تضخم الغدة الدرقية

Goiter

ما هو تضخم الغدة الدرقية

توجد الغدة الدرقية في منطقة الرقبة أسفل تفاحة آدم، وتفرز عدد من الهرمونات المهمة الممسؤولة عن تنظيم العديد من الوظائف في جسم الإنسان ومنها تنظيم عمليات الأيض التي تتضمن إنتاج الطاقة من الطعام، وتنظيم التنفس وضربات القلب والمزاج العام.

عند حدوث خلل في الغدة الدرقية يؤدي ذلك إلى زيادة حجم الغدة الدرقية وهذه الحالة تسمى بتضخم الغدة الدرقية. قد يكون تضخم الغدة الدرقية حالة مؤقتة وتختفي بدون أي علاج، وقد يحدث أن يكون التضخم عرض لمرض آخر.

أنواع تضخم الغدة الدرقية

  • دراق متوطن

الدراق المتواطن هو تضخم الغدة الدرقية بسبب نقص اليود، حيث يعتبر اليود المعدن الأساسي في تصنيع هرمونات الغدة الدرقية، ويشيع الدراق المتوطن لدى المرضى الذين يقطنون في الأماكن التي يقل بها عنصر اليود.

  • دراق غير سام

يحدث هذا النوع من التضخم لسبب غير معروف، ولكن يعتقد العلماء أن بعض الأدوية قد تؤدي لهذا النوع من التضخم مثل دواء الليثيوم الذي يستخدم في علاج اضطراب المزاج ثنائي القطبي، ولا تؤثر هذه الحالة من تضخم الغدة الدرقية على عمل الغدة الدرقية أو على إفراز هرمونات الغدة الدرقية.

  • دراق عقيدي سام

يحدث الدراق العقيدي السام بسبب تكون عقيدة أو عدد من العقيدات الدرقية التي تقوم بإفراز هرمونات الغدة الدرقية مما يؤدي إلى نشاط الغدة الدرقية.

يحدث تضخم الغدة الدرقية إما بسبب زيادة إفراز هرمونات الغدة الدرقية والذي يؤدي إلى فرط الدرقية، أو بسبب نقص إفراز هرمونات الغدة الدرقية والذي يؤدي إلى خمول الغدة الدرقية، وفي حالات قليلة قد يكون سبب تضخم الغدة الدرقية تحفيز الغدة النخامية للغدة الدرقية بزيادة إفراز الهرمونات، ومن الأسباب الأخرى لتضخم الغدة الدرقية: 

  • نقص اليود، وهو السبب الرئيسي لتضخم الغدة الدرقية، في حالة نقص اليود فإن الغدة الدرقية تعمل بشكل أكبر لصنع الهرمونات فيؤدي ذلك إلى تضخم في الغدة الدرقية.
  • داء غريفز، الذي يحدث بسبب زيادة إفراز هرمونات الغدة الدرقية والتي تسمى فرط الدرقية، بالتالي فإن حجم الغدة الدرقية سيزداد بسبب زيادة إفراز الهرمونات.
  • التهاب الدرقية الهاشيموتي، في هذه الحالة فإن الغدة الدرقية تكون خاملة ولا تفرز الهرمونات بشكل كافي، تؤدي نسبة هرمونات الغدة الدرقية القليلة إلى إفراز الغدة النخامية للهرمون الموجه للدرقية (TSH)، مما يؤدي إلى تضخم في الغدة الدرقية.
  • الالتهابات، مثل التهاب الغدة الدرقية.
  • عقيدات الغدة الدرقية، وهي أكياس قد تكون صلبة أو تحتوي على سائل، تنمو هذه الأكياس على الغدة الدرقية وتؤدي إلى تضخم في الغدة الدرقية، غالباً ما تكون هذه العقيدات غير سرطانية.
  • سرطان الغدة الدرقية، يؤدي سرطان الغدة الدرقية إلى تضخم في أحد جانبي الغدة الدرقية.
  • الحمل، قد يحدث للمرأة الحامل تضخم في الغدة الدرقية. 
  •  

عوامل خطر الإصابة بتضخم الغدة الدرقية

هناك بعض الحالات أو الخصائص التي قد تؤدي إلى زيادة احتمال الإصابة بتضخم الغدة الدرقية مثل:

  • وجود تاريخ مرضي لأحد أمراض الغدة الدرقية في العائلة، مثل أن يكون أحد أفراد العائلة مصاب بسرطان في الغدة الدرقية.
  • عدم تناول اليود بشكل كافي.
  • بعض الحالات المرضية التي تقلل نسبة اليود في الجسم.
  • تعد النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بتضخم الغدة الدرقية.
  • تزداد فرصة الإصابة بتضخم الغدة الدرقية للأشخاص الذين تجاوزوا الأربعين عاماً.
  • الحمل أو سن اليأس.
  • قد يؤدي العلاج بالأشعة لمنطقة الرقبة أو الصدر على زيادة الفرصة بالإصابة بتضخم الغدة الدرقية.
  •  

يعتبر تورم منطقة الرقبة من أهم الأعراض الواضحة لدى مرضى تضخم الغدة الدرقية، كما يزداد التورم في حال وجود العقيدات، وتختلف العقيدات في الحجم فمنها الصغير ومنها الكبير، ومن الأعراض الأخرى لتضخم الغدة الدرقية:

  • صعوبة التنفس خاصة ليلاص.
  • صعوبة البلع.
  • الكحة.
  • بحة الصوت.
  • الإحساس بالدوار عند رفع اليد فوق مستوى الرأس. 
  • الإحساس بالضغط في القصبة الهوائية أو البلعوم.
  • الشعور بعدم الارتياح عند وضع ربطة عنق أو وشاح حول الرقبة.
  • الصفير.

يقوم الطبيب بعدد من الفحوصات السريرية معتمداً على معرفة التاريخ المرضي للمريض، والأعراض الظاهرة عليه، وعمل بعض الفحوصات الجسدية في منطقة الرقبة، بالإضافة إلى ذلك فإن الطبيب يقوم بعدد من الفحوصات المخبرية التالية:

  • فحص الدم، لمعرفة مستوى هرمونات الغدة الدرقية.
  • مسح الغدة الدرقية، يعطى المريض مادة اليود المشع لفحص بنية وعمل الغدة الدرقية. 
  • التصوير بالأشعة الفوق صوتية، تعطي صور لحجم  الغدة الدرقية وللعقيدات في حال وجودها.
  • الخزعة، يقوم الطبيب بأخذ عينة من الغدة الدرقية وإرسالها إلى المختبر لعمل الفحوصات اللازمة عليها.

يعتمد علاج لضخم الغدة الدرقية على عدد من العوامل وأهمها: حجم وحالة الغدة الدرقية، وسبب التضخم، والأعراض، ووجود أمراض أخرى.

يشمل علاج تضخم الغدة الدرقية على ما يلي:

  • العلاج الدوائي

يستخدم العلاج الدوائي في حالة الغدة الدرقية الخاملة، إذ تستخدم هرمونات الغدة الدرقية البديلة مثل صوديوم الليفوثيروكسين التي بدورها تعوض نقص الجسم من هرمون الغدة الدرقية الثيروكسين.

  • التدخل الجراحي

قد يلجأ الطبيب في بعض الحالات إلى إزالة الغدة الدرقية أو جزء منها.

للمزيد: جراحة الغدة الدرقية.

  • اليود المشع

يستخدم اليود المشع في حالة الدراق العقيدي السام، فإن العلاج يكون عن طريق تناول اليود المشع، حيث يتجمع اليود المشع في الغدة الدرقية ويقوم بتدمير الأنسجة الزائدة.

هناك بعض أنواع تضخم الغدة الدرقية لا تحتاج للعلاج الطبي، ويمكن الاعتماد فيها على المتابعة عند الطبيب وعلى الحصول على الغذاء المناسب، ومن اهم الأطعمة التي ينصح بتناولها لدى مرضى تضخم الغدة الدرقية:

  • اليود، إضافة اليود إلى النظام الغذائي يساعد في بعض حالات تضخم الغدة الدرقية مثل الدراق المتوطن.
  • تجنب الأطعمة التي تسبب تضخم الغدة الدرقية (Goitrogens): وهي الأطعمة التي يؤدي تناولها بشكل كبير جداً إلى خلل في عمل الغدة الدرقية، هذه الأطعمة لها فوائد غذائية كثيرة، لذا لا ينصح بمقاطعتها تماماً، ولكن يجب تناولها بشكل معتدل ضمن نظام غذائي متوازن، ومن هذه الأطعمة ما يلي:
    1. الخضروات الصليبية Cruciferous Vegetables: مثل الملفوف، والقرنبيط، والكرنب، واللفت، والسبانخ.
    2. النباتات النشوية: مثل أغصان الخيزران، والفاصولياء، والذرة، والدراق، والفول السوداني، والكمثرى، والصنوبر، والفراولة.
    3. الأطعمة المحتوية على الصويا: مثل فول الصويا، وحليب الصويا.

في حال عدم متابعة وعلاج تضخم الغدة الدرقية عند الطبيب، فإن بعض الحالات قد تتطور وتؤدي إلى المضاعفات عديدو أهمها التالي:

  • في حالات تضخم الغدة الدرقية الكبير فإن الورم قد يضغط على القصبة الهوائية ويؤدي إلى التلين الرغامي والاختناق.
  • في حالة كان سبب تضخم الغدة الدرقية هو المناعة الذاتية فقد تتطور في هذه الحالة إلى سرطان الغدد اللمفاوية.
  • قد يتحول الدراق العقيدي إلى ورم سرطاني.
  • الدراق العقيدي قد يؤدي إلى الشعور بالألم، مما يؤدي إلى الموت الخلوي داخل الدريقة العقيدية أو حدوث نزيف.
  • الخراج في الغدة الدرقية قد يسبب الألم والحرارة أو الإصابة بالتهاب الدم.

Brindles Lee Macon and Winnie Yu, What Causes Goiter?, Retrieved February.22nd 2019, From https://www.healthline.com/symptom/goiter

Sabrina Felson, Understanding Goiter -- The Basics, Retrieved February.22nd 2019, From https://www.webmd.com/women/understanding-goiter-basics

Medlineplus website, Thyroid scan, Retrieved February 22nd 2019, From https://medlineplus.gov/ency/article/003829.htm

James R Mulinda, Goiter Treatment & Management, Retrieved February.22nd 2019, From https://emedicine.medscape.com/article/120034-overview#showall

Alina Petre, Are Goitrogens in Foods Harmful?, Retrieved February.22nd 2019, From https://www.healthline.com/nutrition/goitrogens-in-foods#section5

Richard N. Fogoros, An overview of goiters, Retrieved February.22nd 2019, From https://www.verywellhealth.com/goiters-overview-4013767

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

6 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بأمراض الغدد الصماء
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض الغدد الصماء
site traffic analytics