التهاب الوتر

Tendinitis

ما هو التهاب الوتر

التهاب الوتر هو التهاب أو تهيج في الوتر؛ أي الحبال الليفية السميكة التي تربط العضلة بالعظام.

أين يحدث التهاب الأوتار؟

يمكن أن يحدث التهاب الأوتار في أي منطقة من مناطق الجسم تقريباً حيث يربط الوتر العظم بالعضلة. الأماكن الأكثر شيوعاً هي:

  • قاعدة الإبهام.
  • المرفق.
  • الكتف.
  • الورك.
  • الركبة.
  • وتر العرقوب.

تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج التهاب الوتر مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب التهاب الوتر؟

على الرغم من أنّ التهاب الأوتار يمكن أن يكون ناجماً عن إصابة مفاجئة، إلا أنّه من المرجح أن تنجم هذه الحالة عن تكرار حركة معينة  لفترات طويلة. معظم الناس يصابون بالتهاب الأوتار لأنّ عملهم أو هواياتهم يتطلبان أداء حركات متكررة مما يضع الضغط على الأوتار.

هناك العديد من الأنشطة التي يمكن أن تسبب التهاب الأوتار بما في ذلك:

  • العمل في الحديقة واستخدام الأدوات الزراعية.
  • النجارة.
  • تنظيف المنزل بشكل دوري.
  • جرف التربة.
  • الرسم.
  • العناية بالشعر وتقشير البشرة (للمتخصصين).
  • كرة المضرب .
  • الغولف.
  • التزلج.
  • الضربات والرمي.

المواقف غير الصحيحة في العمل أو المنزل أو إهمال الإحماء قبل ممارسة الرياضة أو ممارسة الرياضة المفرطة يزيد أيضاً من مخاطر الإصابة، ومن عوامل الخطورة الأخرى لالتهاب الأوتار:

  • العمر: تصبح الأوتار أقل مرونة مع تقدم العمر وأكثر عرضة للإصابة.
  • العظام أو المفاصل الضعيفة أو غير الطبيعية الشكل (مثل اختلافات طول الساقين أو التهاب المفاصل) التي تضغط على بنية الأنسجة الرخوة.
  • بعض الحالات المرضية: الأشخاص المصابون بداء السكري، والتهاب المفاصل الروماتويدي، والنقرس، والتهاب المفاصل الصدفي، واضطرابات الغدة الدرقية هم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الأوتار.
  • الأشخاص الذين يلعبون ويمارسون التمارين الرياضية في عطلات نهاية الأسبوع فقط.
  • أحياناً يمكن أن تسبب العدوى التهاب الأوتار، وخاصة العدوى من عضة الكلب في اليد أو الأصابع.

أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هي اعراض التهاب الوتر؟

  • الألم الذي يزداد أثناء الحركة.
  • الشعور بأن هناك قرقعة في الوتر أثناء تحركه.
  • الحرارة والاحمرار.
  • التورم، وقد يتطور على طول الوتر.
  • إذا كان هناك تمزق فيمكن الشعور بوجود فجوة في خط الوتر وتصعب الحركة.

قد تستمر الأعراض من بضعة أيام إلى عدة أسابيع أو شهور.

%86 من مستخدمي خدمة اطلب طبيب يرون ان الخدمة وفرت عليهم تكاليف زيارة الطبيب

ما هو تشخيص التهاب الوتر؟

  • يعتمد الطبيب على الأعراض ويجري الفحص السريري فيتبين وجود التهاب في الأوتار عندما يحاول الطبيب تحريك الوتر، فقد يسمع صوت قرقعة، ويحدث هذا لأنّ غمد الأوتار أصبح سميكاً وملتهباً.
  • الأشعة السينية تظهر رواسب الكالسيوم حول الوتر، والتي تساعد في تأكيد التشخيص. بينما تكشف اختبارات التصوير الأخرى مثل الموجات فوق الصوتية أو التصوير بالرنين المغناطيسي تورم غمد الوتر.
  • إجراء الفحوصات المختبرية للكشف عن الالتهابات والأمراض الكامنة.

 

ما هو علاج التهاب الوتر؟

  • الراحة: إذا كان المريض يفرط في النشاط الرياضي أو الكتابة  أو العمل على الآلات التي تسبب التهاب الأوتار، في هذه الحالة يحتاج المريض إلى الراحة التامة أو تقليل النشاط، وفي بعض الأحيان يحتاج المريض إلى ضمادة أو دعامة وذلك لتقليل الحركة. في الحالات الشديدة  قد تكون هناك حاجة للتجبير لضمان عدم الحركة مطلقاً، وعدم الراحة يمكن أن تؤدي الى المضاعفات.
  • العلاج الساخن والبارد: استخدام  طبقة الثلج أو المنشفة الدافئة تؤدي إلى تخفيف الألم والتورم في المنطقة المصابة. يمكن وضع طبقة من الثلج  لمدة 10 إلى 15 دقيقة مرة أو مرتين في اليوم على المنطقة المصابة، والتي تؤدي الى تقليل الالتهاب. من المهم عدم استخدام الثلج مباشرة على الجلد بل يجب لفها بمنشفة، أو استخدام كيس الثلج المصمم خصيصاً لذلك. الثلج هو الأفضل عادة للإصابات التي حدثت حديثاً خلال الـ 48 الساعة الماضية. بعد هذا تكون الحرارة خياراً أفضل.
  • استخدام مسكنات الألم: استخدام العقاقير المضادة للالتهاب غير الستيرويدية (المسكنات) لتخفيف الألم مثل إيبوبروفين، ونابروكسين، وإندوميثاسين، وديكلوفيناك، وسلنيداك.
  • الحقن بالكورتيكوستيرويد: الحقن حول الوتر قد يساعد على تخفيف الأعراض. ومع ذلك، فإنّ الحقن المتكررة تضعف الوتر مما يزيد بشكل كبير من خطر حدوث التمزق.
  • العلاج الطبيعي: التدليك للمنطقة المصابة يساعد على توفير الراحة وتسريع عملية الشفاء.
  • التمدد والتمارين الرياضية: قد يوصي المعالج الفيزيائي أيضاً بتمارين محددة، ومصممة لتمدد وتقوية الوتر والعضلات المصابة.

كيف يمكن الوقاية من التهاب الوتر؟

  • الإحماء دائماً قبل البدء في ممارسة التمارين الرياضية.
  • عند تكثيف مستوى التمرين، فيجب فعل ذلك بالتدريج.
  • ارتداء الأحذية  المناسبة، وخاصة عند المشاركة في الرياضات التي تتطلب الكثير من الجري.
  • يجب ممارسة الرياضة بانتظام، ويجب الحصول على الإرشادات العامة حول كيفية أداء التمارين أو الرياضة بشكل صحيح.

ما هي مضاعفات التهاب الوتر؟

بدون أخذ العلاج المناسب يمكن أن يتطور التهاب الأوتار لخطر حدوث تمزق الأوتار، وهي حالة أكثر خطورة تتطلب الجراحة.

أدوية لعلاج التهاب الوتر

تاريخ الإضافة : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2018-04-29 17:35:42

103 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك