبة.

التاريخ المرضي للنوبات السابقة والنوبات المفاجئة يساعد في تشخيص الحالة.

قد تكون نوبة الألم سهلة ويمكن علاجها منزلياً، ويمكن أن تكون أكثر حدة وتستدعي زيارة الطبيب، خاصةً في الحالات التي تنشأ بسبب القرحة والفتق والكلى وحصى المرارة، بالإضافة إالى التهاب الحوض ومرض الارتداد المريئي.

 

يعتمد العلاج على نوع المسبب:

 

  • يجب على المريض اتباع نظام غذائي بسيط.
  • الامتناع تماماً عن شرب المشروبات الكحولية.
  • الامتناع عن شرب القهوة والشاي.
  • التوقف عن التدخين.
  • الالتزام بجميع التدابير اللازمة لتحسين الصحة العامة.
  • في حالة حدوث النوبة قد يخفف من الألم استخدام الكمادات الساخنة على المعدة والبطن والأطراف
  • أحيانا حمام الماء الساخن قد يخفف من الألم
  • في الحالات والنوبات الشديدة يصبح من الضروري استعمال الأفيون
  • بالإضافة لضرورة استدعاء الطبيب والذي قد يلجأ، أحياناً لاستخدام العلاج بالكهرباء.

يعتمد ذلك على التخلص من المسببات، فالمرض بحد ذاته ليس مرضاً خطيراً. 

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,388 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بأمراض الجهاز الهضمي
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض الجهاز الهضمي
site traffic analytics