خضابمية

Hemoglobinemia

ما هو خضابمية

خضابمية الدم هو حالة تصيب الدم.

الهيموجلوبين هو مادة كيميائية موجودة في خلايا الدم، وتتمثل وظيفته في نقل الأكسجين من الرئتين إلى باقي الجسم. يحدث الهيموجلوبين في الدم عندما تنقسم خلايا الدم مما يؤدي إلى زيادة كمية الهيموجلوبين في الدم.

هناك العديد من الأسباب المحتملة لتمزق خلايا الدم، بما في ذلك الصدمة الميكانيكية داخل أنابيب الدم (الأوعية الدموية)، وبعض أنواع العدوى، والمواد الكيميائية السامة المختلفة. الأعراض والعلاج تختلف تبعاً لحالة وأعراض المريض.

في معظم الأحيان يتم اكتشاف عدد الهيموجلوبين العالي عن طريق الصدفة، وهو نادر الحدوث. وفي الغالب يقوم الطبيب بطلب اختبارات أخرى للمساعدة في تشخيص بعض الحالات الأساسية الأخرى. لا داعي للقلق إذا لاحظت وجود نسبة عالية من الهيموجلوبين في نتائج الاختبار. يشير الهيموجلوبين المرتفع عادة إلى بعض الأمراض الكامنة الأخرى.

نسبة الهيموجلوبين الطبيعي: عادة ما يتم تحديد مستويات الهيموجلوبين على أساس العمر وجنس الشخص، ويقاس الهيموجلوبين بالجرام لكل ديسيلتر من الدم. ويختلف الهيموجلوبين العالي لدى الأطفال حسب عمر الطفل وجنسه.

عندما تكون هناك مستويات مرتفعة من الهيموجلوبين الموجود في الدم فإنه يؤدي إلى حالة تعرف باسم كثرة كريات الدم الحمراء. وهذا بدوره قد يؤدي إلى مضاعفات يمكن أن تؤدي إلى تعطيل الدورة الدموية أو تؤدي إلى تخثر غير طبيعي.

عندما يتعرض الدم لمستويات منخفضة من الأكسجين، فإنه يزيد من كمية خلايا الدم الحمراء التي ينتجها بحيث يتم تلبية الطلب. سبب آخر قد يكون بسبب حجم البلازما المتقلص (لزوجة الدم) الذي يجعل الأمر يبدو كما لو أن هناك المزيد من خلايا الدم الحمراء موجودة.

هناك بعض الأمراض التي يمكن أن تؤدي أيضاً إلى ارتفاع عدد الهيموجلوبين بما في ذلك كثرة الحمر الحقيقية، وفشل القلب، وأنواع أمراض القلب والرئة، وانتفاخ الرئة، وأدوية تحسين الأداء، وسرطان الكلى، وسرطان الكبد، ومرض الانسداد الرئوي المزمن، والتليف الرئوي، وأمراض القلب الخلقية.

الأسباب الأخرى لمستويات خضاب الدم المرتفعة يمكن أن تكون نتيجة للعيش على المرتفعات والجفاف و التدخين واستخدام الستيرويدات المنشطة. هناك أيضاً بعض الأسباب الغير مألوفة للخضابمية العالية وتشمل:

  • انتفاخ الرئة، وهو مرض متقدم بالرئة.
  • أنواع معينة من الأورام.
  • سوء استخدام عقار erythropoietin من قبل الأشخاص الرياضيين كمنشطات.
  • Polycythemia rubra vera، وهو اضطراب في النخاع العظمي.

الأعراض الأكثر شيوعاً للهيموجلوبين المرتفع هي ضعف الوظيفة العقلية والازرقاق المحيطي الذي ينشأ نتيجة تعويض دوران الدم في منطقة الدماغ.

تزداد احتمالية حدوث الجلطات الدموية بشكل ملحوظ بسبب تدفق الدم السيء. كما تعتبر لزوجة الدم مشكلة أخرى يمكن أن تنشأ بسبب ارتفاع مستويات الهيموجلوبين.

حيث أن الهيموجلوبين المرتفع نادر الحدوث، فهو لا يعتبر اضطراباً خاصاً، ولكنه عادة ما يعالج كعرض لبعض الأمراض الكامنة. الحل لهذا هو استشارة الطبيب، حتى يتمكن من تشخيص المرض الكامن ومن ثم وصف خطة العلاج الموصى بها والتي من شأنها أن تساعد على خفض مستويات الهيموجلوبين إلى وضعها الطبيعي.

  • النظام الغذائي: الهيموجلوبين الجليكولي أو الهيموجلوبين A1c موجود في خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين إلى الخلايا عبر الدم. وعندما تكون مستويات الجلوكوز في الدم مرتفعة في مرضى السكري، يميل الجلوكوز إلى الاندماج مع الهيموجلوبين مما يجعله سكراً. وسيختبر الأطباء مستوى ارتفاع مستويات هيموغلوبين A1C لتحديد ما إذا كان مستوى الجلوكوز في الدم مرتفعاً في نظامك. هناك بعض الوجبات الغذائية التي يمكن أن تساعد في تنظيم مستويات الجلوكوز في الدم وبالتالي خفض مستويات الهيموجلوبين A1C.
  • الكربوهيدرات تنظيم النظام الغذائي: يوصي أخصائي التغذية بهذا من أجل التحكم في مستويات الجلوكوز في الدم في نظامك. الكربوهيدرات تتحول دائماً إلى جلوكوز بمجرد أن تكون في مجرى الدم. قد يطلب منك طبيبك أن تقيس أجزاء الكربوهيدرات لديك وأن تحتفظ باتباع نظام غذائي للحفاظ على كمية الكربوهيدرات التي تتناولها.
  • مؤشر نسبة السكر في الدم للنظام الغذائي: مؤشر نسبة السكر في الدم يتيح لك معرفة كيفية الحفاظ على كل ما تأكله أو زيادة مستويات الجلوكوز في الدم وهيموجلوبين A1C. الأطعمة منخفضة نسبة السكر في الدم جيدة بالنسبة لك لأنها تنظم الجلوكوز في الدم مع خفض مستويات الهيموجلوبين A1c. والجزء الخلفي من هذا النظام الغذائي هو أن الأطعمة ذات المؤشرات المنخفضة ليست خياراً صحياً بشكل عام.
  • يستخدم دواء يسمى الميثيلين الأزرق لعلاج الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستوى الميثيموجلوبين في الدم. ملاحظة: قد يكون أزرق الميثيلين خطير في المرضى الذين لديهم أو معرضين لخطر الإصابة بمرض في الدم يسمى نقص G6PD، ويجب عدم استخدامه. إذا كنت تعاني من نقص في G6PD لك أو لطفلك ، أخبر مقدم الرعاية الصحية دائمًا قبل إعطاء العلاج. يمكن أيضاً استخدام حمض الأسكوربيك لتقليل مستوى الميثوجلوبين.

تشمل العلاجات البديلة العلاج بالأكسجين عالي الضغط وعمليات نقل التبادل. في معظم الحالات من الميثيموجلوبين الدم الخفيف المكتسب لا يحتاج إلى علاج، بخلاف تجنب الدواء أو المواد الكيميائية التي تسببت في المشكلة. قد تكون هناك حاجة إلى العلاج، مثل نقل الدم في الحالات الشديدة.

الأشخاص المصابين بالخضامبية وخاصة النوع الأول من الميثيموجلوبينيميا أو مرض هيموجلوبينيميا نوع M تكون حالتهم مستقرة . النوع الثاني من الميثيموجلوبينيميا أكثر خطورة، وعادة ما يسبب الوفاة خلال السنوات القليلة الأولى من الحياة.

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

3,300 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,210 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بأمراض الدم
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض الدم