إجهاد العضلات الوربية

Intercostal Muscle Strain

ما هو إجهاد العضلات الوربية

إجهاد العضلات الوربية (Intercostal Muscle Strain) هي إصابات تصيب العضلات التي تقع بين الأضلاع التي تساعد بشكل أساسي في عملية التنفس.

تتكون العضلات الوربية من 11 مجموعة من العضلات تقع بين أضلاع القفص الصدري، وتتكون كل مجموعة مما يلي:

إجهاد العضلات الوربية مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب إجهاد العضلات الوربية؟

يحدث الإجهاد نتيجة تعرض العضلات لإصابة مباشرة أو إرهاقها بشكل كبير، ويعتبر التالي من أهم هذه المسببات:

  • ضربات مباشرة للقفص الصدري، كحوادث السيارات أو السقوط، أو أثناء ممارسة الرياضة.
  • لف الجذع (torso) بشكل أكبر من مستوى حركته الطبيعي، مما يؤدي إلى شد الاضلاع عن بعضها مما قد يؤدي إلى تمدد العضلات الوربية بشكل كبير أو حتى تمزقها.
  • لف الجذع أثناء حمل أوزان ثقيلة، أو لفه بشكل عنيف كممارسة رياضة الجولف أو التنس، أو لف الجذع عند ممارسة بعض التمارين كاليوغا أو الرقص.
  • رفع اليدين فوق الرأس، كعملية دهن الأسقف أو رفع الأثقال فوق الأكتاف، يسبب الإستمرار بهذه العملية لفترات طويلة شد العضلات الوربية زيادة عن الوضع الطبيعي ويضع ضغطا عليها مما قد يسبب حدوث الإصابة.
  • الزيادة المفاجئة في النشاط الرياضي، بالأخص في حالات ضعف هذه العضلات نتيجة عدم أداء التمارين من قبل، أو أداء التمارين بوضعيات مضرة.
أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هي اعراض إجهاد العضلات الوربية؟

قد تختلف الأعراض قليلا بناءا على آلية حدوث الإجهاد، وتشمل:

  • آلام حادة تظهر فجأة في الأضلاع و/أو أعلى الظهر.
  • آلام تزداد سوءا بشكل تدريجي، بالأخص بعد أداء حركات معينة بشكل متكرر، كالسباحة أو التجذيف أو تمارين أخرى.
  • شد أو تصلب العضلات، حيث قد تستجيب العضلات للإصابة بأن تنشد، مما يسبب آلام الظهر وخشونته عند القيام بالحركات اليومية، مثل طي الظهر أو لف الجزء العلوي من الجسم، كما قد يؤدي هذا الشد إلى تشنج العضلات مما يزيد الألم.
  • زيادة الألم عند الكح أو العطس.
  • صعوبة التنفس بعمق، فقد تكون هذه العملية مؤلمة جدا مما يؤدي إلى سطحية عملية التنفس لتجنب الألم وبالتالي نقص في كمية الأكسجين في الجسم، مما قد يبطئ عملية التعافي.
  • طراوة في العضلات والأضلاع المجاورة، حيث تصبح حساسة لللمس، فقد يؤدي ارتداء ملابس ضيقة أو حمل شنطة ظهر إلى ازدياد الألم.
  • حدوث الإلتهابات، حيث قد تتنتفخ العضلات المجهدة مما يزيد حساسية المنطقة المصابة، وفي بعض الحالات النادرة قد يؤدي الإنتفاخ إلى تجمع الدم أو تجلطه حول العضلة المصابة، مسببا ما يعرف بالورم الدموي (hematoma).
  • في بعض الحالات النادرة، قد تؤدي إصابات العضلات الوربية إلى حدوث مضاعفات أخرى، مثل تهييج بعض الأعصاب الوربية، أو ظهور مضاعفات ناتجة عن سطحية عملية التنفس.
%86 من مستخدمي خدمة اطلب طبيب يرون ان الخدمة وفرت عليهم تكاليف زيارة الطبيب

ما هو تشخيص إجهاد العضلات الوربية؟

يتضمن التشخيص أخذ التاريخ الطبي للمريض بحيث يشمل الأعراض الحالية ومدتها وكيفية بدءها، كما يتضمن إجراء فحص طبي يشمل تحسس مكان الألم للكشف عن أي انتفاخ أو طراوة بالعضلات، والقيام بحركات اللف والإنثناء ومراقبة مدى تأثير هذه الحركات على الألم، كما قد تستخدم السماعة للكشف عن سطحية عملية التنفس.

لا يحتاج التشخيص عادة لإجراء فحص تصويري (مثل صور الأشعة السينية أو الرنين المغناطيسي)، ولكن قد تستخدم هذه التقنيات لإستقصاء مسببات محتملة أخرى، ككسر أو خلع الأضلاع، أمراض الرئة وغيرها.

ما هو علاج إجهاد العضلات الوربية؟

في حالات الإصابات الخفيفة التي تكون أعراضها خفيفة أو متوسطة، يمكن اللجوء إلى العلاج المنزلي الذي يشمل:

العلاج بالبرودة والحرارة

حيث ينصح باستخدام البرودة خلال ال 48 ساعة الأولى من الإصابة بواسطة أكياس الثلج أو غيرها، للتخفيف من الإلتهاب والألم. بعدها، يستخدم العلاج بالحرارة، عن طريق قرب الماء أو الحمامات الدافئة أو غيرها، للتقليل من الشد العضلي وزيادة تدفق الدورة الدموية مما يساعد العضلات المصابة على التعافي.

أخذ قسط كاف من الراحة

الحد من النشاط الحركي لعدة أيام لإتاحة الفرصة للعضلات المصابة بالتشافي.

