خزعة الكبد

Liver Biopsy

ما هو خزعة الكبد

خزعة الكبد هي إجراء لتحديد بعض الخلايا غير الطبيعية والضارة فيه مثل الخلايا السرطانية أو لتقييم التشمع الذي من الممكن أن يصيب الكبد.

يمكن أن تتم خزعة الكبد عن طريق الجلد وذلك من خلال إدخال إبرة رفيعة في البطن (من خلال شق بطني) وأخذ عينة صغيرة من نسيج الكبد لفحصها في المختبر، ويمكن أن تتم خزعة الكبد عن طريق الوريد في الرقبة، ويلجأ لها الأطباء إذا  كان أخذ العينة من خلال الجلد لم يجدي نفعًا أو كانت غير مناسبة لحالة المريض.

يلجأ الأطباء الى خزعة الكبد في حالات عدة منها:

  • إذا دلت التحاليل المخبرية (أكثر من مرة) على وجود مستويات غير طبيعية في إنزيمات الكبد لدى المريض.
  • وجود اصفرار غير مبرر في جسم المريض (اليرقان).
  • ظهور نتائج غير طبيعية للكبد من خلال الموجات فوق الصوتية أو  باستخدام التصوير الطبقي المحوري.
  • تضخم واضح وغير طبيعي في حجم الكبد.

أيضا يلجأ الأطباء  لخزعة الكبد لتحديد مدى تضرر الكبد أو لتقييم مرحلة تطور التهاب الكبد الوبائي B او C وأيضا لتحديد العلاج المناسب لهذه الأمراض و المشاكل.

قبل الدخول لخزعة الكبد

  1. إذا كانت امرأة ستجري خزعة الكبد، يجب عليها إخبار الطبيب اذا كانت حامل.
  2. يجب اخبار الطبيب عن وجود أمراض في القلب او الرئتين أو حدوث مشاكل في الدم مثل النزيف، او اذا كان هناك تحسس لبعض الأدوية.
  3. يجب عمل فحص مسبق للدم.
  4. يجب اخبار الطبيب اذا كنت تأخذ أي من مميعات الدم.
  5. يفضل عدم تناول أي طعام أو شراب لمدة 8 ساعات قبل العملية.
  6. يفضل دائما التحدث مع الطبيب قبل العملية ليشرح بشكل تفصيلي جميع جوانب العملية، لتكون الصورة قد اكتملت لدى المريض عن العملية.

بشكل عام قبل أسبوع من العملية يفضل التوقف عن أخذ أي من مميعات الدم أو  أدوية متعلقة بمضادات الالتهابات الا إذا طلب الطبيب ذلك.

أثناء إجراء خزعة الكبد

قبل إجراء العملية يتم إعطاء المريض ثوب خاص للعمليات لارتدائه،و من ثم عند الدخول لغرفة العمليات سيعطي الطبيب المخدر اللازم للمريض عن طريق الوريد ليسترخي و يرتاح أثناء إجراء العملية.

هناك 3 أنواع رئيسية وشائعة لخزعة الكبد:

عن طريق الجلد

  • هي أكثر الطرق المستخدمة والشائعة.
  • يحتاج الطبيب خلالها استخدام جهاز الاشعة الفوق صوتية ليستطيع أن يرى الطريق للكبد خلال العملية.
  • بعد أن يستلقي المريض على طاولة العمليات، سيوضع مخدر موضعي في مكان إدخال الابرة حتى لا يشعر المريض بالألم.
  • ثم يتم إدخال ابرة رفيعة داخل البطن للوصول للكبدد
  • سيحدث الطبيب شق صغير أسفل القفص الصدري لادخال الإبرة من خلاله ويحتاج الطبيب فقط بضع ثواني لادخال الابرة.
  • يجب على المريض حبس النفس خلال ادخال الابرة و اخراجها لأخذ العينة.

عن طريق الوريد في الرقبة (الوداجي)

  • يلجأ الأطباء لهذه الطريقة حين يكون المريض يعاني من مشاكل في تخثر الدم أو سوائل في البطن.
  • خلال هذه الطريقة سيطلب من المريض أن يستلقي على طاولة العملية وسيعطيه الطبيب مخدر موضعي في مكان إدخال الإبرة في الرقبة.
  • يتم ادخال الابرة في الوريد الوداجي من خلال إحداث شق صغير في الرقبة.
  • سيدخل الطبيب أنبوب رفيع من خلال الوريد الوداجي ليصل للوريد في الكبد.
  • يمكن أن يحتاج الطبيب لحقن صبغة داخل الوريد باستخدام جهاز الأشعة السينية ليتم رؤية الوريد في الكبد وإيضاح طريق الأنبوب.
  • ثم سيدخل الطبيب الإبرة داخل الأنبوب لأخذ عينة من الكبد.

من خلال البطن

  • بعد أن يطلب منه الطبيب أن يستلقي على ظهره، قد يحتاج المريض الى تخدير عام للجسم باستخدام هذه الطريقة.
  • بعد ذلك سيقوم الطبيب بإحداث شق في البطن ليدخل من خلاله أدوات خاصة تشبه الأنبوب يمكن أن تتضمن كاميرا خاصة لإظهار أنسجة الكبد ومساعدة الطبيب في رؤية الطريق الصحيح لأخذ العينة اللازمة من الكبد
  • بعدها سيتم اغلاق الشق إما بالخياطة او التدبيس الخاص
  • تسمى هذه الطريقة أيضا بعملية المنظار

بعد العملية:

 

بعد العملية التي على الأغلب أنها ستستمر لمدة 5-10 دقائق، سيبقى المريض في غرفة حتى يبقى تحت مراقبة الفريق الطبي ما لا يقل عن 4 ساعات.

من الممكن أن يشعر المريض بأوجاع أو عدم ارتياح في مكان العملية أو وجع خفيف في الظهر و الأكتاف. في هذه الحالة سيعطيه الطبيب أدوية مسكنة للألم حتى يرتاح المريض.

 

لا يستطيع المريض أن يقود سيارته لمدة 8 ساعات على الأقل،لذلك يفضل أن يكون معه أحد من الأقارب لمساعدته. (3)

 

يجب على المريض أن يتجنب أخذ الأسبرين او أي من مضادات الالتهاب التالية أو أي دواء يحتوي عليهم لمدة أسبوع بعد العملية لتجنب حدوث أي نزيف.



خلال 72 ساعة من بعد العملية يرجى مراجعة الطبيب إذا شعر المريض بأي من الأعراض التالية (3):

  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • دوخة.
  • قشعريرة برد.
  • صعوبة في التنفس.
  • شعور بالانتفاخ في البطن.
  • استمرار و زيادة الألم في البطن.
  • ألام شديدة في مكان الخزعة او في الاكتاف او الصدر او البطن.

حرصا على سلامة المريض يجب عليه أن يبتعد عن أي جهد فيزيائي شديد لمدة لا تقل عن 24 ساعة  بعد العملية و تصل لغاية أسبوع كامل. بعد أيام قليلة من العملية سيناقش الطبيب نتائج خزعة الكبد بالتفصيل ليتم اجراء اللازم فيما بعد.

هل خزعة الكبد آمنة للمريض؟

أي عملية جراحية تتضمن عمل جروح في الجلد قد ينتج من خلالها زيادة نسبة حصول عدوى بكتيرية او حصول نزيف داخلي. وبشكل نادر ممكن حدوث استرواح صدري لدى المريض وذلك اذا أحدثت الابرة فجوة في قفص الصدر و الذي يؤدي لدخول الهواء من خلاله.

لكن اختراق الابرة للجلد في حالة خزعة الكبد تكون بسيطة وأقل  خطورة وأغلب الأعراض المذكورة نادرة الحدوث بوجود فريق طبي متمكن ذو خبرة .

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

39,441 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,184 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 5 دقائق

ابتداءً من 0.99فقط
أمراض مرتبطة بأمراض الجهاز الهضمي
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض الجهاز الهضمي