سوء الامتصاص

Malabsorption

ما هو سوء الامتصاص

يعد سوء الامتصاص أحد أنواع اضطرابات الجهاز الهضمي الذي ينتج عنه نقص أو عدم اكتمال امتصاص المواد الغذائية الضرورية لنمو وتكوين الجسم. فيما يلي عرض للأسباب التي تساهم في سوء الامتصاص، والأعراض، وكيفية العلاج.

يتمثل الدور الرئيسي الذي تقوم به الأمعاء الدقيقة في  امتصاص العناصر الغذائية من الطعام الذي يتم تناول إلى مجرى الدم. وفي حالة سوء الامتصاص، لا تستطيع الأمعاء الدقيقة امتصاص كمية كافية من بعض المغذيات والسوائل.

وغالباً ما تكون المغذيات التي تواجه الأمعاء الدقيقة صعوبة في امتصاصها كبيرة الحجم؛ مثل: البروتينات، والكربوهيدرات، والدهون، أو مغذيات دقيقة؛ مثل: الفيتامينات والمعادن، أو كليهما.

اقرأ أيضاً: أهمية بكتيريا الأمعاء المفيدة (بروبيوتيك) في سلامة الجسم

تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج سوء الامتصاص مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب سوء الامتصاص؟

تؤدي مجموعة من الأسباب إلى إمكانية الإصابة بسوء الامتصاص، ومنها:

  • اتباع نظام غذائي غير متوازن لفترة طويلىة.
  • الإصابة بأمراض و التهابات في جدار الجهاز الهضمي.
  • الأسهال المزمن.
  • تنواول بعض أنواع الاأطعمة التي تؤثر على جدار الأمعاء الدقيقة مثل: التوابل الحارة.
  • الإصابة بالامراض النفسية.
  • مرض كرون (وهو عبارة عن التهاب وتقرحات تحدث  في جدار الأمعاء).
  • أمراض الكبد
  • عدم تحمل اللاكوز.
  • تناول بعض أنواع الأدوية، مثل: الكولشسين، والتتراسيكلين، والكوليستايرامين.
  • حصى المرارة.
  • سرطان البنكرياس.
  • نقص فيتامين ب 12.

اقرأ أيضاً:

دور التغذية في إثارة وتهدئة التهابات القولون

إرشادات غذائية تساعد على التخفيف من الإسهال

أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هي فسيولوجيا سوء الامتصاص؟

تتطور الإصابة بسوء الامتصاص لدى الأطفال منذ الولادة أو تحدث بشكلٍ تدريجي نتيجة تناول أدوية معينة، أو اتباع أنظمة غذائية فير متوازنة، أو الإصابة بأمراض معينة. وتؤدي الأمور السابقة إلى التأثير على العوامل الموجودة في الأمعاء الدقيقة والمسؤولة عن امتصاص مواد غذائية معينة. ومع مرور الوقت، تظهر علامات وأعراض نقص المادة الغذائية التي يوجد خلل في امتصاصها، وبتم التحقق من التشخيص من خلال مراجعة الطبيب وإجراء الفحوصات المخبرية اللازمة.

ما هي أعراض سوء الامتصاص؟

تظهر علامات وأعراض الإصابة بسوء الامتصاص كما يلي:

  • ملاحظة وجود خلل في نمو الجسم.
  • انتفاخ البطن والغازات.
  • الإصابة بإسهال مزمن.
  • وهن وضعف في العضلات.
  • الشعور بتقلصات وألم في البطن.
  • فقدان الوزن.
  • شحوب الوجه.
%86 من مستخدمي خدمة اطلب طبيب يرون ان الخدمة وفرت عليهم تكاليف زيارة الطبيب

ما هو تشخيص سوء الامتصاص؟

يعتمد الطبيب في تشخيصه لسوء الامتصاص على ما يلي:

  • الفحص السريري للتحقق من مواضع الألم، والنمو، والوزن.
  • الفحص المخبري لعينات البراز والبول.
  • الفحص المخبري لعينة من الدم.
  • التصوير الشعاعي لمنطقة البطن.

ما هو علاج سوء الامتصاص؟

يمكن أن يشمل علاج سوء الامتصاص التدابير التالية:

  • التغذية السليمة والمتوازنة بحيث تتم مراعاة توافر كافة العناصر الضرورية للجسم.
  • تعويض النقص في المعادن والفيتامينات المهمة لصحة الجسم من خلال المكلات الغذائية.
  • وصف المضادات الحيوية في حال وجود التهابات.
  • اختيار طرق إعطاء الأدوية الأنسب (على سبيل المثال: يمكن أن يكون إعطاء المادة التي يوجد خلل في امتصاصها عن طريق الحقن أفضل من إعطائها على شكل أقراص، أو كبسولات، أو محاليل فموية.

اقرأ أيضاً:

كل ما تريد معرفته عن فيتامين ب 12

نصائح للتعايش مع سوء الامتصاص

يمكن التعايش مع مشكلة نقص الامتصاص من خلال اتباع نظام حياة متوازن يراعى فيه الحصول على المواد الغذائية التي يحتاجها الجسم واتباع الإرشادات الصحية التي تحسن من جودة الحياة، ومنها:

  • تناول كميات كبيرة من الفواكه الطازجة مثل الأناناس.
  • تناول السمك الأبيض المشوي أو المطبوخ بالبخار بمعدل ثلاث مرات أسبوعياً.
  • شرب كميات وافرة من الماء ما بين 6 إلى 8 أكواب يومياً.
  • تجنب منتجات الكافيين حيث أنها تقلل من امتصاص الحديد.
  • التقليل من تناول اللحوم ومنتجات القمح اثناء فترة الإصابة.
  • تجنب استخدام الزيوت المعدنية أو الملينات الأخرى لفترات طويلة.

ما هي مضاعفات سوء الامتصاص؟

في حال اهمال مشكلة سوء الامتصاص، يمكن حدوث المضاعفات التالية:

ما هو سير مرض سوء الامتصاص؟

في حال تشخيص سوء الامتصاص بطريقة سليمة واستخدام الأدوية والعلاجات التي يصفها الطبيب مع تحسين العادات الغذائية ونمط الحياة، غالباً ما يكون مآل سوء الامتصاص جيداً.

المصادر والمراجع

1. Michael Kerr and Jacquelyn Cafasso. Medically reviewed by University of Illinois-Chicago, College of Medicine. Malabsorption Syndrome. Retrieved from the World Wide Web on the 2nd of MArch, 2019:

https://www.healthline.com/health/malabsorption

2. Muhammad Bader Hammami and Praveen K Roy, MD, AGAF. Malabsorption. Retrieved from the World Wide Web on the 2nd of MArch, 2019:

https://emedicine.medscape.com/article/180785-overview

3. Medline Plus. Malabsorption. Retrieved from the World Wide Web on the 2nd of MArch, 2019:

https://medlineplus.gov/ency/article/000299.htm

أدوية لعلاج سوء الامتصاص

تاريخ الإضافة : 2011-02-13 16:43:39 | تاريخ التعديل : 2019-03-02 13:23:34

196 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك