قلة كريات الدم البيضاء

Leukopenia

ما هو قلة كريات الدم البيضاء

قلة البيض هي عبارة عن حالة مرضية تتمثل بانخفاض في عدد كريات الدم البيضاء (ًWBCs) في الجسم، فيصبح الشخص أكثر عرضةً للإصابة بالعداوى والأمراض.

يختلف تعريف انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء تبعاً للمدرسة الطبية، ولكن بشكل عام، بالنسبة للكبار، إذا وصل عدد كريات الدم البيضاء إلى 4000 كرية/ ميكروليتر من الدم فإن هذا العدد يعتبر منخفضاً. أما بالنسبة للأطفال، تختلف عتبة الانخفاض باختلاف عمر الطفل.

نظرة عامة

يتكون الدم من أنواع مختلفة من الخلايا، والتي تعد خلايا الدم البيضاء، أو كريات الدم البيضاء، إحداها. وتعد خلايا الدم البيضاء جزءاً مهماً من نظام المناعة الذي تتمثل وظيفته الرئيسية في محاربة الأمراض والعداوى. وفي حال انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء انخفاضاً كبيراً، تسمى الحالة قلة البيض.

يوجد عدة أنواع من كريات الدم البيضاء، ويجب تحديد نوع خلايا الدم البيضاء التي انخفض عددها:

ويحمي كل نوع من خلايا الدم البيضاء هذه الجسم من أنواع مختلفة من العدوى. ففي حال انخفاض عدد الخلايا الحبيبية المتعادلة، فهذا يعني الإصابة بقلة الخلايا الحبيبية المتعادلة (وهو أحد الأنواع الشائعة لقلة البيض). ويحمي هذا النوع من خلايا الدم البيضاء الجسم من الالتهابات الفطرية والبكتيرية.

ومن الأنواع الشائعة أيضاً قلة الخلايا الليمفاوية، والذي يعني حدوث انخفاض كبير في عدد الخلايا الليمفاوية. والخلايا الليمفاوية هي خلايا الدم البيضاء التي تحمي الجسم من العداوى الفيروسية.

اضطرابات الدم أو نخاع العظام

وتشمل:

الأورام (السرطانات) وعلاج الأورام

يمكن أن تؤدي أنواع مختلفة من السرطان، بما في ذلك سرطان الدم، إلى نقص كريات الدم البيضاء. يمكن أن تسبب علاجات السرطان أيضاً نقصاً في عدد كريات الدم البيضاء، بما في ذلك:

المشاكل الخلقية

يمكن أن تؤدي بعض الاضطرابات الخلقية إلى نقص في عدد كريات الدم البيضاء. وتعد هذه الحالات التي تؤثر على وظيفة نخاع العظام لصنع خلايا الدم نادرةً، مثل: متلازمة كوستمان.

الأمراض المعدية

تشمل الأمراض المعدية التي يمكن أن تسبب نقصاً في عدد كريات الدم البيضاء:

اضطرابات المناعة الذاتية

يمكن أن تؤدي اضطرابات المناعة الذاتية التي تدمير خلايا الدم البيضاء أو خلايا نخاع العظام، التي تصنع خلايا الدم، مما يؤدي إلى نقص عدد كريات الدم البيضاء. وتشمل:

سوء التغذية

قد يكون سبب نقص كريات الدم البيضاء نقصاً في الفيتامينات أو المعادن، مثل النقص في:

الأدوية

تشمل الأدوية التي يمكن أن تسبب نقصاً في كريات الدم البيضاء:

العداوى الفيروسية

يمكن أن تؤدي العداوى الفيروسية التي تؤثر على نخاع العظم أو غيرها من العداوى الشديدة أيضاً إلى نقص كريات الدم البيضاء.

في حال انخفاض أعداد خلايا الدم البيضاء انخفاضاً كبيراً للغاية، يمكن أن تظهر العلامات والأعراض التالية:

  • حمى (ارتفاع درجة حرار الجسم أكثر من 38 درجة مئوية).
  • قشعريرة.
  • برد.
  • تعرق.
  • قروح الفم.
  • الغثيان.

