متلازمة النظر للحاسوب

Computer vision syndrome

هل تعاني من أعراض متلازمة النظر للحاسوب ؟

قم بالإجابة عن الأسئلة المتعلقة بالأعراض لتتطمئن على صحتك و نساعدك بشكل أفضل.
قم باختيار الأعراض اللتي تعاني منها.
ما هو متلازمة النظر للحاسوب

مشاكل العينين الناتجة من استعمال أجهزة الحاسوب تندرج تحت عنوان (متلازمة النظر للحاسوب)، وهي في الواقع ليست مشكلة محددة بل تتكون من طيف واسع من آلام وإجهاد العين. وقد أظهرت الأبحاث أنّ ما بين 50 إلى 90 بالمئة من الذين تتطلب أعمالهم استعمال الحاسوب يعانون على الأقل من واحدة من هذه المشاكل.

لا تقتصر هذه المتلازمة على البالغين الذين يعملون بشكل مستمر على الحاسوب، بل تمتد إلى الاطفال الذين يستعملون الحاسوب في المدارس، وخاصة في حال عدم وجود إضاءة مثالية.

تحدث متلازمة النظر للحاسوب نتيجة للاستعمال المتكرر لأجهزة الحاسوب ولفترات طويلة، وبطريقة مشابهة لما يحدث في متلازمة الرسغ النفقي . حيث يسبب تكرار نفس الحركات ولفترة طويلة إجهاداً شديداً في هذه الأعضاء.

أثناء ساعات العمل تحتاج العينين إلى التركيز على نقاط محددة على الشاشة مراراً وتكراراً، مثل حركات مقلة العين جيئة وذهاباً أثناء القراءة، وتحويل النظر من الشاشة إلى ورقة مثلاً ومن ثم العودة إلى الشاشة. تحتاج كل هذه الحركات إلى جهد كبير من عضلات العينين، ومما يزيد من سوء الحالة وجود الوهج وبريق الألوان القادمة من الشاشة، على عكس الحال بالنسبة للكتب مثلاً.

تكون هذه المشاكل أوضح بالنسبة للذين يعانون أصلاً من مشاكل في العين كقصر النظر، ويحتاجون لاستعمال النظارات.

يكون استعمال الحاسوب أصعب مع تقدم العمر، حيث تصبح عدسات العين أقل قدرة على التكيف مع الضوء القادم من الشاشات. ومع بلوغ سن الأربعين تقل قابلية العين على التكيف مع رؤية الأجسام القريبة، وهو ما يسميه أطباء العيون شيخوخة البصر.


ليس هناك أدلة علمية دامغة على كون استخدام الحواسيب يمكن أن يؤذي العين على المدى البعيد. ولكن الاستخدام المستمر لساعات طويلة يسبب إجهاد العين ومن أعراضه:

  • تشوش الرؤية.
  • ازدواج الرؤية.
  • احمرار العين وجفافها.
  • تهيج أغشية العين.
  • الصداع الشديد المستمر.
  • آلام الظهر والرقبة.

قد تؤدي هذه الأعراض إلى قلة الانتاجية في العمل، كما قد تؤدي إلى مشاكل صحية مزمنة.

يمكن لبضع تغييرات في بيئة العمل أن يكون لها أثر حاسم في علاج الأعراض الناتجة عن متلازمة النظر للحاسوب. من ضمن هذه التغييرات الممكنة:

  • تقليل انعكاس الضوء من الحاسوب: وذلك عن طريق  زيادة الإضاءة في محيط العمل، حيث يقلل ذلك من تأثير انبعاث إضاءة الحاسوب على العينين. إن كان هناك انعكاس لضوء قادم من نافذة مثلاً، من الممكن تغيير مكان الحاسوب أو إسدال الستائر.
  • إعادة ترتيب المكتب:  يجب تعديل موقع الشاشة لتكون أقل بقليل من مستوى النظر، على بعد 20-28 بوصة من الوجه. ومن الأفضل تجنب إجهاد العينين والعنق وذلك من خلال رفع لوحة المفاتيح قليلا لتجنب التناوب على النظر إلى اللوحة والشاشة.
  • إعطاء العين فترة استراحة: وذلك عبر العمل لمدة عشرين دقيقة متبوعة بالاستراحة، وذلك عبر النظر لشيء يبعد عشرين قدماً لمدة عشرين ثانية، مع الاستمرار على الوميض للمحافظة على رطوبة العين وعند الإحساس بجفافها من الأفضل الاستعانة بقطرات الدموع الاصطناعية.
  • من الأفضل تعديل الإضاءة وتكبير الخط أو تعديله بما يلائم البصر ويريح العين.
  • وأخيراً يجب الإلتزام بالزيارة المستمرة لطبيب العيون من أجل إجراء الفحوصات اللازمة، وإخبار الطبيب عن أي أعراض أو مشاكل في البصر؛ فربما تظهر الحاجة إلى وصف  نظارات طبية أو إلى وصف نظارات خاصة عند العمل.
  • ينصح أيضاً بإجراء فحص دوري للبصر عند الأطفال أيضاً، ويجب التأكد من كون الأجهزة الإلكترونية موضوعة في أماكن جيدة الإضاءة وبارتفاع مناسب.

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

18,228 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,212 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بأمراض العيون
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض العيون