استخراج حصاة المثانة

Cystolithotomy

ما هو استخراج حصاة المثانة

ينطوي استخراج حصاة المثانة على إزالة حصوات المثانة عن طريق قطع (حوالي 10 سم) في أسفل البطن. وقد يتم استخدام هذا الإجراء على الرغم من وجود وسائل أخرى بديلة للإجراء الجراحي؛ مثل الوسائل الكيميائية (التدمير الكيميائي مثل مثبطات إنزيم اليورياز للحصوات الاستْروفيتِيَّة)، أو شق طريق الإحليل بالمنظار عبر الإحليل، واستخدام الصدمات تحت الصوتية من خارج الجسم لتفتيت الحصوات، ويمكن التعامل مع معظم حصوات المثانة عن طريق إجراء منظار (تلسكوب)، لتجنب الحاجة إلى شق جراحي. أما إذا كانت الأحجار كبيرة جدًا، فمن الأفضل دائمًا إجراء عملية مفتوحة. وهي خيارات تتم مناقشتها مع الطبيب قبل الجراحة.

قبل الإجراء

  • عادة ما يتم إدخال المريض إلى المستشفى في نفس يوم الجراحة.
  • ويتطلب ذلك عدم تناول الطعام والشراب لمدة ست ساعات قبل الجراحة.
  • مباشرة قبل العملية، قد يعطي طبيب التخدير دواء، سيشعر المريض بجفاف الفم قبل أن يبدأ بالشعور بالنعاس.

يجب اخبار الطبيب الجراح (قبل الجراحة) إذا كان للمريض أي مما يلي:

  • صمام قلب اصطناعي.
  • دعامة الشريان التاجي.
  • جهاز تنظيم ضربات القلب أو مزيل الرجفان.
  • مفصل اصطناعي.
  • زرع الأوعية الدموية الاصطناعية.
  • تحويلة جراحة الأعصاب.
  • أي جسم غريب مزروع آخر.
  • وصفة طبية منتظمة لتخفيف الدم على سبيل المثال. وارفارين، اسبرين، كلوبيدوقرول، كومادين.
  • عدوى سابقة أو حالية ونوع المضادات الحيوية المستخدمة.

أثناء الإجراء

  • سيتم استخدام مخدر عام كامل (سوف يكون المريض نائما) أو مخدرًا في العمود الفقري (حيث لا يمكنك الشعور بأي شيء من الخصر إلى الأسفل). أي الطريقتين سوف يقلل من الألم. سيقوم طبيب التخدير بشرح إيجابيات وسلبيات كل نوع من أنواع التخدير لك. عادة ما يتم إعطاء المضادات الحيوية عن طريق الحقن قبل الإجراء، بعد التحقق من عدم وجود أي حساسية.
  • الخطوة الأولى هي تنظير المثانة. بمجرد فحص المثانة، يتم إجراء شق في أسفل البطن للوصول إلى المثانة. يتم فتح المثانة وإزالة الحصوات.
  • يتم إغلاق المثانة بطريقة بصورة محكمة لضمان عدم التسريب. مع خياطة بخُيُوطٍ قابِلَةٌ للاِمْتِصَاص (تتحلل من تلقا نفسها)، ويتم إدخال قسطرة في المثانة عبر الإحليل. قد يتم وضع أنبوب صرف منفل على البطن بجانب الشق.

بعد العملية

  • معظم المرضى سيبقون في المستشفى لبضع ليال بعد العملية. ستبقى القسطرة في مكانها لمدة 7-14 يوما، اعتمادا على حجم الشق في المثانة.
  • سوف يقدر الطبيب الوقت المناسب لمقادره المستشفى، وﺳﻮف ينصح باﻻﺳﺘﺮﺧﺎء في اﻟﻤﻨﺰل ﺣﺘﻰ موعد إزاﻟﺔ اﻟﻘﺴﻄﺮة. سيتم تقديم النصائح بشأن التفريغ.
تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج استخراج حصاة المثانة مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب استخراج حصاة المثانة؟

الأسباب وطريقة تكون الحصوات التي تستدعي الاستئصال

تتشكل الأحجار في المثانة لمجموعة متنوعة من الأسباب. في الرجال، والسبب الأكثر شيوعا هو انسداد تدفق المثانة من تضخم البروستاتا.
تشمل الحالات التي توقف المثانة من الإفراغ بشكل كامل ما يلي:

  • المثانة العصبية: إذا تضررت الأعصاب التي تعمل بين المثانة والجهاز العصبي، على سبيل المثال في السكتة الدماغية أو إصابة العمود الفقري، قد لا تفرغ المثانة بشكل كامل.
  • توسيع البروستاتا: إذا تم توسيع البروستاتا، فيمكنه الضغط على مجرى البول والتسبب بحدوث خلل في التدفق، مما يترك بعض البول في المثانة.
  • الأجهزة الطبية: يمكن أن تكون حصوات المثانة بسبب القسطرة أو الأجهزة الطبية الأخرى إذا انتقلت إلى المثانة.
  • التهاب المثانة: يمكن للالتهابات في المسالك البولية أو العلاج الإشعاعي أن تترك المثانة متضخمة.
  • حصوات الكلى: يمكن أن تهاجر حصى الكلى إلى أسفل الحالب، وإذا كانت كبيرة جدا لتمريرها، فإنها ستبقى في المثانة ويمكن أن تسبب عرقلة. حصوات الكلى هي أكثر شيوعا من حصوات المثانة.
  • رتج المثانة: يمكن أن تتشكل الجيوب داخل المثانة. إذا نمت الأكياس إلى حجم كبير، فإنها يمكن أن تمسك بالبول وتمنع المثانة من إفراغها بالكامل.
  • القيلة المثانية: عند النساء، يمكن أن يصبح جدار المثانة ضعيفًا وينزل إلى المهبل. هذا يمكن أن يؤثر على تدفق البول من المثانة، لتبدأ حجارة المثانة في النمو عندما يترك البول في المثانة بعد التبول. ويرجع ذلك غالبًا إلى حالة طبية كامنة توقف المثانة من الإفراغ تمامًا عند استخدام المرحاض.

تتكون الحصوات بسبب عدم الإفراغ لكامل للمثانة. يترك البول المتبقي وتتحول المعادن الموجودة داخل السائل إلى بلورات.
سيتجمع تدريجيا المزيد من البلورات المعدنية، لتصبح أكبر بمرور الوقت.
في بعض الأحيان يتطور حجر واحد فقط، وفي بعض الحالات قد تتشكل مجموعة من الحجارة. الحجارة تختلف في الشكل. بعضها يكاد يكون كروياً بينما البعض الآخر يمكن أن يكون أشكالاً غير منتظمة.

أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هي اعراض استخراج حصاة المثانة؟

الأعراض التي تستدعي التدخل الجراحي

قد لا تظهر أعراض حصوات المثانة على الفور، لكن إذا كان الحجر بإزعاج المثانة، يمكن أن تشمل الأعراض ما يلي:

  • الانزعاج أو الألم في القضيب للذكور.
  • التبول أكثر انتظاما أو توقف التدفق عند البدء التبول.
  • بدء التدفق أثناء التبول يستغرق وقتا أطول.
  • ألم في منطقة أسفل المعدة.
  • ألم وعدم راحة عند التبول.
  • دم في البول.
  • عندما يكون البول غائما أو غامقا بشكل غير طبيعي.
%86 من مستخدمي خدمة اطلب طبيب يرون ان الخدمة وفرت عليهم تكاليف زيارة الطبيب

ما هي مضاعفات استخراج حصاة المثانة؟

الآثار الجانبية المحتملة والمضاعفات

جميع الإجراءات قادرة على التسبب بآثار جانبية. على الرغم من أن هذه المضاعفات معروفة بشكل جيد، إلا أن غالبية المرضى لا يعانون من مشاكل بعد إجراء العملية.
هناك مخاطر محددة مع هذا الإجراء الجراحي، وتشمل هذه:

  • مضاعفات شائعة
    حرقان و / أو كمية صغيرة من الدم في البول لفترة قصيرة بعد العملية.
  • مضاعفات نادرة
  1. إصابة المثانة التي تتطلب المضادات الحيوية.
  2. الحاجة لفترة أطول مع القسطرة.
  3. العدوى في مكان الجرح.
  • نادرة جدا
  1. النزيف المتأخر يتطلب إزالة الجلطات أو إجراء جراحة أخرى.
  2. إصابة في مجرى البول تسبب تأخر تشكيل ندبة.
  3. حمى وعدوى أكثر خطورة تتطلب فترة إقامة أطول بالمستشفى.
  4. تأخر الشفاء من المثانة، أو تسرب من المثانة، الأمر الذي يتطلب مزيدا من الإجراءات أو فترة طويلة مع قسطرة.
  5. إذا أصيب المريض بحمى أو ألم شديد في البول أو عدم القدرة على التبول أو نزيف، يجب الاتصال الفوري بالطواري.

المصادر والمراجع

https://www.medicalnewstoday.com/articles/184998.php
http://www.drtimnathan-urology.com.au/cystolithotomy-open-removal-of-bladder-stones
https://radiopaedia.org/articles/cystolithotomy

تاريخ الإضافة : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2019-09-10 13:14:14

127 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك