التهاب النتوء العقبي

Calcaneo-apophysitis

ما هو التهاب النتوء العقبي

التهاب النتوء العقبي هو التهاب يصيب الصفيحة النامية للكعب لدى الأطفال، ويسمى أيضاً بمرض سيفر (Sever’s disease). يصيب الأطفال غالباً ما بين عمر الثامنة والرابعة عشرة لأن عظم الكعب لا يكتمل نموه حتى عمر الرابعة عشرة، ويعتبر التهاب النتوء العقبي من أهم أسباب الشعور بالألم في كعب الطفل.

  • عدم نمو الأربطة والأوتار المحيطة بكعب القدم بالسرعة المطلوبة، لذا تمط فوق طاقتها وتصبح مشدودة عند القيام بالنشاطات اليومية وأثناء ممارسة الرياضة.
  • الكعب نفسه ليس بتلك المرونة، ما يجعله معرضاً لخطر الإصابة من الركض والقفز على الأسطح الصلبة، بل حتى ممارسة الرياضة على العشب قد تكون مؤذية لصفيحة الكعب النامية ما يجعلها معرضة للالتهاب.

ما هي العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بإلتهاب النتوء العقبي؟

  • الأطفال في طور النمو الذين يمارسون رياضات تتضمن الكثير من القفز والركض مثل كرة السلة والجمباز وألعاب الساحة والميدان لديهم نسب أعلى من خطر الإصابة بهذا الالتهاب.
  • الوقوف لفترات طويلة خصوصاً أثناء إرتداء أحذية غير مريحة.
  • الأطفال المصابين بالسمنة، لأن الوزن الزائد يشكل ضغطاً إضافياً على كعب القدم.
  • الأطفال الذين لديهم قدم مسطحة.
  • الأطفال الذين لديهم رجل أقر من الأخرى (متلازمة الرجل القصيرة).

  • الشعور بالألم في مؤخرة أو أسفل الكعب.
  • حدوث احمرار وتورم الكعب المصاب.
  • تصلب كامل القدم خاصة في فترة الصباح
  • صعوبة المشي والقفز وأحياناً المشي بصورة متعرجة، لذا يحاول الطفل المصاب أحياناً المشي على أصابع قدميه.

يتم تشخيص الإصابة بالتهاب النتوء العقب من خلال:

  • الفحص السريري للكعب من قبل طبيب الأطفال المختص، بحيث يقوم بالضغط على الكعب من الجهتين، وإذا شعر الطفل بالألم، فهذا يرجح الإصابة بالتهاب النتوء العقبي.
  • الأشعة التشخيصية لاستبعاد وجود الكسر أو الفطر في عظام القدم.

يتم علاج الإصابة بالتهاب النتوء العقبي من خلال اتباع ما يلي:

  • الراحة الجسدية وعدم ممارسة الرياضة، خصوصاً تلك التي تتضمن الكثير من الركض والقفز، وأحياناً قد يتطلب الأمر راحة تامة لعدة أسابيع.
  • وضع كمية من الثلج تحت القدم ولفه بمنشفة لمدة عشرين دقيقة لثلاث مرات يومياً قد يساعد في التغلب على الألم والالتهاب.
  • تناول الأدوية اللاستيرويدية المضادة للالتهاب مثل الأيبوبروفين والنابروكسين، للمساعدة على تفيض حدة الألم والورم الثانوي.
  • العلاج الفيزيائي.

كم تستغرق عملية الشفاء من التهاب النتوء العقبي؟

عادة يستغرق الأمر فترة تتراوح بين شهرين وثلاثة أشهر، ولكن قد يستمر لفترة أطول لدى بعض الأفراد ويتم شفاؤهم على مدى عدة سنوات.

  • المحافظة على الوزن المثالي وتجنب السمنة قدر المستطاع.
  • إرتداء أحذية مريحة أثناء ممارسة الرياضة.
  • تجنب ممارسة الرياضة مع الأطفال الأكبر سناً لتجنب خطر الإصابة.
  • تجنب ممارسة الفعاليات والأنشطة الرياضية التي تفوق مقدرة الطفل العمرية.

https://www.healthline.com/health/severs-disease
https://www.acfas.org/Content.aspx?id=1483
https://www.stlouischildrens.org/conditions-treatments/orthopedics/teaching-tools/severs-disease

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

47,274 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,206 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بأمراض العضلات والعظام و المفاصل
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض العضلات والعظام و المفاصل