تليف نخري

Necrotic cirrhosis

ماهو تليف نخري

لكل خلية في جسم الكائن الحي دورة حياة تبدأ بالنمو فالانقسام ثم الموت، وفي الظروف العادية يكون هذا الموت مبرمجاً من مركز التحكم في الخلية أو ما يعرف باسم النواة، حيث تصدر هذه النواة أمراً محدداً في وقت معين من حياة الخلية يؤدي إلى خروج مادة محللة لمكونات الخلية تؤدي إلى فنائها.

لكن في ظروف أخرى، كالمرض أو التسمم أو الإصابات الجسدية، قد يحدث فناء للخلية لكنه غير مبرمجاً، ويعرف باسم النخر، حيث يكون موت الخلية غير متوقعاً، وقد يؤدي إلى حدوث ضرر بالخلايا السليمة المحيطة بها حيث يشكل موت هذه الخلية بيئة خصبة للميكروبات مما يزيد من فرص حدوث التهابات عنيفة بالجسم.

الأنماط الشكلية للنخر 

  • نخر التجلط (أو التخثر): وهو النوع الأكثر شيوعاً بسبب نقص الإمداد الدموي للعضو، وعادة ما يحدث في القلب أو الطحال أو الكلى وفيه يكون الجزء المصاب ذو قوام صلب، حيث يتم الحفاظ على بنية الأنسجة الميتة لفترة قد تصل إلى عدة أيام، وعند تشريح العضو المصاب، تظهر منطقة النخر التخثري متورمة وشاحبة لقلة وجود الدم فيها كما ذكرنا، بينما باستخدام المجهر الضوئي تظل بنية الخلية وتركيبها الخارجي موجوداً لكن دون تفاصيل.
  • النخر التحللي: (وفيه تتكون كتلة سائلة لزجة) حيث يؤدي هضم الخلايا إلى تكون كتلة سائلة مع تعفن ذو لون أسود كريه الرائحة، ويحدث هذا النوع عادة في الاحتشاء الدماغي أو الخراريج. وباستخدام المجهر الضوئي، فإن نخر السائل (النخر التحللي) تهضم فيه الإنزيمات الخلية، محولة إياها إلى فراغ كيسي.
  • نخر الغنغرينا: الذي ينقسم بدوره إلى الغنغرينا الرطبة، والتي يجتمع فيها النخر التخثري مع العدوى البكتيرية المتكونة على النسيج الميت، ويحدث هذا النوع في الأمعاء الدقيقة أو الرئة أو الرحم أو الأطراف. والغنغرينا الجافة، حيث تجف الأنسجة الميتة وتنفصل عما حولها بخط واضح يدعى بخط تعيين الحدود. وأخيراً غنغرينا الغاز حيث تخرج فقاعات الغاز من البكتيريا اللاهوائية مؤدية إلى حدوث تورم واضح مع تسمم شديد.
  • النخر القشري أو المتجبن: (مثل الجبن المتكتل) والذي يميز بكتيريا الدرن حيث تتفتت خلايا الميكروب وتظهر بقاياها على شكل حبيبات صغيرة (ولذا يدعى أيضاً بالنخر الحُبيبي).
  • نخر الدهون: (والذي يحدث عادة في الأنسجة الدهنية مثل البنكرياس).
  • النخر التليفي: (والذي يحدث فيه تلف للأوعية الدموية بسبب مرض الجهاز المناعي).

وقد يحدث النخر نتيجة لأسباب مختلفة، مثل الإصابات الجسدية أو العدوى أو السرطانات أو التسمم أو الالتهابات الشديدة.

وكما ذكرنا في البداية، فإن النخر هو موت غير مبرمج للخلايا، أي أن الخلايا لا تكون مستعدة له، فينتج عن ذلك خروج عشوائي لمواد الالتهاب من داخل الخلايا إلى خارجها مما يتسبب في حدوث التهابات عنيفة في هذا الجزء من العضو المصاب.
ولعلاج النخر لابد أولاً من علاج الأسباب المؤدية له، مثل استخدام المضادات الحيوية في حالات العدوى، أو ترياق السموم في حالات التسمم، أما إذا ما حدث النخر فلابد من عمل تنضير للنسيج المصاب، أي إزالة جراحية للخلايا الميتة لحماية النسيج حولها. وفي الحالات المتأخرة، قد يضطر الجراح لعمل بتر للعضو المصاب لحماية باقي الجسم.



هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
تاريخ الاضافه : 2011-11-28 00:14:16 | تاريخ التعديل : 2018-07-17 14:26:40
109 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
حياة عصفور
حياة عصفور
الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
 م.محمد عيد
م.محمد عيد
السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين
شريف حسين
مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد
شيخه محمد
الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
أطباؤنا متواجدون على مدار الساعة لاعطائك النصائح الصحية
أحصل على علاج معظم الحالات الشائعة وغير طارئة
تواصل مع نخبة من الأطباء الاختصاصيين
Altibbi Login Key 1 2 4