ألم خلف الركبة

Pain in back of knee

ما هو ألم خلف الركبة

عتبر الركبة أكبر مفصل في الجسم، وتعد من أكثر المناطق عرضة للإصابة في الجسم. وتتكون الركبة من العظام التي يمكن أن تتكسر أو تخرج من المفصل، والغضروف والأربطة والأوتار التي يمكن أن تتعرض للتمزق.

يعرف ألم خلف الركبة على أنه أي ألم يحدث في الجزء الخلفي من الركبة، ويتراوح بين الألم الطفيف والحاد، ويعود هذا النوع من الألم إلى مجموعة من واسعة من الأسباب وليس بالضرورة أن تنطوي على ضرر في مفصل الركبة.

ما هي أسباب ألم خلف الركبة؟

إصابة الرباط الصليبي الأمامي:

الرباط الصليبي الأمامي هو الأنسجة التي تمتد عبر الجزء الأمامي من مفصل الركبة، ويعمل على ربط عظم الفخذ مع عظم الساق، ويساعد على تحقيق الاستقرار وتوفير الحركة للركبة. ومن الممكن أن يسبب القفز الخاطىء أو التباطؤ أو التوقف أو تغيير الاتجاه المفاجىء أثناء الركض إلى تمزق في الرباط الصليبي مما يضر الركبة ويتسبب في تورمها ومشكلة في تحريكها بالكامل وألم عند المشي؛ ويساعد كل من الراحة والعلاج الطبيعي على الشفاء.

إصابة الرباط الصليبي الخلفي:

تنتج عن تلقي ضربة قوية في مقدمة الركبة ناتجة عن سقوط مباشر على الركبة أو التعرض لحادث سيارة مما يسبب ألم وتصلب وتورم في الركبة ومشكلة في المشي، وقد تفيد الراحة التامة للركبة في الشفاء وقد تتطلب بعض الحالات الشديدة التدخل الجراحي.

تشنجات الساق:

تنتج عن أسباب عديدة أهمها الإفراط في استعمال الساق، وممارسة الرياضة والحمل والمشاكل العصبية في الساق، والجفاف، والالتهابات مثل الكزاز، وبعض أنواع السموم مثل الرصاص أو الزئبق في الدم، ومرض الكبد.

التجلط الوريدي العميق:

هو جلطة دموية تتكون في الوريد العميق داخل الساق مما يسبب ألم وتورم ودفء واحمرار في المنطقة، ويتم علاج مرض تجلط الأوردة العميقة باستخدام مذيبات الدم، وتمنع هذه الأدوية الجلطة من أن تكبر، كما تمنع تكون الجلطات الجديدة.

التهاب الوتر الرضفي:

ينتج عن إصابة وتر الركبة الذي يربط الرضفة مع عظمة الساق. ويمكن أن يحدث هذا النوع من الإصابات عند القفز أو تغيير الاتجاه الذي يحدث أثناء لعب كرة السلة أو كرة اليد مثلاً، مما يسبب تمزقات صغيرة في الوتر ينتج عنها في النهاية تورم وضعف في الوتر، ويُسبب ذلك ألم تحت الرضفة يزداد مع الوقت ويرافقه ضعف في الركبة ومشاكل في انحناء واستقامة الركبة.

كيس بيكر:

هو كيس مملوء بالسوائل يتكون خلف الركبة، ومع نمو الكيس قد يؤثر على وضع العضلات المحيطة، كما يسبب ضغط على الأوتار والاعصاب مما يُسبب الشعور بالألم والضغط في مؤخرة الركبة، وأحياناً يسبب شعوراً بالوخز ناتج عن إصابة العصب. ولا تشكل أكياس بيكر حالة مُقلقة ويمكن للعلاج التخفيف من الأعراض الناتجة عنه.

إصابة في اوتار الركبة:

تنتج عن تمزق أو إجهاد في واحد أو أكثر من العضلات في مؤخرة الفخذ قد تكون إصابات أوتار الركبة أكثر شيوعاً في الرياضيين وخاصة الذين يلعبون كرة السلة أو التنس أو كرة القدم.

