كمادات العيون

eye compress

ماهو كمادات العيون

كمادة العيون هي ببساطة قطعة نظيفة من القماش يتم تغطيسها في الماء الدافئ ثم تطبيقها على العيون مع قليل من الضغط. من الممكن استخدام الكمادات الدافئة أيضاً على مناطق أخرى من الجلد أو أماكن الجروح للتخفيف من الألم والتورم والمشاكل الأخرى بفعل تأثير الرطوبة والحرارة التي توفرها هذه الكمادات. تعتبر كمادات العيون طريقة علاجية منزلية تقليدية بدأ استخدامها منذ زمن طويل لحالات العيون الصحية البسيطة، كما وأن بعض الأطباء ينصحون باللجوء إليها للسيطرة لمواجهة بعض أمراض العيون.

قد تساعد كمادات العيون بالتحديد في التخفيف من ألم العيون، والحكة، وجفاف العيون المصاحب لبعض أمراض العيون البسيطة، كالتهاب الملتحمة، والتهاب الجفون، وحساسية العيون وجفافها، التي تسبب عدم الراحة للمصاب بها. تمثل هذه الكمادات حلاً مؤقتاً للتخفيف من عدم الارتياح الذي يشعر به هؤلاء المرضى بسبب جفاف العيون وتهيجها واحمرارها، لكن من الضروري مراجعة الطبيب في حال الشعور بأي من الأعراض السابقة خصوصاً إذا صاحبها التورم والألم والتغيرات في الرؤية، ليقوم الطبيب عندها بوصف العلاج المناسب الذي قد يشمل الأدوية والكمادات أيضاً.

تأثير استخدام كمادات العيون وفوائدها:

  • تساعد الرطوبة التي توفرها الكمادات في التخفيف من الإحساس بوجود رمل في العين في حالة جفافها.
  • تعمل الحرارة على التخفيف من سماكة الزيوت التي تفرزها الغدد الموجودة في الجفون ومنع تسببها بالانسداد وبالتالي ترشيحها بسهولة. يحدث تكتل الزيوت وانسداد الغدد في حالة تورم الجفون والتهابها وفي مرض البردة.
  • تخفيف الألم بسرعة وتخفيف الاحمرار والانزعاج الذي يسببه التهاب الملتحمة.
  • تعمل رطوبة الكمادات ودفئها على إراحة العين وتسكين ألم العضلات وتشنجها.
  • التخفيف من الالتهاب.
  • تحسين الدورة الدموية.

ولذلك، تعتبر كمادات العيون ذات أهمية وفائدة في أمراض العيون التالية:

  • البردة (Stye): تصاب العين بما يسمى البردة عند تعرض جزء محدد من الجفون للتورم، إما بسبب انسداد الغدد أو التهابها، وتعتبر الكمادات طريقة شائعة لعلاج البردة عن طريق ترسيب أي انسداد حاصل في الغدد.
  • التهاب الجفون وتورمها لأسباب أخرى غير البردة، حيث أثبتت الدراسات فعالية الكمادات في التخفيف من أعراض المريض في هذه الحالة.
  • تورم العيون لأسباب أخرى غير البردة والتهاب الجفون مثل تعرضها للإصابات، والحساسية، ولدغات الحشرات، والتهاب النسيج الخلوي المداري، وسرطان العين. تعمل الكمادات في هذه الحالة على إراحة المريض دون علاج السبب وراء أعراضه.
  • تعمل حرارة الكمادات على تحفيز غدد الدمع للعمل بشكل أفضل، لذلك تساعد الكمادات على التخفيف من أعراض المريض المصاب بالأمراض المرتبطة بجفاف العيون مثل مرض Meibomian Gland Dysfunction ولكن لا تؤدي إلى شفائها.
  • ألم العيون أو ألم عضلاتها.
  • التهاب ملتحمة العين الناتج عن الحساسية أو العدوى البكتيرية أو الفيروسية، وتصاحبها أعراض مثل الألم والحكة والإفرازات التي تساعد الكمادات في التخفيف منها، لكنها لا تعمل على علاج الالتهاب الفيروسي أو البكتيري. من الضروري تناول المضادات الحيوية الموصوفة من قبل الطبيب عند تشخيص المريض بالتهاب الملتحمة البكتيري أو الفيروسي.
  • حالة العين السوداء (Black Eye or Periorbital Hematoma) الناتج عن تعرض العين للإصابات، وينتج عنها الكدمات والنزيف تحت الجلد والألم وتغير اللون حول العين. تعتبر
  • الكمادات في هذه الحالة من أول الإجراءات الإسعافية الأولية والتي ينصح بها لعدة أيام بعد تحسن وزوال الورم الأولي الرئيسي.

