نتوء الجفن

Eyelid bump

ما هو نتوء الجفن

نتوء الجفن هو من الإصابات الخارجية لجفن العين تظهر على شكل  نتوء أحمر اللون مؤلم ومزعج يظهر على طرف الجفن السفلي أو العلوي للعين، ويحدث بسبب انسداد الغدد الزيتية في الجفن وتلوثها بالبكتيريا.

تحمي الرموش العين من الغبار والأجسام الصغيرة ويساعدها في ذلك وجود غدد دهنية تحافظ على صحة الرموش وسلامتها، فإذا حدث التهاب في هذه الغدد الدهنية يؤدي إلى انتفاخ المنطقة وحدوث نتوءات مزعجة.

أنواع نتوء الجفن

يوجد ثلاثة أنواع رئيسية لنتوءات الجفن، وهيَ كالتالي:

دمل العين أو البردة أو الكالزيون( Chalazion)

تحدث عندما تُغلق أحد الغدد الدهنية الموجودة على جفن العين، وغالبًا ما تكون غير مؤلمة، وقد تؤثر على الرؤية بسبب ازدياد حجمها ممّا يؤدي إلى أغلاق العين.

اللويحة الصفراء (Xanthelasma)

هو تجمع الدهون تحت الجلد خاصةً في منطقة الجفن، وتحدث بسبب ارتفاع مستوى الكوليسترول إذ تحدث عند كبار السن.

الجليجل أو شحاذ العين (Stye)

هي الأكثر انتشارًا وتحدث بسبب اصابة الغدد الدهنية بالبكتيريا، وغالبًا ما يرافقه ألم في الجفن والعين، وزيادة إفراز الدموع، وقد تنتنقل العدوى وتُصاب العين بأكثر من نتوء واحد، أو قد تنتقل للعين الأخرى.

دخينات (Milia)

هيَ نتوءات بيضاء اللون تظهر تحت الجلد في منطقة الجفن، وتظهر على شكل مجموعات، وقد تظهر في أي منطقة على الوجه، وهي نتوئات غير مؤذية، لكن قد تُزعج المصاب بسبب شكلها.

غالبًا يصعب التمييز بين الجليجل والكالزيون، ولعلّ أهم الفروقات المُهمة بينهم ما يلي:

  • الجليجل غالبًا ما يكون مؤلم، بينما الكالزيون أو البردة غير مؤلمة.
  • الجليجل تنتفخ ويزداد حجمها إذ قد تؤثر على الرؤية، بينما البردة تبقى صغيرة الحجم.
  • الجليجل أو شحاذ العين تحدث عند منطقة الرموش، بينما الكالزيون يحدث على الجفن أو داخله.
  • الجليجل تكون النتؤ فيها حمراء، بينما البردة قد لا تكون حمراء.

يحدث نتوء الجفن  بسبب انغلاق أحد الغدد الدهنية الموجودة في جفن العين ممّا يؤدي لنموّ البكتيريا داخلها وظهورها على شكل بثور حمراء مؤلمة تُشبه حب الشباب في شكلها وسبب الإصابة، قد تظهر أكثر من نتوء واحد على جفن العين، وقد يتطور ويكبر النتؤ ليكوّن ما يُسمى بالبردة أو الكالزيون، وغالبًا تختفي هذه النتوئات بعد عدة أيام من الإصابة.

عوامل تزيد من خطر الإصابة بنتوء الجفن:

  • التهاب جريبات الرمش.
  • ارتفاع الكوليسترول.
  • مرض السُكّري.

تظهر نتوء الجفن على شكل نتوء أحمر مؤلم لجفن العين، ولعلّ أهم أعراض الإصابة بالتهاب العين البكتيري ما يلي:

  • احمرار العين.
  • ألم في العين وتزداد مع التعرض للضوء.
  • تدميع العين بشكل مُستمر.
  • ظهور بعض الخراجات والتقرحات من العين.
  • نزيف في النتوء وانتفاخه.
  • عدم الارتياح عند أغلاق العين وفتحها.
  • تقشّر الجفن واحمراره.
  • انتشار البثور الصغيرة على الجفن المُصاب.
  • مشاكل في الرؤية.

غالبًا ما تختفي هذه الأعراض بعد عدة أيام من الإصابة، لكن إذا  استمرت هذه الأعراض لعدة أسابيع يُفضل مُراجعة الطبيب.

من أهم الحالات التي يجب مراجعة الطبيب بها ما يلي:

  • إذا استمرت الأعراض لأكثر من أسبوعين دون حدوث شفاء.
  • إذا انتقخ النتوء بشكل أدى إلى إغلاق العين  والتأثير على الرؤية.
  • إذا انتشر الاحمرار والانتفاخ مع زيادة تقرحات العين.

نتوءت الجفن غالبًا ما تختفي من تلقاء نفسها بعد عدة أيام من ظهورها، لكن يوجد علاجات منزلية يمكن تطبيقها لتخفيف أعراض نتوء الجفن، ومن أهم العلاجات المُتبعة لعلاج نتوءات الجفن ما يلي:

كمادات العين الدافئة

إذ يُسرع الشفاء، ويقلل من انتفاخ نتؤ الجفن، كما أنّ الضغط عليها قد يؤدي إلى فتح الفدة الدهنية المغلقة، ويكون بتطبيق كمادات دافئة على مكان النتوء وتكرارها 3-5 مرات في اليوم.

استخدام المضادات الحيوية

التي تكون على شكل قطرة عينية أو على شكل كريم أو على شكل حبوب إذا انتشرت العدوى للعين الأخرى.

حُقن الكورتيزون

تُستخدم في حالة الانتفاخ كان كبيرًا وأثر على الرؤية.

إزالة النتوءات

يكون باستخدام أداة مناسبة يستخدمها الطبيب المُختص لإزالة النتوء وقد يُزيل معها بُصيلات الرمش المُلتهبة، و يلجأ له الطبيب إذا لم يستجب المريض للعلاجات السابقة أو إذا كان يُزعج المُصاب ويريد التخلص منه بشكل سريع.

  • يجب عدم لمس النتؤ ولمس المنطقة المجاورة لئلا تنتقل العدوى.
  • يجب عدم فقئ النتؤ أو تفجيرها بأي أداة حادّة، إذ تنتشر العدوى وقد تتفاقم المُشكلة بشكل أكبر.
  • يُنصح بتجنّب استخدام مكياج العيون أو استخدام عدسات العين حتى تُشفى النتوء.
  • غسل اليدين بشكل مُستمر والمحافظة على النظافة العامّة.
  • السيطرة على مستويات الكوليسترول في الدم من خلال تناول الأكل الصحيّ لتقليل الإصابة باللويحات الصفراء.

Claire Sissons, What is this bump on my eyelid?, www.medicalnewstoday.com, retrieved in 17-12-2018, From: https://www.medicalnewstoday.com/articles/320796.php

Eyelid bump, medlineplus.gov, retrieved in 17-12-2018, From: https://medlineplus.gov/ency/article/001009.htm

Amanda Delgado, Eyelid Bump, www.healthline.com, retrieved in 17-12-2018, From: https://www.healthline.com/health/eyelid-bump#symptoms

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

18,215 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,208 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بأمراض العيون
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض العيون