تثبيت المنطقة المصابة

في حال كان التنفس مؤلما عن طريق وضع وسادة على المنطقة المصابة، ولكن يجب الانتباه إلى أن صعوبة التنفس تستلزم الرعاية الطبية.

الأدوية المسكنة للآلام

التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، كالبراسيتامول، والأدوية المضادة للإلتهاب مثل الايبوبروفين والاسبرين والنابروكسين، حيث تساعد في تقليل الالتهاب في العضلات المصابة والتخفيف من حدة الألم.

مرخيات العضلات

تستخدم في حالات الآلام الأشد للتخفيف من الشد والتشنج العضلي.

سد الأعصاب الوربية (Intercostal nerve block)

في بعض الحالات الشديدة، يتم إجراء تدخل جراحي يعرف بسد أو منع الأعصاب الوربية (Intercostal nerve block)، حيث يتم حقن مخدرات موضعية وستيرويدات قشرية (corticosteroid) في المناطق الأكثر ألما عن طريق توظيف الأشعة السينية لتحديد المناطق بدقة. تساعد هذه الطريقة على تخفيف الألم والإلتهاب ، ويتم خلالها الحقن 3 مرات على مدة أسبوعين، ثم يكرر الحقن كل 8- 12 اسبوع حسب الحالة.

العلاج الطبيعي لإجهاد العضلات الوربية

ينصح بالقيام ببعض التمارين الخفيفة للتخفيف من طراوة العضلات التي قد تصاحب بعض الإصابات وشدها، حيث يتم استخدام بعض التمارين بناءا على حدة الإصابة، وتشمل:

تمارين التنفس

  • تقوم بملئ الرئتين بالهواء ببطأ لتوسيع الصدر وتحريك العضلات الوربية.
  • يتم هذا التمرين عن طريق أخذ أنفاس عميقة وببطأ سواء في وضعية الجلوس أو الوقوف مع كون الظهر مستويا، مع شد عضلات البطن ببطأ أثناء التنفس ثم إخراج هذه الأنفاس باستخدام نفس العضلات.
  • يكرر هذا التمرين 5- 10 مرات يوميا.

تمرين وضعية البوابة (Gate pose)

هي من الوضعيات المعروفة في اليوغا، حيث يتم وضع بطنة مريحة على الأرض ثم الجلوس على الركبتين، ثم مد الرجل اليمنى للجانب الأيمن، بحيث تكون الركبة متجهة للأعلى ومشط القدم ملامسا للأرض بقدر الإمكان، ثم ارفع اليد اليسرى للأعلى واسند اليد اليمنى على الرجل اليمنى الممتدة، واثني الجزء العلوي من الجسم للجهة اليمنى مع ثني اليد اليسرى أيضا بقدر الإمكان بحيث تشعر بتمدد اضلاع الجهة اليسر من الصدر، حافظ على هذه الوضعية لمدة 15 - 30 ثانية، ثم قم بإعادتها للجهة اليسرى كذلك.

تمرين الشد الأمامي (Forward stretch)

قم بالجلوس على الأرض مع مد الرجل اليسرى أمام الجسم، وثني الرجل اليمنى بحيث يلامس مشطها ركبة القدم اليسرى، ثم قم بالإنحناء للأمام فوق الرجل اليمنى بقدر الإمكان مع تدوير الجذع بشكل بسيط، مع ملامسة الكفين للأرض إن أمكن، بحيث تشعر بالشد في مؤخرة العضلات الوربية في الجهة اليسرى، حافظ على هذه الوضعية لمدة 15 - 30 ثانية، ثم كررها على الجهة الأخرى.

بالإضافة إلى تمارين أخرى التي يمكنك استشارة طبيبك إن كان بإمكانك القيام بها أو لا، وتذكر أن القيام بهذه التمارين بشكل خاطئ قد يؤدي إلى تدهور الحالة بدلا من تحسنها.

لا تنس أن بعض السلوكيات قد تؤدي إلى تأخير التشافي، كالتدخين، فقد يكون أصلا من الصعب التنفس مع هذه الإصابات، لذلك ينصح بالإصلاع عن التدخين وتجنب دخان السجائر لتلافي حدوث أي مضاعفات في عملية التنفس وتشافي العضلات. كما ينصح بتجنب وضع الأغطية أو المسلابس الضاغطة التي تضع ضغطا على الصدر، حيث قد تزيد من صعوبة التنفس وشدة الإصابة.

كيف يمكن الوقاية من إجهاد العضلات الوربية؟

تتضمن الوقاية من إصابات العضلات الوربية تجنب الرياضات العنيفة، والتحمية قبل البدء بالتمارين الرياضية، وعدم تحميل العضلات ما لا تطيق بالأخص عند الإنقطاع عن التمارين لفترات طويلة، وبالأداء الصحيح للرياضات والتمارين تحت إشراف المختصين، وعن طريق تقوية العضلات بشكل عام.

المصادر والمراجع

Sherry Christiansen, What is an intercostal muscle strain, Accessed: 21/11/2018, from "https://www.medicalnewstoday.com/articles/320925.php"


Hoan P. Tran, MD, intercostal muscle strain, Accessed: 21/11/2018, from "https://www.spine-health.com/conditions/upper-back-pain/causes-intercostal-muscle-strain" +
"https://www.spine-health.com/conditions/upper-back-pain/intercostal-muscle-strain-symptoms-and-diagnosis" +
"https://www.spine-health.com/conditions/upper-back-pain/treating-intercostal-muscle-strain"

PRAMOD KERKAR, intercostal muscle strain, Accessed: 21/11/2018, from "https://www.epainassist.com/chest-pain/ribs/intercostal-muscle-sprain"

تاريخ الإضافة : 2018-11-22 10:51:49 | تاريخ التعديل : 2019-01-13 12:16:37

128 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك