الانسداد الرئوي

Pulmonary embolism

هل تعاني من أعراض انصمام رئوي ؟

قم بالإجابة عن الأسئلة المتعلقة بالأعراض لتتطمئن على صحتك و نساعدك بشكل أفضل.

قم باختيار الأعراض اللتي تعاني منها.

ما هو الانسداد الرئوي

تخثر الدم هو استجابة طبيعية في الجسم لمنع النزيف من الجروح، لكن في بعض الأحيان قد يحدث تخثر للدم في أحد الأوردة الدموية العميقة، والتي يمكن حدوثها في أي جزء من الجسم لكن غالبا ما تكون في الجزء السفلي من الرجل أو الفخذ.

أحد المضاعفات الخطيرة والمهددة للحياة لهذه الحالة هي الانصمام أو الانسداد الرئوي (pulmonary embolism)، حيث تنتقل الخثرة الدموية من الأوردة العميقة خلال الدورة الدموية إلى الشرايين الرئوية وتسد مجرى الدم إلى الرئتين.

ويتم إطلاق مصطلح الانسداد الرئوي لأي انسداد في الشريان الرئوي الرئيسيّ أو أحد فروعه، وهو غالباً ما ينجم عن جلطات دموية ناتجة عن تكون خَثَرات في أوردة الساق ومن ثم انفصالها للانتقال والاستقرار في الشرايين الرئوية مسببة انسداداً كاملاً أو جزئياً لها، وجزء كبير منها ينجم عن دخول الهواء في الوريد (الانصمام الهوائي)، الانصمام الدهني، أو الانصمام بالسائل الامنيوسي

تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج الانسداد الرئوي مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب الانسداد الرئوي؟

  • الخثار الوريدي العميق، الذي يتكون في الأوردة وينتقل إلى شرايين الرئة هو السبب الأكثر شيوعاً.
  • في حالات نادرة يكون الانصمام الرئوي نتيجة بصمة من الدهن أو النخاع العظمي أو السائل الامنيوسي.

العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بالانسداد الرئوي هي:

  • قلة الحركة نتيجة جراحة أو كسر أو حادث أو أي إعاقة حركية
  • التدخين
  • موانع الحمل المحتوية على هرمون الاستروجين
  • حالات الأهبة التخثرية الجينية منها والمكتسبة.
أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هي فسيولوجيا الانسداد الرئوي؟

الانسداد الرئوي يتسبب بفقدان مناطق فَاعِلة بِالسَّطْح الرئوي واحتشاء يتبعه زيادة في مساحة الحَيِّزُ السنخي الهَامِد مما يؤدي إلى:

  • نَقْصُ تَأَكْسُجِ الدَّم فَرْطُ التَّهْوِيَة.
  • وكما أن الانسداد الرئوي يقلل من مساحة المقطع العرضي للأوعية الدموية الرئوية فإنه يؤدى إلى زيادة المقاومة الوعائية الرئوية، التي بدورها، تزيد من الحُمُولَة التِلْوِيَّة للبطين الأيمن، التي إذا ما استمرت في الارتفاع ستسبب فشل البطين الأيمن، بالإضافة إلى ذلك، فإن آليات انعكاسية وخِلْطِية تساهم في زيادة انقباض الشرايين الرئوية وزيادة المقاومة الوعائية فيها.

ما هي اعراض الانسداد الرئوي؟

  • ضيق التنفس
  • ألم الصدر
  • تزايد في سرعة التنفس ودقات القلب
  • نفث الدم
  • السعال
  • زرقة
  • الوفاة المفاجئة
%86 من مستخدمي خدمة اطلب طبيب يرون ان الخدمة وفرت عليهم تكاليف زيارة الطبيب

ما هو تشخيص الانسداد الرئوي؟

  • من خلال الأعراض المذكورة
  • الفحوصات الشعاعية كصورة الصدر الشعاعية
  • التصوير الطبقي المحوري
  • الصور النووية للرئتين

الفحوصات المخبرية الأخرى التي تساعد في التشخيص

  • تعداد الدم الكامل
  • سرعة تجلط الدم

التحاليل الدموية التي تجرى كإجراء وقائي:

  • فحص وظائف الكبد والكلى
  • معدلات الشوارد
  • سرعة ترسب الدم

يعتبر مسح التهوية والتروية الرئوي وهو شكل من التصوير الشعاعي التشخيصي هدفه تقييم التروية والتهوية في الرئتين والتصوير بالسونار أو تخطيط أوعية الساق الدموية مهمة لتقييم وجود أي خثار في أوردة الساق، يعد الإثبات بالإصابة بالخثار الوريدي العميق / جلطة الساق دليلاً هاماً على القابلية العالية للإصابة بالانصمام الرئوي.