تحضير الكمادات في المنزل وكيفية استخدامها:

  • تعتبر الخطوة الأولى في صناعة كمادة للعيون هي غسل اليدين بالماء والصابون لتجنب نقل البكتيريا إلى الكمادة.
  • يحضر الماء المستخدم بتسخينه على الغاز في إناء نظيف، أو يؤخذ الماء من الصنبور مباشرة. يسخن الماء بحيث يكون بين الفاتر إلى الساخن بدرجة مريحة للمريض، أو تكون حرارة الماء بالدرجة التي تحقق أكبر راحة لمستخدم الكمادة. من الضروري الانتباه إلى درجة حرارة الماء بحيث يكون فاتراً وليس ساخناً جداً أو يغلي وذلك لتفادي حرق ما حول العيون بسهولة بسبب حساسية ورفع الجلد في هذه المنطقة.
  • توضع قطعة قماش أو منشفة صغيرة ونظيفة في الوعاء المملوء بالماء وتعصر قليلاً بحيث تكون رطبة دون أن يقطر الماء منها.
  • لاستخدام الكمادة توضع قطعة القماش المحضرة بالطريقة السابقة على العين وهي مغلقة أو على كلتا العينين في نفس الوقت إذا كان حجمها يسمح بذلك. وبالنسبة للفترة التي تترك فيها الكمادة على العين فقد تكون عدة دقائق أو للمدة التي تؤدي إلى شعور المريض بالتحسن، أو حسب تعليمات الطبيب الذي قد ينصح أيضاً بتكرار هذه العملية أكثر من مرة في اليوم، وفي هذه الحالة يفضل استخدام كمادة جديدة في كل مرة. إذا بردت الكمادة فإنه يتم تغطيسها في الماء من جديد.

إرشادات أخرى متعلقة باستخدام الكمادات:

  • تجنب كل ما يؤدي إلى إلحاق الضرر بالعين عند تحضير الكمادة أو استخدامها متذكراً دائماً حساسية هذا العضو. يجب استشارة الطبيب قبل إضافة أي مستخلصات عشبية للماء المستخدم لتحضير الكمادة حيث أن بعضها قد يؤدي إلى تهييج العيون.
  • يفضل استخدام الكمادات في الصباح عند الاستيقاظ وقبل النوم وقبل استخدام أدوية العيون بثلاثين دقيقة.
  • من الضروري غسل الكمادة بعد استخدامها لمنع انتقال الجراثيم خصوصاً في حال إصابة العين بأمراض معدية مثل التهاب الملتحمة.
  • في حال تأثرت كلتا العينين ينصح باستخدام كمادتين مختلفتين ووعاءين مختلفين للماء في كل مرة للتقليل من فرص نقل العدوى من العين للأخرى.


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
تاريخ الاضافه : 2018-10-02 14:25:44 | تاريخ التعديل : 2018-10-03 19:39:33
115 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
حياة عصفور
حياة عصفور
الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
 م.محمد عيد
م.محمد عيد
السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين
شريف حسين
مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد
شيخه محمد
الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
أطباؤنا متواجدون على مدار الساعة لاعطائك النصائح الصحية
أحصل على علاج معظم الحالات الشائعة وغير طارئة
تواصل مع نخبة من الأطباء الاختصاصيين
Altibbi Login Key 1 2 4