التهاب التامور النزفي

Pericarditis hemorrhagic

ما هو التهاب التامور النزفي

التهاب في التامور مع انصباب سائل ملون بالدم. ويمكن أن يكون نتيجة اجتياح سرطاني، أو سلي.

التامور عبارة عن غشاء أو كيس يحيط بالقلب، يحافظ على القلب ويساعده على العمل بشكل صحيح. والتهاب التامور هو التهاب في كيس أو غشاء القلب. يمكن أن يكون ناتجًا عن الإصابة بفيروس أو عدوى أخرى، أو نوبة قلبية، أو جراحة في القلب أو نتيجة تناول بعض الأدوية. والتهاب التامور النزفي عبارة عن التهاب في التامور مع انصباب سائل ملون بالدم.

قد يكون التهاب التامور النزفي غير معروف السبب أو دلالة على وجود مرض أو حالة خطرة كامنة مثل:

  • السل الرئوي.
  • الأورام الخبيثة.
  • فيروس نقص المناعة البشرية.
  • مضاعفات احتشاء عضلة القلب.
  • يوريميا: يحدث هذا بسبب ارتفاع كمية النواتج في الجسم مثل اليوريا والكرياتينين. يمكن أن تؤدي هذه المخلفات في الدم إلى الفشل الكلوي المزمن. هذه النواتج تهاجم أغشية القلب وتسبب انصباب التامور.
  • الصدمة.
  • العدوى البكتيرية الشديدة.

في معظم حالات التهاب التامور الحاد يكون التامور ملتهبًا بشكل حاد، حيث تتسلل إليه كريات الدم البيضاء متعددة الأشكال النووية، وتزداد الأوعية الدموية. وفي بعض الأحيان يتسرب إليه الدم، وقد يُصاب بانصباب التامور النزفي.

  • ألم حاد في الصدر: هو واحد من أكثر أعراض التهاب التامور شيوعًا. ويحدث هذا الألم عن طريق احتكاك القلب بالتامور الملتهب. وعادة ما يبدأ الألم في منتصف الصدر خلف عظم الصدر مباشرة، ثمّ ينتشر هذا الألم حتى الرقبة أو الظهر.
  • الخفقان.
  • ضيق في التنفس، وخاصة عند الاتكاء.
  • حمى طفيفة.
  • ضعف عام.
  • تورّم في البطن أو الساقين.
  • سعال.

  • تحاليل الدم: أكثر التحاليل استخدامًا هي: تحليل خلايا الدم البيضاء، معدل ترسيب كريات الدم الحمراء، بروتين سي التفاعلي، علامات نقص تروية عضلة القلب، وذلك لتقييم التهاب عضلة القلب وتقييم وظيفة الكلى. وقد تُجرى فحوصات دم إضافية، ضرورية مثل تحليل الكشف عن بعض الفيروسات وزرع الدم للكشف عن العدوى.
  • الأشعة السينية للصدر: قد تكون الأشعة السينية للصدر طبيعية تمامًا ما لم يكن هناك انصباب في التامور يسبب تضخمًا في القلب، أو وجود تغيّرات ناجمة عن اضطرابات كامنة.
  • التصوير المقطعي للقلب والتصوير بالرنين المغناطيسي للقلب: يُستخدم في تشخيص التهاب التامور الحاد أو النزفي في حالة الأورام الخبيثة.
  • تخطيط القلب الكهربائي: يساعد في الكشف عن حجم الضرر الواقع على القلب.

بزل التامور Pericardiocentesis:

وهي عملية تشخيصية وعلاجية يتم فيها سحب السوائل من التامور. ويمكن أن ينقذ هذا الإجراء حياة المرضى الذين يعانون من اندحاس قلبي، وكذلك يُستخدم للمساعدة في تشخيص سبب التهاب التامور أو تراكم السوائل عن طريق إجراء الفحوصات المختبرية للسائل، وعادة ما يكون السائل (واضح، أصفر، دموي). ويُفحص السائل خلويًا للكشف عن الأورام الخبيثة. ويمكن أن يساعد قياس الأدينوزين دي أميناز (Adenosine Deaminase) في اكتشاف مرض السل كسبب لانصباب التامور.

 

يعتمد علاج التهاب التامور النزفي على الحالة التي تسببه، وتشمل العلاجات الطبية:

  • استخدام الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية: وتشمل هذه الأدوية الأيبوبروفين أو الأسبرين.
  • المضادات الحيوية: وتُستخدم لعلاج التهاب التامور الناجم عن العدوى.
  • العلاج الكيماوي أو العلاج الإشعاعي: وذلك في حالة التهاب التامور النزفي المرتبط بوجود السرطان.

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC2840725.

https://www.sciencedirect.com/topics/medicine-and-dentistry/pericarditis.

http://journal.chestnet.org/article/S0012-3692(16)36996-3/pdf.

http://www.pericarditispain.info/symptoms-pericarditis.

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

23,595 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,210 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بأمراض القلب و الشرايين
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض القلب و الشرايين