غسل الامعاء

Intestinal lavage

ماهو غسل الامعاء

غسل الأمعاء هو إحدى الإجراءات العلاجية المائية التي يتم من خلالها إزالة البراز، البكتيريا، المخاط، الصديد، منتجات التخمّر والتعفن والفضلات المعوية من الأمعاء. حيث تستخدم مياه الشرب بالإضافة إلى محلول مطهر والمياه المعدنية في غسل الأمعاء.

عادةً ما تتم عن طريق إدخال السوائل في الأمعاء بواسطة حقنة شرجية، اسفنجة، الحمامات المعوية المغمورة وأدوات خاصة.

يستخدم غسل الأمعاء بشكل رئيسي في علاج أمراض الجهاز الهضمي واضطرابات التمثيل الغذائي (كالإمساك، عسر الهضم، التهاب القولون، المعادن الثقيلة، التسمم، النقرس وداء السكري).

لا يمكن إجراء غسل الأمعاء لمن يعاني من قرحة معوية أو سرطان الأمعاء، حيث تشكل خطورة على حياتهم.

موانع عملية غسل الأمعاء

  • وجود مشاكل في مجرى التنفس وتضرره وعدم القدرة على استخدام أنبوب سحب السوائل عن طريقه.
  • وجود ترياق مضاد للسم ويبطل مفعوله بدون اللجوء إلى غسل الأمعاء.
  • عند التسمم بمشتقات البترول التي تؤذي الرئتين والقصبات الهوائية في حال وصولها لها أثناء غسل المعدة والارتداد المريئي لها.
  • عند الخوف من حدوث نزيف في الجهاز الهضمي.
  • في حالات الانسداد المعوي نتيجة ابتلاع أجسام غير قابلة للهضم مما يستلزم تدخلاً جراحياً.
  • وجود قرحة في الأمعاء أو أورام سرطانية أو أمراض معينة كمتلازمة الاضطراب المعوي ومرض كرون.




هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

اسباب غسل الامعاء

الهدف الرئيسي من هذه العملية هو تنظيف المعدة والأمعاء، ويتم ذلك لأكثر من سبب:

  • في حالات التسمم إثر تناول مادة سامة كالمواد الكيميائية ذات السميّة العالية؛ فيجب إجراء تنظيف للبطن بإفراغ محتوى المعدة لمنع امتصاص السم والحد من تأثيره.
  • في حالة وجود نزيف في الجهاز الهضمي؛ يجب تنظيف القولون من الفضلات لتحديد مكان النزيف وإيقافه.
  • عند إجراء عملية تنظير للمعدة والأمعاء؛ يجب تنظيف القولون من البراز أولاً حتى يتم التنظير بشكل أفضل والحصول على التشخيص الصحيح.
  • في حالات أمراض الجهاز الهضمي وانسداد الأمعاء بسبب الإمساك وعسر الهضم وكبر السن وعدم القدرة على الإخراج بشكل طبيعي والالتهاب المعوي أو كسل الأمعاء، وفي بعض الحالات وجود معيق لحركة الفضلات في الأمعاء كابتلاع الأجسام البلاستيكية أو غير القابلة للهضم أو وجود أورام في القولون. أياً كان السبب فإن تراكم الفضلات يصبح ساماً وله مضاعفات جدّية، لذا يلزم تنظيف القولون من السموم.
  • تناول أدوية تسبب مشاكل بالهضم والإخراج.
يجب التنويه إلى أن المعدل الطبيعي للإخراج هو 3 مرات بالأسبوع كحد أدنى، وفي حال كان عدد مرات الإخراج أقل من ذلك أو الشعور بعدم القدرة على الإخراج يجب مراجعة الطبيب.

 


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

علاج غسل الامعاء

يعتمد اختيار طريقة غسل القولون على مدى خطورة الحالة ومضاعفاتها،  فمنها ما يتطلب تدخلاً طبياً، أما الحالات الأقل خطورة يتم فيها تنظيف المعدة والأمعاء بالأعشاب كالتالي:

  • تنظيف القولون بالأعشاب: وذلك في حالات الإمساك البسيط الناتج عن قلة تناول الألياف والخضراوات أو قلة الحركة وعدم شرب كميات كافية من الماء. وبالإضافة إلى معالجة السبب الرئيسي، يتم اللجوء للأعشاب كحل مساعد لتفريغ الأمعاء. ومن هذه الأعشاب: سنا مكي، بزر قطونة cascara))، القشرة المقدسة (psyllium)، ويجب استعمالها بحذر بعد التأكد من عدم وجود انسداد معوي لتجنب تهيج القولون وانفجاره.
  • استخدام الأدوية: تتنوع الأدوية المساعدة على تنظيف القولون من حيث طريقة عملها مثل التحاميل الزيتية ومليّنات البراز والألياف والبكتيريا الهاضمة ومحفزات الحركة المعوية. وينصح باستخدامها عند الضرورة فقط، وذلك لأن الجسم قد يدمن عليها ويفقد القدرة على الإخراج بشكل طبيعي.
  • استخدام المحاليل والحقن الشرجية لتسهيل عملية تفريغ الأمعاء وغسلها، وهي آخر الحلول قبل اللجوء إلى التدخل جراحياً.
  • في حالات الإسعاف المباشر عند تناول السموم أو الأدوية بجرعات مفرطة، أي قبل وصولها إلى الأمعاء وخلال وجودها في المعدة، يعطى المريض جرعة من الفحم الفعال الذي يمنع امتصاص الجسم للسموم ثم تسحب من المعدة باستخدام أنبوب من الأنف أو الفم لاستخراجها بعد التأكد من عدم تضرر مجرى التنفس.


يجب الانتباه عند استخدام أي وصفة لتنظيف القولون والتأكد من مضارها وتناسبها مع حالة المريض وتأثيرها على أي أدوية يتناولها المريض أو الأمراض التي يعاني منها.


 


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

التعايش مع غسل الامعاء

لتجنب الآثار الجانبية:

  • تناول الخضروات والأطعمة الغنية بالألياف.
  • شرب كميات كافية من الماء.
  • القيام بالتمارين الرياضية بشكل دوري لتسهيل عملية الإخراج وتمرين العضلات لتسهيل عملية الإخراج.
  • تناول اللبن الذي يساهم في زيادة نمو البكتيريا النافعة التي تسهل عملية الهضم.

 


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

مآل/ تكهن غسل الامعاء

قد يشعر المريض ببعض الأعراض بعد عملية تنظيف القولون. ولا تعد ذات خطورة إذا تم التعامل معها بالشكل المناسب، ومنها:

  • الاستفراغ.
  • الغثيان.
  • الإسهال.
  • ألم بالبطن.
  • هبوط الضغط نتيجة لخلل في سوائل الجسم.
  • الجفاف.
  • الدوار.

 


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
تاريخ الاضافه : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2018-04-29 17:41:53
111 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
حياة عصفور
حياة عصفور
الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
 م.محمد عيد
م.محمد عيد
السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين
شريف حسين
مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد
شيخه محمد
الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
أطباؤنا متواجدون على مدار الساعة لاعطائك النصائح الصحية
أحصل على علاج معظم الحالات الشائعة وغير طارئة
تواصل مع نخبة من الأطباء الاختصاصيين
Altibbi Login Key 1 2 4