ارتفاع الدهون

Hyperlipemia

ما هو ارتفاع الدهون

يشير ارتفاع الدهون في الدم إلى عدد من الاضطرابات التي تؤدي إلى ارتفاع تركيز أحد أنواع الدهون التالية أو جميعها في الدم: الكوليستيرول، أو الدهون الثلاثية، أو البروتين الدهني مرتفع الكثافة، أو البروتين الدهني منخفض الكثافة.

من المعروف أن تراكم الدهون في أي مكان في الجسم غير مرغوب وخطير لاسيما إذا  تراكمت الدهون في جدران الشرايين إذ أنها تزيد من خطر الإصابة بتصلب الشرايين، والذي يمكن أن يؤدي إلى السكتة والنوبات القلبية.

أنواع الكوليسترول

يحمل الكوليسترول في الدم بواسطة نواقل متخصصة تسمى ليبوبروتينات، وهناك نوعان أساسيان من البروتينات الدهنية أو ليبوبروتينات :
1. البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة (LDL) أو ما يُعرف بالكوليسترول الضار.
2. البروتينات الدهنية عالية الكثافة (HDL) أو ما يُعرف بالكوليسترول النافع.

أنواع ارتفاع الدهون في الدم

يُمكن أن يكون ارتفاع الدهون وراثي أو مكتسب وله عدة أشكال تبعاً لنوع الدهون، ومنهاما يلي:

إن فهم ومعرفة كيفية تأثير هذه العوامل والأسباب على مستوى الكوليسترول مهم للوقاية من أخطار ومضار ارتفاع الدهون على جسمك. إليك أهم الأسباب:

الأسباب الوراثية

يعتبر ارتفاع كوليسترول الدم العائلي أحد أشكال ارتفاع الدهون والذي يُعرف باسم ارتفاع الدهون في الدم الأساسي، كما أن العامل الوراثي من الأسباب التي لا يُمكننا التحكم بها، ويعتبر أكثر الاضطرابات الوراثية شيوعاً في جميع أنحاء العالم.

النظام الغذائي

يرتبط ارتفاع الدهون بشكل شائع بالأنظمة الغذائية عالية الدهون التي تحتوي على الكوليسترول والدهون المشبعة والتي تعتبر الأكثر خطراً، والدهون غير المشبعة والتي تُعرف أيضاً باسم ارتفاع الدهون في الدم الثانوي، وتشمل هذه الأطعمة التي تحتوي على نسبة مرتفعة خصوصاً من الكوليسترول:

  • الجبن.
  • صفار البيض.
  • الأطعمة المقلية والمعالجة.
  • المعجنات.
  • اللحوم الحمراء.

إن تقليل استهلاك الدهون بشكل عام والدهون المشبعة بشكل خاص يساعد على تقليل مستوى الدهون والكوليسترول.

الإصابة بالأمراض

من الأمراض التي تؤثر على الدهون وتزيد من نسبة ارتفاعها في الدم:

أسباب أخرى

  • الحمل.
  • تناول الكحول بكثرة.
  • التقدم في العمر، مع تقدم العمر عادة ما ترتفع الدهنيات في الدم.
  • استخدام الأدوية مثل الهرمونات أو الستيرويدات.
  • التدخين.
  • الجنس، بشكل عام تكون مستويات الدهون عند النساء أقل من الرجال، وعندما  تدخل المرأة مرحلة انقطاع الطمث فيؤدي تغير الهرمونات إلى ارتفاع الدهنيات ولا سيما الكوليسترول الضار.

 

عادةً لا يعاني الشخص المصاب بزيادة الدهون من أي علامات أو أعراض سواء كان موروث أو مُكتسب، فقط يُمكن أن يكون هناك نمو كيس دهني أصفر حول العينين أو المفاصل. فارتفاع مستويات الدهون في الدم وحده لا يسبب أعراض خصوصاً في الفترة المبكرة من المرض فبالتالي معظم الناس لا يدركون أنهم يعانون من زيادة مستوى الدهنيات، إلا إذا كان يصاحبه التهاب البنكرياس. لذلك يُوصى بضرورة الفحص الدوري وخاصة عند الأشخاص الذين تتوافر لديهم عوامل الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية .

