الألم الوِركي الكاذب

Pseudocoxalgia

ما هو الألم الوِركي الكاذب

يُعدُّ الألم الوركي الكاذب حالةً تُصيب الأطفال وتُؤثّر على الوِرك، وتَحدث بسبب تعطُّلِ إمداد الدم إلى رأس عظم الفخذ، وعند عدم وصول الدم بشكلٍ كافٍ إلى تلكَ المنطقة تموت الخلايا في العَظم، وبالتالي تحدث عملية تُسمّى نخر الأوعية الدموية. وقد تستمر الحالة لعدّةِ سنواتٍ حيث تتقدّم خلالها. ويتم العلاج غالباً من خلال مساعدة العظام على النموّ مرةً أخرى إلى شكلٍ أكثر استدارةً، حيث يتمُّ الحِفاظ على شكلها مناسباً لمفصل الورك. ويُصيب غالباً الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين أربع إلى عشر سنواتٍ، ويُعدُّ أكثر شيوعاً خمسَ مراتٍ بين الأولاد من البنات، ولكن قد يُصيب البنات ويُسبّب عِدّة أضرارٍ. وفي 10 إلى 15% من الحالات يتأثّر كِلا الوركين.

مراحل الألم الوركي الكاذب:

يوجد أربع مراحلٍ للألم الوركي الكاذب وهي:

  • المرحلة الأولى/ النّخر: وفي هذه المرحلة تتعطّل إمدادت الدم إلى رأس الفخذ وبالتالي تموت خلايا العظم وتُصبح المنطقة مُلتهبةً ومُتهيّجةً بِشدّةٍ، وقد تَظهر علامات المرض على الطّفل حيث يُمكن أن تتمثّلَ بالعَرْج أو طريقة المشي المُختلفة، وقد تستمر هذه المرحلة لعِدّة شهور.
  • المرحلة الثانية/ التّجزئة: وهي فترة بين سنة إلى سنتين حيث يقوم الجسم بإزالة العظم الميت واستبداله بسرعةٍ بعظام أوليّة وليّنة، وهو العظم المَنسوج. خلال هذه المرحلة يكون العظم في حالةٍ أضعف ويكون رأس عظمة الفخذ أكثر عرضةً للانهيار.
  • المرحلة الثالثة: وفي هذه المرحلة يحدث تطوّر عظمٍ جديدٍ وأقوى؛ حيث يبدأ العظم بالتّبلور في رأس الفخذ، وعادةً تكون هذه المرحلة أطول مرحلةٍ في المرض حيث يمكن أن تدومّ عِدّة سنواتٍ.
  • المرحلة الرابعة/ الالتئام: يكتمل نموّ العظم ويبلغ رأس الفخذ شكله النهائيّ، ويعتمد على العديد من العوامل مثل مدى الضّرر الذي حدث أثناء مراحل التّجزئة وعمر الطفل عند بداية المرض.

يُعدّ السبب وراء الإصابة بالألم الوركي الكاذب غير معروفٍ. وتشير بعض الدّراسات إلى ارتباط عامل الوراثة في تطوّر المرض ولكن يتمُّ إجراء المزيد من الأبحاث والدّراسات في هذا الموضوع.

اعراض الألم الوركي الكاذب

من أقدم الأعراض والعلامات للإصابة بالألم الوركي الكاذب هو تغيّر طريقة مشي الطفل؛ حيث تظهر بشكلٍ واضحٍ خلال الأنشطة الرياضيّة، وقد يَظهر الطّفل كأنّه يعرُج أو قد يُعاني من الحركة المحدودة، أو تطوّر أسلوبٍ غريبٍ في الجري. ويوجد العديد من الأعراض الشائعة الأخرى، منها:

  • ألم في الوِرك أو الفخذ أو في أيّ جزءٍ من الساق.
  • الألم الذي يزيد مع الأنشطة والحركة.
  • التّشنجات العضليّة المُؤلمة التي قد تكون ناتجةً عن تهيُّجٍ حول الوِرك.

