تشقق اللسان

Tongue Cracks

ما هو تشقق اللسان

يعد اللسان أحد أمتن وأقسى العضلات في الجسم لكنه قد يصاب أحياناً بالتشقق، ويعتبر وجود الشقوق على اللسان حالة صحية حميدة تؤثر على سطح اللسان العلوي بحيث يلاحظ على اللسان الذي يتميز بسطح منبسط عادةً، خط عميق وواضح في وسطه بالإضافة إلى تشققات صغيرة على طول السطح ليتخذ اللسان في هذه الحالة مظهراً متجعداً، تتخذ هذه التشققات أحجاماً وعمقاً مختلفاً عن بعضها البعض، وقد تلاحظ هذه الشقوق منذ الولادة أو تتشكل خلال الطفولة، وتنتشر هذه الحالة بين الرجال أكثر من النساء، وتزداد حدتها مع التقدم في العمر.

يعتبر السبب الحقيقي لتشقق اللسان غير معروفاً تماماً ولكن يعتقد بأن الوراثة تلعب دوراً فيه، وقد يحدث أحياناً نتيجة سوء التغذية أو الالتهابات أو متلازمة داون أو أمراض أخرى. حيث تعد ظاهرة اللسان المتشقق غير معدية وغير مؤذية وكنمط يتخذه اللسان بشكل طبيعي، لكنها قد تؤدي أحياناً إلى عدم الارتياح ورائحة النفس الكريهة التي يمكن السيطرة عليها عن طريق الاعتناء بنظافة الفم والأسنان واستخدام الغسول المقاوم للبكتيريا، وقد تؤدي أيضاً إلى زيادة حساسية اللسان تجاه مواد معينة. وإذا صاحب تشقق اللسان أعراض أخرى كالألم والتورم ووجود التقرحات فإنه قد يشير إلى أمراض أخرى أكثر خطورة من مسألة الشقوق فقط.

ما زال السبب وراء شقوق اللسان مجهولاً، لكن هناك عوامل كثيرة قد تلعب دوراً في تشكلها كالوراثة، وقد تنتج أيضاً هذه الشقوق عن عض اللسان الذي يحدث خلال النوم أو عند الشعور بالضغط العصبي بالخطأ خصوصاً في حالة وجود سن مكسور أو احتكاك الأسنان ببعضها في حالات التوتر، ولوحظ أيضاً تزامن وجود شقوق على اللسان مع أمراض أخرى قد تكون هي السبب مثل:

  • متلازمة داون ومتلازمة تناذر-روزنتال التي تم تشخيص المصابين بشقوق اللسان بها أيضاً في حالات عديدة، متلازمة داون هي مرض وراثي يسبب اختلالات عقلية وجسدية بسبب وجود ثلاث نسخ بدل اثنتين من الكروموسوم 21، أما متلازمة تناذر-روزنتال هي مرض عصبي يتميز بتشققات اللسان وانتفاخ الوجه والشفة العلوية وشلل الوجه.
  • الورم الحبيبي الأوربي.
  • الصدفية البيطرية التي تتميز باحمرار وألم الجلد مع ظهور نتوءات عليه.
  • نقص عناصر غذائية مثل البيوتين وهو أحد فيتاميانات B، ما يؤدي إلى الشعور بألم في العضلات وشحوب الجلد وجفافه والإعياء.
  • قد يشير وجود شقوق على اللسان إلى القلاع الفموي (Oral Thrush) الذي يحدث بسبب تراكم فطر المبيضات في بطانة الفم، ويؤدي ضعف جهاز المناعة والسكري والسرطان وبعض الالتهابات المهبلية إلى القلاع الفموي الذي تصاحبه أعراض أخرى مثل الألم وفقدان الإحساس بطعم الأشياء وتقرحات الفم واللسان.
  • متلازمة سجوجرن: وهي مرض يهاجم فيه جهاز المناعة الغدد المرطبة في الجسم كالغدد اللعابية والدمعية والذي تلعب الوراثة والعوامل البيئية والالتهابات الفيروسية والبكتيرية دوراً في حدوثه، حيث تؤدي هذه المتلازمة إلى أعراض أخرى مثل جفاف الفم وألم المفاصل وحكة العيون.

العوامل التي تؤدي إلى تهيج اللسان وظهور التشققات:

  • الدخان.
  • الكحول.
  • السوائل شديدة السخونة.
  • الطعام الحار جداً.

خصائص اللسان المتشقق وأعراض الإصابة به:

  • تأثر اللسان فقط بهذه الحالة.
  • يكون القسم الأوسط من اللسان هو المتأثر عادةً ولكن تظهر الشقوق أو الأخاديد على أي مكان في السطح العلوي للسان وعلى الجوانب.
  • تتراوح الشقوق في عمقها الذي قد يصل إلى ستة مللمترات.
  • قد تتصل الخطوط مع بعضها البعض مما ينتج عنه انفصال اللسان إلى فصوص أو أقسام.
  • قد تصبح الشقوق أكثر وضوحاً مع تقدم العمر وأكثر عمقاً تماماً كالتجاعيد.
  • لا تؤدي هذه الحالة إلى أية أعراض عادة إذا لم تتراكم أجزاء صغيرة من المواد المختلفة (الطعام، البكتيريا وغيرها) في هذه الشقوق، لذلك ينصح المصابون باللسان المتشقق بتنظيف سطح اللسان العلوي لتفادي تهيج اللسان وإصابته بالعدوى والالتهاب.
  • يؤدي تناول الطعام الحار أحياناً إلى تهيج اللسان والشعور بالألم والتقرحات.
  • قد يتصاحب اللسان المتشقق مع حالة أخرى تعرف باللسان الجغرافي التي تغيب فيها الحليمات ذات اللون الأبيض المائل إلى الزهري التي تغطي عادة اللسان الطبيعي مناطق مختلفة من اللسان المتشقق، لتعطي البقع التي لا تكون موجودة فيها مظهراً أملساً ذو حواف مرتفعة قليلة وأحمر اللون، ويعد اللسان الجغرافي غير مؤذي ولا يشير إلى السرطان أو الإصابة بالعدوى، لكنه قد يزيد
  • حساسية اللسان تجاه الطعام الحار وقد يستغرق من أشهر إلى سنوات ليزول من تلقاء نفسه.

يتم تشخيص اللسان المتشقق بسهولة بواسطة رؤية الشقوق من قبل طبيب الأسنان خلال الزيارات الدورية لتفقد صحة الأسنان وسلامتها، حيث يكون الخط العميق واضحاً بشدة.

لا تتطلب شقوق اللسان العلاج، لكن من الضروري المواظبة على العناية بالأسنان والفم وتنظيف سطح اللسان العلوي لتفادي تراكم الطعام والبكتيريا في شقوقه، حيث يؤدي إهمال نظافة الفم إلى رائحة نفس سيئة وزيادة احتمالية حدوث التسوس، ومن المهم أيضاً الاستمرار بالعناية الروتينية بالأسنان عن طريق تنظيفها بالفرشاة والمعجون والخيط، وتنظيفها عند طبيب الأسنان مرتين في السنة، وفي حال شعور المريض بأعراض أخرى مصاحبة للشقوق فإنه قد يكون هناك مرض آخر مصاحب للسان المتشقق، ولا بد من زيارة الطبيب للتعرف عليه وتلقي العلاج اللازم.

Fissured Tongue
https://www.healthline.com/symptom/fissured-tongue
https://www.healthline.com/health/tongue-cracks

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

5,160 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,206 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بأمراض الفم
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض الفم