يتم تشخيص ارتفاع الدهون باستخدام اختبار الدم الذي يحلل مستويات الدهون ( الكوليسترول سواء HDL أو LDL، والدهون الثلاثية) بعد صيام ما يقارب 8 إلى 12 ساعة دون أكل أو شرب.
النسب الطبيعية بعد اختبار الدم تكون كالآتي:

  • الكوليسترول الكلي: أقل من 200 ملغ/ديسيليتر.
  • LDL: أقل من 100 ملغ/ديسيليتر.
  • HDL: أكبر من 40 ملغ/ديسيليتر للرجال، أكبر من 50 ملغ/ديسيليتر للنساء كلما كان أعلى كلما كان أفضل لكلا الجنسين.
  • الدهون الثلاثية: أقل من 140 ملغ/ديسيليتر.

إذا كانت النسب لديك غير طبيعية يتم إجراء اختبارات مخبرية إضافية لمعرفة السبب الرئيسي لارتفاع الدهون، من ضمنها:

يعالج ارتفاع الدهون في الدم بداية بتغيير نظام الحياة قبل اللجوء إلى العلاج الدوائي، ويكون علاج ارتفاع الدهون كالتالي:

علاج ارتفاع الدهون بتغيير نمط المعيشة

في أغلب الحالات يام البدء بتغيير نمط المعيشة  أي دون الحاجة إلى استخدام الأدوية ويتمثل ذلك بما يلي:

  • ممارسة التمارين الرياضية مدة 30 دقيقة، مثل المشي السريع في معظم أيام الأسبوع.
  • فقدان الوزن في حالة فرط السُمنة.
  • اتباع نظام غذائي صحي قليل الدسم.
  • الحد من تناول الكحول.
  • التوقف عن التدخين إذا كنت مدخناً

عند بعض مرضى ارتفاع الدهون قد يكون تغيير النظام الغذائي ونمط الحياة كافياً لجعل مستويات الكولسترول ضمن معدلاتها الطبيعية.

العلاج الدوائي لارتفاع الدهون

  • أدوية الستاتين، من الأدوية المشهورة والممتازة في علاج الدهنيات الأدوية المضادة للكولسترول والتي تعرف باسم ستاتين (statin) والتي تؤخذ عن طريق الفم، وتؤخذ مرة واحدة يومياً، كماأنها فعالة للغاية في خفض مستويات الكوليسترول ولا سيما LDL. ومن الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً التي تؤدي إلى وقف دواء ستاتين هي الوهن وآلام المفاصل والعضلات التي لا يمكن تحملها.
  • الفايبرات (Fibrates)، هي نوع آخر من الأدوية التي تستخدم في علاج ارتفاع الدهنيات فهي تخفض الدهون الثلاثية ويمكن أن تعزز HDL، ولكنها لا تعمل بشكل أساسي  على LDL الخاص بك.
  • الأدوية الانتقائية المثبطة لامتصاص الكولسترول من الأمعاء.
  • كوليسترامين أو (resin)، حيث يقوم بالارتباط بالعصارة الصفراوية في الأمعاء المهمة لإنتاج الكولسترول. 
  • دواء جديد خافض للكوليسترول يعمل عن طريق الأجسام المضادة وحيدة النسيلة (Human monoclonal antibodies).

للمزيد: دواء جديد خافض للكوليسترول.

يُوصى بضرورة التقيد ببعض الخطوات لتقليل المخاطر الناجمة عن ارتفاع كوليستيرول الدم كالالتزام بالغذاء الصحي، وممارسة الرياضة، والتوقف عن التدخين.

كما يقال الوقاية خير من قنطار علاج، لذا لتجنب ارتفاع الدهون في الدم ينصح بما يلي:

  • الفحص الدوري كل خمسة أعوام  لدهون الدم عند بلوغ سن 35 عند الذكور و45 عند السيدات الذين ليس لديهم عوامل خطر الإصابة بارتفاع الدهون. وتكرار الفحص بشكل دوري كل سنتين عند تواجد العوامل التي تزيد من خطر الإصابة التي ذُكرت سابقاً.
  • اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام والحفاظ على وزن صحي:
  1. يجب أن يشتمل النظام الغذائي الصحي على مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات الكاملة والكثير من الألياف والحبوب الكاملة، مثل دقيق الشوفان، والتفاح، والموز، والخوخ، والفاصوليا، والحمص، والعدس، والفاصوليا.
    للمزيد من المعلومات، إقرأ هنا: الألياف الغذائية والتوازن الغذائي أين يكمن سرهما؟
  2. تناول السمك مرتين في الأسبوع.
  3. التقليل من الأطعمة الدسمة وعدم تناول الأطعمة السريعة، التقليل من الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات ، وأي أطعمة لا تقدم قيمة غذائية جيدة.
  4. المحافظة على الوزن المثالي، فزيادة الوزن عامل خطر يشير إلى ارتفاع نسبة الدهون في الدم التي تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب وغيرها.للمزيد من المعلومات كيف نكافح السمنة بالأطعمة وبخاصة الغنية بالألياف الغذائية؟
  5. ينصح بما لا يقل عن 30 دقيقة من التمارين الرياضية 5 أيام في الأسبوع على الأقل، كما أن المشي السريع هو خيار أفضل فعالية في ذلك.
  •  تجنب التدخين، إذ أن لإقلاع عن التدخين يؤدي إلى ارتفاع مستوى الكوليسترول النافع HDL، مما يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • تجنب الكحول.

قد يؤدي ارتفاع الدهون في الدم على المدى البعيد لمجموعة من الأمراض، ومن أهمها ما يلي:

  • ارتفاع ضغط الدم، يحدث عندما تتراكم  الكوليسترول والدهون الثلاثية والدهون الأخرى داخل الشرايين مما يجعل الأوعية الدموية أضيق فيزيد من صعوبة وصول الدم إليها بالتالي يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.
  • الجلطات الدموية.
  • السكتة الدماغية والنوبة القلبية، إذا تحركت الجلطة دموية وانتقلت إلى قلبك، فإنها تتسبب في نوبة قلبية، وإذا انتقلت إلى الدماغ يمكن أن تسبب سكتة دماغية.
  • بتر الساق، ويحدث إذا كانت الشرايين في الساقين ضيقة بسبب ارتفاع الدهون.

يتسبب ارتفاع كوليستيرول الدم في تصلب الشرايين لتراكم جزيئات الدهون على جدارها وتشكل اللويحات (Plaques) التي تتسبب لاحقاً في انسداد الشرايين والاصابة بالنوبات القلبية، السكتة الدماغية وغيرها من الامراض والاضطرابات . وفي بعض الحالات قد يكون ارتفاع دهون الدم عكسياً من خلال ممارسة الرياضة وتناول الأغذية الصحية .

GREGORY L. MONETA, Hyperlipidemia, Retrieved Feb .2019, From https://vascular.org/patient-resources/vascular-conditions/hyperlipidemia 

Laura J. Martin, what is hyperlipidemia, Retrieved Feb .2019, From https://www.webmd.com/cholesterol-management/hyperlipidemia-overview#3

Kathleen Davis FNP, Everything you need to know about hyperlipidemia, Retrieved Feb .2019, From https://www.medicalnewstoday.com/articles/295385.php

أدوية لعلاج ارتفاع الدهون

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

3,300 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,210 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بأمراض الدم
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض الدم