ارتفاع ضغط العين

Ocular hypertension

ما هو ارتفاع ضغط العين

ارتفاع ضغط العين هو تجمع السائل الموجود داخل العين وعدم تصريفه بشكل صحيح، ممّا يؤدي إلى تراكمه وارتفاع ضغط العين عن 21 مليمتراً زئبقياً، وهذه الحالة تختلف عن الجلوكوما أو المياه الزرقاء، بحيث لا يظهر وجود أي ضرر في العصب البصري ولا يسبّب فقدان البصر، لكن من الممكن أن تتطور الحالة في حال عدم تلقي العلاج المناسب وتسبب ضغط العين بالإصابة بالجلوكوما.

يرتفع ضغط العين عندما لا يتم تصريف السائل المفرز من الجسم الهدبي بشكل صحيح، بحيث يتسبب بتراكم السائل وتسببه بارتفاع ضغط العين. تزداد عوامل الخطورة بالإصابة بارتفاع ضغط العين عند المرضى فوق سن الأربعين، والمرضى من أصل أفريقي، ومن لديهم تاريخ مرضي عائلي بارتفاع ضغط العين، بالإضافة لمرضى ارتفاع ضغط الدم والسكري، ومرضى ذوي السماكة المركزية العالية للقرنية، والمرضى الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم بشكل مستمر.

يمكن أن يصاب به المرضى للأسباب التالية:

  • زيادة إفراز الجسم الهدبي للسائل.
  • بطء أو ضعف التصريف للسائل.
  • بعض الأدوية كالستيرويد (الكورتيزون) المستخدم في علاج مرضى الربو، أو قطرات الستيرويد المستخدمة بعد عملية الليزك.
  • التعرض لإصابة مباشرة في العين.
  • وجود أمراض أخرى في العين كمتلازمة التشتت الصبغي، والقرنية المخروطية، ومتلازمة التقوس الكاذب.

لا يترافق مع ارتفاع ضغط العين أيّة أعراض ملحوظة، ولا يمكن الكشف عن الإصابة بارتفاع ضغط العين سوى عند زيارة الطبيب وإجراء الفحص اللازم، لذلك يجب المحافظة على الزيارة الدورية لطبيب العيون وإجراء الاختبارات الروتينية لاستبعاد أي ضرر قد يصيب العين.

يتم التشخيص بعد إجراء قياس ضغط العين، والتأكد من أنه أعلى من المعدل الطبيعي عن طريق جهاز قياس توتر العين والفحوصات الأخرى التي تقيم حالة العصب البصري، ومستوى النظر، والقدرة البصرية.

من المهم العمل على خفض ضغط العين حال اكتشافه وذلك تجنباً للإصابة بالجلوكوما (المياه الزرقاء أو الزرق)، ويتم ذلك عن طريق استخدام قطرات علاجية تعمل على خفض ضغط العين، وفي حالات أخرى قد يتم اللجوء لإجراء جراحي كالذي يجرى لعلاج حالات الجلوكوما أو عن طريق الليزر.

ارتفاع ضغط العين والجلوكوما:

من المؤكد أنّ ارتفاع ضغط العين هو أحد المسببات الرئيسة للجلوكوما أو المياه الزرقاء

يعد حالة طبية يجب علاجها منذ مراحلها الأولية تجنباً للإضرار بالعصب البصري وفقدان البصر.

9.5% من المرضى يمكن أن يصابوا بالجلوكوما خلال خمس سنوات نتيجة الإصابة بارتفاع ضغط العين وعدم تلقيهم للعلاج، في حين أنّ 22% منهم يصاب بالجلوكوما خلال ثلاث عشرة سنة من إصابتهم بارتفاع ضغط العين وعدم تلقي العلاج. وفي الدراسة ذاتها تم التأكيد على انخفاض هذه النسب بمعدل 50% في حال تم علاج الحالة مبكراً بالشكل الصحيح.
ويتم تحديد خطة العلاج حسب طبيعة الحالة، وعدد عوامل الخطر التي تزيد من احتمال الإصابة بالجلوكوما الموجودة، ومدى قدرة المريض على الالتزام بخطة العلاج؛ لذا يتطلب علاج ارتفاع ضغط العين مراجعة الطبيب بشكل دوري لمتابعة الحالة وتطورها واللجوء للإجراءات اللازمة في حال وجود أي تغيير أو تدهور في حالة العين.

أدوية لعلاج ارتفاع ضغط العين

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

6 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بأمراض العيون
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض العيون
site traffic analytics