التهاب جراب الكعب

Retrocalcaneobursitis

ما هو التهاب جراب الكعب

سمّي جُراب العرقوب بهذا الاسم نِسبةً إلى منطقة تواجده في جسم الإنسان. يَقع جُراب العرقوب في الجِزء الخلفيّ من السّاق والذي يربط عضلة السّاق مع عظم الكعب، أي مكانه تماماً مكان الجُراب عند لباسه. وإنّ التهاب جُراب العرقوب يستهدف فئة الرياضيين، وهو من الأمراض الشائعة لديهم بِسبب الضغط الزائد والمفاجئ للكاحل أثناء الركض أو المشي وبِسبب ضغط التمرينات دون راحة، وتكون مدّة الشفاء منه بطيئة جداّ.

 

فكَما قال باحثون حَسَب نيويورك (رويتِرز)، إنّ الضغط على الجُراب أو وتر العرقوب أثناء المشي والحمولة الزائدة عليه، هو من الأسباب الرئيسية لالتهاب جراب العرقوب. وأغلب الدراسات تركز على تأثير سرعة المشي على الوتر ومتى يمكن أن يُصاب. فقد أُجريت دراسة على 33 شخص من البالغين غير المُصابين من قِبَل الدكتور سكوت سهويرينغ من جامعة كوينز لاند للتكنولوجيا (استراليا)؛ حيث قام هو وزملائه، باستخدام المَوجات فوق الصوتية لِوضع ناقل الحركة لتقييم سِرعة المشي على عمل جراب العرقوب. فأثناء المشي حفاة، تميزت سرعات المشي بشكل أسرع وبمدّة أطول، وطول خطوة أكبر، ومدّة زمنية أقصر و فترات أقصر مقارنةً بِسرعات السّير البطيئة المُساهمة في الإصابة بالتهاب جُراب العرقوب.

 

قَد يَطلب مِنك الطبيب الوقوف على أصابع قدميك، ليَعرف شدّة الإصابة، وأثناء التشخيص السريري حين يضع الطبيب يَده على المنطقة المصابة، يعرف أين يكون الألم والتورّم بِشكل دقيق. كما يمكن أن يطلب صور الأشعة السينيّة أو التصوير بالرنين المغناطيسي، حيث يتم الكشف عن الالتهاب أو التمزق بالمنطقة المُصابة.

 

ولخصّت الدراسة بأنّه من الأفضل المشي ببطء والذي يُقللل من شِدّة الشّد على الأوتار. ولكن الدراسات لِحد الآن غَير دقيقة وهذا المرض ليس مُرتبطاً بالسرعة والبطء بِقدر ما هو مُرتبطٌ بِشدّة الضغط على الجُراب، فَيجب أن يكون السير أو الرّكض خفيف على جُراب العرقوب دون الضغط عليه، فكَلّما كان الإرتكاز عليه أكثر بِغض النظر عن السرعة، كلّما كان احتمال حدوث التهاب جُراب العرقوب أكبر. وخُلاصة ما قاله الدكتور تياغو باو من يونيفرسيداد فيدرال ؛ أنّه عندما نتعامل مع جُراب العرقوب فإن علينا النّظر إلى القدم ككُل، وليس كأوتار.

كما قُلنا بأنّ أكثر الأشخاص عرضة لِهذا المرض هم فئة الريّاضيين عِند الجري أو لعب كرة القدم والتنس، والسبب الرئيسي هو الحركة الفُجائية، كما أنّ هناك أسباب أُخرى ومنها لبس الكعب العالي، وأيضاً الأقدام المسطّحة.

إنّ من أكثر الأعراض المعروفة هو الألم الخلفي من القدم وفوق الكعب وخصوصاً عِند شد الكاحل أو الوقوف على أصابع القدمين حَسَب شدّة الألم، فقد يكون الألم خفيفاً ويزداد تدريجياً، أو يمكن أن يكون الألم بشكل مُفاجئ وشديد في حال الالتهاب الأكثر شدّة مما يسبب التورم.

 

وبالفحص الدقيق والتشخيص الصحيح الذي يتم من قِبَل طبيب مُختص، حيث يُجري فحص سريري كامل للجسم ومن المُمكن أن يطلب من الشخص المصاب المشي للبحث عن المُشكلة الأساسية.

  • هٌناك الكثير من العِلاجات وأهمها الرّاحة والأدوية المُضادة للالتهابات مثل الأيبوبروفين.
  • حَسَب تَشخيص الحالة من الممكن أن تصل العلاجات إلى حقن السيترويد أو الجراحة.
  • لتفادي تضخم الحالة يتعين علينا التقليل من الحركة البدنية وأخذ راحة من التمرينات الشّاقة، وأيضاّ من الأشياء المُهمة رفع السّاق للتقليل من تورّم المنطقة
  • من الأشياء المفيدة التي يُمكن أن تسرّع عملية الشفاء هو الذهاب للعِلاج الطبيعي واستخدام العكازات لكي لا يكون هُناك ضَغط على الجُراب و وضع ثلج بقطعة قماش ثم وضعهِ على المنطقة المُصابة لِمدّة تتراوح بين 15-20 دقيقة.
  • عادةً هذه الطريقة تُخفف من الالتهاب أو التورّم بِشكل سريع.
  • للوقاية ولتفادي هذا المرض، من الجيّد الضغط على جُراب العرقوب، فالوقاية خير من العِلاج.

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

47,113 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,185 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 5 دقائق

ابتداءً من 0.99فقط
أمراض مرتبطة بأمراض العضلات والعظام و المفاصل
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض العضلات والعظام و المفاصل