وتختلف الأعراض باختلاف مستوى نشاط الطّفل؛ حيث يمكن أن تأتي الأعراض وتختفي على مدى أسابيع أو حتى أشهر.

يتم عادةً مُناقشة الأعراض والتاريخ الطّبي مع الطبيب لتشخيص المرض، وقد يقوم الطبيب بإجراء العديد من الفحوصات منها:

  • الفحص البدنيّ: حيث يقوم الطبيب بتقييم حركة الوِرك عند الطفل، ويُسبّب الألم الوِركي الكاذب حركةً محدودةً في الساق بعيداً عن الجسم.
  • الأشعة السينيّة: حيث تُساعد الصّور التي تُظهر كثافةَ العظم تأكيداً على التشخيص. وتُظهر الأشعة السينيّة حالة العظم في رأس الفخذ وتُساعد الطبيب في تحديد مراحل المرض، وقد يحتاج الطّفل إلى عِدّة صورٍ من الأشعة السينيّة خلال فترة المرض لمتابعة تقدّم الحالة.

يهدِف العلاج إلى تخفيف الأعراض المؤلمة وحماية شكل الفخذ واستعادة حركة الوِرك الطبيعيّة، وفي حال عدم علاج المرض يُمكن أن يُصاب الطّفل بتشوّهٍ في رأس الفخذ، وبالتالي تفاقُم المشاكل في مرحلة البلوغ، ويوجد العديد من طرق العلاج التي يتم اختيارها بناءً على عدة عوامل منها:

  • عُمر الطّفل: حيث أنّه في حال كان الطّفل أصغر من ستّ سنوات تكون قابلية تطوّر عظامٍ جديدةٍ وصحيّةٍ أكبر.
  • مقدار الضّرر على رأس الفخذ: حيث أنّه في حال كان أكثر من خمسين بالمئة من رأس الفخذ مُتأثّراً بالنّخر، فإنّ إمكانيّة إعادة نموّ العظم دون تشوّه تكون أقل.
  • مرحلة المرض في وقت التشخيص حيث تُؤثّر على خيارات العلاج.

العلاج غير الجراحي:

ويتم عادةً عند الأطفال الذينَ تتراوح أعمارهم بين سنتين وستّ سنوات، الذين يُظهِرون تغيراتٍ بسيطةً في رأس الفخذ على الأشعة السينيّة الأوليّة، ويتم العلاج عن طريق التّصحيح المستمر للمرض والمراقبة باستخدام الأشعة السينيّة، ويتم عادةً استخدام الأدوية المُضادة للالتهابات؛ حيث يمكن أن يُسبّب التهاب المِفْصل ألماً في الوِرك. ويُمكن الحدّ من الأنشطة عند الأطفال التي تُحدِث تأثيراً عالياً مثل الجري والقفز، حيث تُساعد على تقليل الألم وحماية رأس الفخذ. وفي بعض الحالات قد يلجأ الطبيب إلى العلاج الطبيعي حيث يُساعد في استعادة حركة الوِرك الطبيعية.

العلاج الجراحي :

  • ويتم إجراء العمليات الجراحيّة لإعادة تثبيت العظم في الوِرك بشكلٍ صحيحٍ، والحِفاظ على رأس عظم الفخذ العميق.
  • ويلجأ الطبيب إلى العلاج الجراحي في حال كان الطّفل يبلغ أكثر من ثماني سنواتٍ من العمر وقت التّشخيص، وفي حال كان أكثر من خمسين بالمئة من رأس الفخذ معطوباً، وفي حال عدم نجاح العلاج غير الجراحي.

https://emedicine.medscape.com/article/1248267-overview
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/legg-calve-perthes-disease/symptoms-causes/syc-20374343
https://orthoinfo.aaos.org/en/diseases--conditions/perthes-disease

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,181 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 5 دقائق

ابتداءً من 0.99فقط
أمراض أمراض العضلات والعظام و المفاصل