داء كالف بيرتيس

Calvé-perthes disease

ما هو داء كالف بيرتيس

داء كالف بيرتيس هو مرض نادر يصاب به الشخص في مرحلة الطفولة ويحدث عندما ينقطع تدفق الدم إلى الجزء الكروي (رأس الفخذ) لمفصل الورك بشكل مؤقت ويبدأ العظم بعدها بالموت. وتسمى هذه العملية باسم النخر العظمي.

يتكسر هذا العظم الضعيف تدريجياً ويمكن أن يفقد شكله المستدير. وفي النهاية يقوم الجسم باستعادة إمدادات الدم إلى رأس الفخذ، وتشفى بعد ذلك ولكن إذا لم تحافظ على شكلها المستدير بعد أن تشفى فإنها قد تسبب الألم والتصلب. يمكن أن تستغرق العملية الكاملة لموت العظام والكسر والتجديد عدة سنوات.

للحفاظ على الجزء الكروي من المفصل مستديراً قدر الإمكان، يمكن للأطباء استخدام مجموعة متنوعة من العلاجات التي تجعله مرتاحاً في جزء التجويف من المفصل. يعمل التجويف كقالب للرأس الفخذي المجزّئ حتى يشفى.

من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بداء كالف بيرتيس؟

داء كالف بيرتيس هو مرض نادر يصيب حوالي واحد من كل 1200 طفل، ويصيب هذا الداء عادة الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 و10 سنوات. ويبلغ متوسط عمر الطفل 6 سنوات. وهو أكثر شيوعا خمس مرات أكثر عند الأولاد من البنات. وغالبا ما يصيب الأطفال الذين النشيطين جداً، وحتى الرياضيين. أقل من 5 ٪ من الأطفال المصابين بداء كالف بيرتيس يتأثر في كل من الوركين.

يعد الأطفال قصيري القامة بالنسبة لأعمارهم أكثر عرضة للإصابة بالمرض. كما يعد داء كالف بيرتيس أكثر شيوعاً عند الآسيويين والقوقازيين.

ما هي مسببات الإصابة بداء كالف بيرتيس؟

يحدث داء كالف بيرتيس عندما يكون الدم الذي يصل إلى الجزء الكروي من مفصل الورك (رأس الفخذ) قليل جداً، وبدون وجود إمدادات دم كافية يصبح هذا العظم غير مستقر، وقد ينكسر بسهولة ويشفى بشكل سيئ. ولا يزال السبب الكامن وراء الانخفاض المؤقت في تدفق الدم إلى رأس الفخذ غير معروف.

هل هناك عوامل تزيد من خطر الإصابة بداء كالف بيرتيس؟

تتضمن عوامل خطر الإصابة بداء كالف بيرتيس ما يلي:

  • العمر: على الرغم من أن داء كالف بيرتيس يمكن أن يصيب الأطفال في أي مرحلة عمرية إلا أنه يكثر الإصابة به في العمر بين 4 إلى 8 سنوات.
  • جنس الطفل: يعد داء كالف بيرتيس أكثر شيوعاً عند الذكور بخمس مرات أكثر من الإناث.
  • العرق: يعد الأطفال البيض أكثر عرضة للإصابة بالمرض من السود.
  • الطفرات الجينية: في حالات قليلة، يمكن أن يرتبط داء كالف بيرتيس بطفرات في جينات معينة.
  • التدخين السلبي: تعرض الطفل للتدخين السلبي يمكن أن يزيد من خطر إصابته بداء كالف بيرتيس على الرغم من عدم معرفة السبب المحدد من وراء ذلك.

  • العرج.
  • الشعور بالألم والتصلب في الفخذ والورك والركبة.
  • الحركة المحدودة لمفصل الورك.

غالباً ما يصيب داء كالف بيرتيس ورك واحد، ويمكن أن يتأثر الوركين معاً عند بعض الأطفال لكن في أوقات مختلفة.

قد لا تظهر أي أعراض لداء بيرتيس عند بعض الأطفال، ويمكن ألا يلاحظ إلا عند إجراء أشعة سينية عند التعرض للسقوط أو الإصابة.

يعد الأطفال المصابين بداء كالف بيرتيس أكثر عرضة للإصابة بالتهاب مفصل الورك في مرحلة الطفولة، خاصة إن تعافى مفصل الورك بالشكل غير الطبيعي. إذا كانت عظام الورك لا تتلاءم مع بعضها بشكل جيد بعد الشفاء، يمكن أن يتآكل المفصل في وقت مبكر.

وبشكل عام، فإن الأطفال الذين يتم تشخيصهم بداء كالف بيرتيس بعد عمر 6 سنوات أكثر عرضة للتعرض لمشاكل الورك في وقت لاحق من الحياة. وكلما كان الطفل أصغر في وقت التشخيص، كانت فرص تعافي مفصل الورك بشكل طبيعي مستدير أفضل.

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

47,700 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,272 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بأمراض العضلات والعظام و المفاصل
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض العضلات والعظام و المفاصل
site traffic analytics