يتم اكتشاف قلة كريات الدم البيضاء عادةً عند إجراء الفحوصات المخبرية مثل العد الدموي الشامل (CBC)، بعدها يقوم الطبيب بطلب عدد من الفحوصات المخبرية الأكثر تفصيلاً ويمكن طلب عمل خزعة من نخاع العظام.

يعتمد علاج قلة كريات الدم البيضاء على نوع خلايا الدم البيضاء التي انخفض عددها وعلى السبب المؤدي إلى ذلك. ويمكن أن يحتاج المريض إلى علاجات أخرى في حال إصابته بأي عدوى نتيجة عدم وجود العدد الكافي من خلايا الدم البيضاء. تشمل العلاجات المشتركة ما يلي:

الأدوية

يمكن استخدام الأدوية لتحفيز الجسم على صنع المزيد من خلايا الدم. كما ويمكن وصف الأدوية التي تعالج سبب انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء، مثل مضادات الفطريات لعلاج الالتهابات الفطرية أو المضادات الحيوية لعلاج الالتهابات البكتيرية.

 

وقف العلاجات التي تسبب قلة البيض

في بعض الأحيان يلجأ الطبيب إلى وقف العلاج مثل العلاج الكيميائي لإعطاء الجسم الوقت الكافي لصنع المزيد من خلايا الدم. ويمكن أن يرتفع عدد خلايا الدم بشكل طبيعي في حالات العلاج الإشعاعي أو بين جلسات العلاج الكيميائي. من المهم معرفة أن مقدار الوقت الذي تستغرقه خلايا الدم البيضاء لتجديدها يختلف من شخص لآخر.

عوامل النمو

يمكن أن يساعد العامل المنبه للمستعمرات وعوامل النمو الأخرى المشتقة من نخاع العظم إذا كان سبب قلة البيض وراثي أو إذا كان السبب هو العلاج الكيميائي. وعوامل النمو هذه هي عبارة عن بروتينات تحفز الجسم على إنتاج خلايا الدم البيضاء.

يوجه الطبيب مريضه عادةً إلى اتباع عدة إرشادات في حالة انخفاض عدد كريات الدم البيضاء بهدف تحسين حالة المريض وتجنب الإصابة بعدوى:

تناول الطعام صحي

يحتاج الجسم إلى الفيتامينات والمواد المغذية، لذا ينصح بالإكثار من تناول الفواكه والخضروات.

الراحة

ينصح بأخذ فترات راحة وطلب المساعدة من الآخرين في حالة الحاجة إلى ذلك.

الوقاية من الجروح والإصابات

ينصح بتفادي التعرض حتى لأبسط الجروح أو الخدوش لأن أي جرح يمكن أن يكون يوفر مكاناً لبدء العدوى. يصنح بتجنب استخدام السكاكين أو الأدوات الحادة والانتباه كثيراً عند استخدام شفرات الحلاقة أو الأدوات الحادة.

الوقاية من الجراثيم

ينصح بغسل اليدين أو استخدام معقم اليدين باستمرار. ينصح بالابتعاد عن المرضى والأماكن المكتظة. ينصح بتجنب تغيير الحفاضات أو تنظيف صناديق القمامة أو أقفاص الحيوانات أو حتى حوض السمك.

1. Sandy McDowell, medically reviewed by University of Illinois-Chicago, College of Medicine, What Is Leukopenia? Retrieved from the World Wide Web on the 11th of January, 2019:

https://www.healthline.com/health/leukopenia

2. Mayo Clinic Staff, Low white blood cell count, retrieved from the World Wide Web on the 11th of January 2019:

https://www.mayoclinic.org/symptoms/low-white-blood-cell-count/basics/definition/sym-20050615

3. Lana Burgess, reviewed by Alana Biggers, MD, MPH, What is leukopenia? retrieved from the World Wide Web on the 11th of January 2019:

https://www.medicalnewstoday.com/articles/320299.php

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

3,300 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,212 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بأمراض الدم
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض الدم