متلازمة ما بعد استئصال الطحال

Post splenectomy

ما هو متلازمة ما بعد استئصال الطحال

تحدث متلازمة بعد استئصال الطحال بعد إجراء عملية جراحية لإزالة الطحال، وهو عضو يؤدي مهام ثانوية عديدة تشمل فلترة الدم، وإعادة تدوير بعض مكونات الدم مثل خلايا الدم الحمراء، كما يعمل الطحال أيضا على تخزين خلايا الدم البيضاء والصفائح. يتضح مما سبق، أن للطحال دور مهم في جهاز المناعة ومحاربة الميكروبات المسببة للأمراض في الجسم، وتخثر الدم.

تُجرى عملية استئصال الطحال لعدة أسباب، أبرزها تعرُّض العضو لإصابة رضية تُحدث فيه أضراراً ونزيفاً، ومن الأسباب الأخرى التي تتطلب إجراء عملية استئصال الطحال هي إصابة العضو بالسرطان، أو إصابة الشخص بأمراض تؤثر على خلايا الدم مثل الفُرفُرية قليلة الصفيحات مجهولة السبب، وهو مرض يؤدي إلى انخفاض عدد الصفيحات في الدم، ما يؤثر في قدرته على التخثر.

الطحال عضو ثانوي يؤدي وظائف مهمة إلا أنه يمكن استئصاله بشكل جزئي أو كامل مع استمرار حياة المريض بشكل شبه طبيعي، ولكن استئصال هذا العضو لا يخلو من خطر بعض المضاعفات مثل متلازمة بعد استئصال الطحال.


كيف يمكن الوقاية من متلازمة بعد استئصال الطحال؟

يُعد احتمال الإصابة بعدوى خطيرة من أخطر المشاكل التي قد تطرأ بعد استئصال الطحال، علماً بأن الخطر يبقى قائماً لمدى الحياة، وليس لفترة محدودة بعد العملية، ولهذا لا بد من أخذ الحيطة والحذر للوقاية من العدوى والتعامل السريع معها للحد من خطرها، وذلك من خلال:

 المطاعيم

تُمثٍّل المطاعيم وسيلة هامة للوقاية من الأمراض المعدية والخطرة بالنسبة لمن خضع لعملية استئصال الطحال، ومن الأمراض التي تُعطى مطاعيم ضدها في هذه الحالة:

  • الإنفلونزا الموسمية، والتي تحتاج مطعوماً سنوياً.
  • مطعوم ضد عدوات بكتيريا المكوّرات الرئوية المسببة لأمراض مثل التهاب الرئة.
  • مطعوم ضد مرض التهاب السحايا 'ج'، الناجم عن بكتيريا المكوّرات السحائية.

المضادات الحيوية

يُنصح من خضع لعملية استئصال الطحال أحياناً بتناول مضادات حيوية قليلة التركيز مدى الحياة للحد من فرص العدوى البكتيرية.

 

من الأمور التي يجب الانتباه إليها أيضاً هو التعرض لعضات الحيوانات أو لدغ القُراد، فقد تُسهم في نقل البكتيريا المسببة للأمراض إلى الجسم ما يتطلب مراجعة الطبيب فوراً.

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

ما هي مضاعفات متلازمة بعد استئصال الطحال؟

تُعرف متلازمة بعد استئصال الطحال بأنها مجموعة من الأعراض والعلامات التي تؤثر على المريض بعد إجراء العملية، وتشمل هذه الأعراض ما يلي:

  • ازدياد فرص التعرض لتخثر وتجلط الدم، وذلك بسبب كثرة الصفيحات التي تجري في الدم.
  • التعرّض لحالة مرضية تُعرف بانحلال الدم، وتتمثل بتكسّر خلايا الدم الحمراء بشكل أسرع من المعدل الطبيعي الذي يتراوح بين 100 إلى 120 يوماً، ما يسبب نقصاً في عدد خلايا الدم الحمراء، وبالتالي فقر الدم.
  • ازدياد فرص الإصابة بعدوى شديدة بأنواع محددة من البكتيريا، علماً بأن الجسم يبقى قادراً على التعامل مع معظم مسببات العدوى، وذلك لأن أعضاء أخرى مثل الكبد تُصبح مسؤولة عن بعض وظائف الطحال بعد استئصاله.
  • تشمل المشاكل الصحية بعيدة المدى لهذه الحالة حدوث تصلب الشرايين والإصابة بارتفاع ضغط الدم الرئوي.

 

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
تاريخ الإضافة : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2018-04-29 17:43:46

169 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
altibbi
altibbi
آلاف الأطباء متاحين للاجابة على اسئلتك مجاناَ