تمزق عضلة الساق الناتج عن تنقل سريع من وضع الوقوف إلى الركض:

مثل رياضة التنس أو السكواش، مما قد يؤدي إلى تمزق عضلة الساق ويُسبب ألم مفاجىء في الجزء الخلفي من الساق وتورم الربلة (بطة الرجل) ومواجهة مشكلة في الوقوف على رؤوس الأصابع.

التهاب المفاصل:

من أنواع التهاب المفاصل التي يمكن أن تؤثر على الركبتين الفصال العظمي الذي يسبب انهيار تدريجي للغضروف يحدث مع تقدم العمر، والتهاب المفاصل الروماتويدي وهو أحد أمراض المناعة الذاتية التي يهاجم فيها الجهاز المناعي المفاصل، ومرض الذئبة وهو أحد أمراض المناعة الذاتية التي تسبب التهاب في الركبتين والمفاصل الأخرى، والتهاب المفاصل الصدافي ويسبب آلام المفاصل وبقع متقشرة على الجلد. ويمكن علاج آلام التهاب المفاصل من خلال ممارسة التمارين والحقن وأدوية الألم، أما التهاب المفاصل الروماتويدي والالتهابات الناتجة عن المناعة الذاتية تُستخدم أدوية تعمل على تثبيط استجابة نظام المناعة للتخفيف من الحالة.

تمزق الهلالة (قطعة من الغضروف على جانبي الركبة):

قد تؤدي الحركات الملتوية أثناء وضع القرفصاء أو ثني الساق إلى تمزق هذا الغضروف وقد يحدث صوتاً فيها عند حدوث الإصابة ومن الممكن أن لا يتسبب التمزق في أي ألم في بداية الإصابة لكن يزداد سوءاً خلال يومين من حدوثها، وترافقه أعراض أخرى تشمل فقدان حركة الركبة وضعف في الركبة والساق وانتفاخ حول الركبة. ويمكن للراحة وكمادات الثلج ورفع في الركبة المصابة أن يساعد في تخفيف الأعراض والسماح لها بالشفاء بشكل أسرع، وقد تكون الجراحة مطلوبة إذا كان تمزق الغضروف حاد ولا يشفى من تلقاء نفسه.

تلين الغضروف:

الغضروف هو المادة المطاطية التي تمنع احتكاك العظام عند الحركة. ويحدث تلين الغضروف نتيجة لانكسار الغضروف داخل المفصل، ومن أسبابه إصابات الركبة، أو الارتخاء التدريجي الناتج عن التقدم في العمر، أو التهاب المفاصل، أو الإفراط في الاستخدام. ويعتبر تلين غضروف الرضفة أكثرها شيوعاً مما يُسبب ألماً شديداً خلفها يزداد سوءاً عند صعود الدرج أو بعد الجلوس لفترة من الوقت، بالإضافة إلى مشاكل في تحريك الركبة وضعفها، ويساعد العلاج الطبيعي والثلج والمسكنات في تخفيف الأعراض ويعتبر التدخل الجراحي الحل الوحيد لإصلاح الغضروف التالف.

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

ما هي أعراض ألم خلف الركبة؟

تختلف الأعراض باختلاف الحالة المسببة، ولكن في حال ظهور أحد الأعراض التالية يجب طلب المساعدة الطبية الفورية:

  • ألم حاد.
  • تورم مفاجئ أو دفء في الساق.
  • صعوبة في التنفس.
  • عدم قدرة الساق على تحمل وزن الجسم.
  • تغييرات في مظهر مفصل الركبة.
هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

ما هو علاج ألم خلف الركبة؟

  • الراحة.
  • استخدام كمادات الثلج على الركبة.
  • رفع الساق المصاب.
  • لف العضو المصاب بضمادة مرنة.
  • تناول العقاقير المضادة للالتهاب غير الستيرويدية لتخفيف الألم والتورم أثناء تعافي الركبة بإشراف الطبيب.
  • استعمال الحقن الستيرودية بناءً على طلب من الطبيب.
  • العلاج الطبيعي.
  • التدخل الجراحي.
هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
تاريخ الإضافة : 2018-05-23 13:45:08 | تاريخ التعديل : 2018-05-23 13:49:44

198 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
altibbi
altibbi
آلاف الأطباء متاحين للاجابة على اسئلتك مجاناَ