تخطيط القلب الكهربائي هو إجراء روتيني لأي مريض يأتي بألم في الصدر ويستخدم لإثبات أو نفي وجود احتشاء العضلة القلبية أو الذبحة الصدرية، كما لوحظ وجود 3 علامات كلاسيكية على تخطيط القلب الكهربائي في حالات الانصمام الرئوي وهي: موجة S كبيرة على القطب الأول I موجة Q كبيرة على القطب الثالث III موجة T معكوسة على القطب الثالث III.

ما هو علاج الانسداد الرئوي؟

  • العلاج عادة يكون عن طريق استخدام العقاقير المضادة للتخثر كالهيبارين و الوارفرين، مع العلاج للحالة المسببة كاستخدام مُرَشِّح الوَريد الأَجْوَف السُّفْلِيّ، وحالات الانصمام الرئوي القاتلة تحدث في حوالي 26% من الحالات.
  • العلاج يتضمن أيضاً التدخل الجراحي في حالات الانصمام الرئوي الحادة يكون عبر استئصال الخثرة من شرايين الرئة وقد تراجع استخدام هذا الحل الجراحي نظراً لخطورته ونتائجه غير المشجعة، ويبقى استعمال هذا الحل مجدياً في حالات الانصمام الرئوي المزمنة والتي تسبب ارتفاع ضغط الدم الرئوي.
  • وفي بعض الحالات يتم وضع المصفاة عادة من خلال الولوج عبر الوريد الودجي أو الوريد الفخذي ويتم تثبيت المصفاة في الوريد الأجوف السفلي قبل نقطة الالتقاء مع الوريد الكلوي.
  • من الممكن استخدام انزيمات إحلال الخثرة في الحالات بالغة الخطورة من الانصمام الرئوي في حال كان التدخل الجراحي متعذراً أو غير ممكن، من المضاعفات الخطرة للعلاج حصول نزيف أو جلطة دماغية.

نصائح للتعايش مع الانسداد الرئوي

ينبغي التأكيد على أهمية الالتزام بالنظام العلاجي والتأكد مرارا وتكرارا من تطبيقه بشكل صحيح ويجب تعليم المريض حول ما يجب القيام به في حال وجود أي مضاعفات خاصة النزف جراء استخدام الوارفارين أو الهيبارين بعد خروجه من المستشفى، وينبغي تنبيهه بشأن التداخلات والتفاعلات المحتملة بين هذه الأدوية وغيرها من الأدوية التي قد يضطر المريض لاستخدامها لاحقاً.

كيف يمكن الوقاية من الانسداد الرئوي؟

  • تجنب عدم الحركة لمدة طويلة خاصة بعد الجراحة أو الكسر أو المرض أو أي سبب يمكن أن يسبب إعاقة حركية.
  • عدم التدخين.
  • التقليل من موانع الحمل المحتوية على هرمون الاستروجين.
  • تجنب السمنة
  • أخذ الاحتياطات الطبية الضرورية قبل وأثناء وبعد العمليات الجراحية خاصة التي تشمل الجزء السفلي من الجسم واستعمال مضادات التخثر في حالة وجود عوامل خطر.

ما هي مضاعفات الانسداد الرئوي؟

  • فشل القلب 
  • صدمة ارتفاع ضغط الدم الرئوي
  • فشل تنفسي حاد
  • نزف حاد (عادة من مضاعفات العلاج)
  • الموت المفاجئ

ما هو سير مرض الانسداد الرئوي؟

التكهن يعتمد على عاملين الأول على السبب والأمراض الكامنة, والثاني على سرعة التشخيص والعلاج المناسب.

حوالي 10٪ من المرضى الذين يصابون بالانسداد الرئوي يموتون في غضون الساعة الأولى من حدوث الحالة.

حوالي 30٪ تموت بعد ذلك بسبب انْصِمام راجِع أو متكرر.

يمكن تقسيم وفيات الانسداد الرئوي الحاد إلى تصنيفين أو نوعين:

  • الانسداد الرئوي الجسيم
  • الانسداد الرئوي المحدود

وفيات لمرضى الانسداد الرئوي الجسيم عادة تتراوح بين 30٪ و 60٪، وغالبية الوفيات تحدث في الساعات الأولى من التشخيص والعلاج.

أما الانسداد الرئوي المحدود وهو الأكثر شيوعا فمعدل الوفيات يكون عادة أقل من 5٪ في غضون الستة أشهر الأولى من العلاج المضاد للتخثر ومعدل الجلطات الدموية الراجعة أو المتكررة أقل من 5٪ خلال هذه الفترة. مع ذلك، تصل إلى 30٪ بعد 10 سنوات الإصابة الأولى.

المصادر والمراجع

Barritt DW, Jorden SC. Anticoagulant drugs in the treatment of pulmonary embolism: a controlled trial. Lancet -1- Bounameaux H, de Moerloose P, Perrier A, Reber G. Plasma measurement of D-dimer as diagnostic aid in suspected venous thromboembolism: an overview. Thromb Haemost 1994;71:1-6. 2-Goldhaber SZ. Pulmonary embolism. Lancet 2004;363:1295-305 3- a b American College of Radiology, "Five Things Physicians and Patients Should Question", Choosing Wisely: an initiative of the ABIM Foundation (American College of Radiology), retrieved August 17, 2012 4- a b c Stein, P. D.; Woodard, P. K.; Weg, J. G.; Wakefield, T. W.; Tapson, V. F.; Sostman, H. D.; Sos, T. A.; Quinn, D. A. et al. (2007). "Diagnostic Pathways in Acute Pulmonary Embolism: Recommendations of the PIOPED II Investigators". Radiology 242 (1): 15–21. doi:10.1148/radiol.2421060971. PMID 17185658. edit 5 - a b c Torbicki, A.; Perrier, A.; Konstantinides, S.; Agnelli, G.; Galie, N.; Pruszczyk, P.; Bengel, F.; Brady, A. J. B. et al. (2008). "Guidelines on the diagnosis and management of acute pulmonary embolism: The Task Force for the Diagnosis and Management of Acute Pulmonary Embolism of the European Society of Cardiology (ESC)". European Heart Journal 29 (18): 2276–2315. doi:10.1093/eurheartj/ehn310. PMID 18757870. edit 6- a b Wells PS, Hirsh J, Anderson DR, Lensing AW, Foster G, Kearon C, Weitz J, D'Ovidio R, Cogo A, Prandoni P (1995). "Accuracy of clinical assessment of deep-vein thrombosis". Lancet 345 (8961): 1326–30. doi:10.1016/S0140-6736(95)92535-X. PMID 7752753. 7- a b Wells PS, Ginsberg JS, Anderson DR, Kearon C, Gent M, Turpie AG, Bormanis J, Weitz J, Chamberlain M, Bowie D, Barnes D, Hirsh J (1998). "Use of a clinical model for safe management of patients with suspected pulmonary embolism". Ann Intern Med 129 (12): 997–1005. PMID 9867786. 8- a b c d e Wells P, Anderson D, Rodger M, Ginsberg J, Kearon C, Gent M, Turpie A, Bormanis J, Weitz J, Chamberlain M, Bowie D, Barnes D, Hirsh J (2000). "Derivation of a simple clinical model to categorize patients probability of pulmonary embolism: increasing the models utility with the SimpliRED D-dimer". Thromb Haemost 83 (3): 416–20. PMID 10744147. 9- a b Wells PS, Anderson DR, Rodger M, Stiell I, Dreyer JF, Barnes D, Forgie M, Kovacs G, Ward J, Kovacs MJ (2001). "Excluding pulmonary embolism at the bedside without diagnostic imaging: management of patients with suspected pulmonary embolism presenting to the emergency department by using a simple clinical model and d-dimer". Ann Intern Med 135 (2): 98–107. PMID 11453709. 10- Sanson BJ, Lijmer JG, Mac Gillavry MR, Turkstra F, Prins MH, Büller HR (2000). "Comparison of a clinical probability estimate and two clinical models in patients with suspected pulmonary embolism. ANTELOPE-Study Group". Thromb. Haemost. 83 (2): 199–203. PMID 10739372. 11- a b van Belle A, Büller H, Huisman M, Huisman P, Kaasjager K, Kamphuisen P, Kramer M, Kruip M, Kwakkel-van Erp J, Leebeek F, Nijkeuter M, Prins M, Sohne M, Tick L (2006). "Effectiveness of managing suspected pulmonary embolism using an algorithm combining clinical probability, D-dimer testing, and computed tomography". JAMA 295 (2): 172–9. doi:10.1001/jama.295.2.172. PMID 12- Cavallazzi R, Nair A, Vasu T, Marik PE. Natriuretic peptides in acute pulmonary embolism: a systematic review. Intensive Care Med. Dec 2008;34(12):2147-56. [Medline]. 13- Alonso-Martínez JL, Urbieta-Echezarreta M, Anniccherico-Sánchez FJ, Abínzano-Guillén ML, Garcia-Sanchotena JL. N-terminal pro-B-type natriuretic peptide predicts the burden of pulmonary embolism. Am J Med Sci. Feb 2009;337(2):88-92. [Medline]. 14- Goldhaber SZ, Visani L, De Rosa M. Acute pulmonary embolism: clinical outcomes in the International Cooperative Pulmonary Embolism Registry (ICOPER). Lancet. Apr 24 1999;353(9162):1386- 15- Worsley DF, Alavi A. Comprehensive analysis of the results of the PIOPED Study. Prospective Investigation of Pulmonary Embolism Diagnosis Study. J Nucl Med. Dec 1995;36(12):2380-7. [Medline].

تاريخ الإضافة : 2011-04-11 18:43:50 | تاريخ التعديل : 2019-01-27 09:56:40

184 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك